برمجية خبيثة تنتقل بين الحواسيب عبر الهواء

كشف باحثون في معهد فراونهوفر الألماني للأنظمة المدمجة وتقنيات الاتصالات عن نموذج لبرمجية خبيثة يمكنها الانتقال بين أجهزة الحواسيب غير المتصلة ببعضها عبر الهواء من خلال إشارات الصوت غير المسموعة الصادرة عنها.

وأوضح الباحثون أنهم طوروا برمجية خبيثة تعتمد على إشارات الصوت العالية التردد غير المسموعة الصادرة عن الحواسيب للانتقال بين تلك القريبة من بعضها مستخدمة مكبرات الصوت وأجهزة إدخال الصوت القياسية الموصولة بها.

وقالوا إنهم نجحوا في استخدام البرمجية الخبيثة لنقل بيانات من حاسوب مصاب إلى آخر على مسافة نحو عشرين مترا دون توصيل الجهازين بشبكة واحدة، مشيرين إلى أن تلك البرمجية قادرة على الانتقال ونقل البيانات بين الأجهزة لمسافة أكبر من تلك عبر تكرار الإشارات الصوتية غير المسموعة.

ورغم أن باحثي معهد فراونهوفر أكدوا أن البرمجية تواجه مشكلة في نقل الملفات ذات الأحجام الكبيرة بسبب معدل نقل البيانات المنخفض الذي يفرضه استخدام الإشارات الصوتية، إلا أنها قابلة للبرمجة لاستهداف ملفات أو بيانات تتميز بصغر حجمها مثل معلومات الولوج إلى الحاسوب أو أرقام الحسابات البنكية المسجلة في الجهاز المصاب.

وكان الهدف الرئيسي من التجربة هو نقل البيانات عبر الصوت بين الأجهزة تحت الماء، إلا أن الباحثين نقلوا التجربة إلى خارج الماء واستخدموا حواسيب عادية لاختبار قدرة البرمجية الخبيثة على الانتقال بين الأجهزة غير المتصلة ببعضها.

ودفع نجاح التجربة -في استغلال فجوات الهواء والإشارات الصوتية غير المسموعة للانتقال بين الحواسيب- الباحثين للتأكيد على أن تلك البرمجية تملك قدرة على الوصول إلى أنظمة الحوسبة المعزولة والشبكات المؤمنة بطرق غير تقليدية.

يذكر أن الباحثين في المعهد الألماني وفروا مجموعة من الحلول التي يمكن استخدامها لمواجهة تلك البرمجية، منها استخدام مرشحات الصوت في أجهزة الصوت الموصولة بالحواسيب وذلك لمنع الإشارات العالية التردد من نقل البيانات.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

كشفت شركة إف-سكيور للحلول الأمنية أن نظام التشغيل أندرويد كان المستهدف الأول بالبرمجيات الخبيثة خلال الربع الثالث للعام الجاري، حيث استهدفته 253 برمجية خبيثة من أصل 259، في حين خلت أنظمة “آي أو إس” و”بلاكبيري” و”ويندوز فون” من أي برمجيات خبيثة.

اكتشف فريق من الخبراء برمجية خبيثة من نوع حصان طروادة تستهدف أجهزة ماك التي تعمل بنسخة أقدم من الإصدار 10.8 من نظام “أو إس إكس”. وتقوم هذه البرمجية بإنشاء بوابة خلفية بالأجهزة المستهدفة لمنح المخترقين إمكانية الوصول إليها.

حذرت مايكروسوفت من برمجية خبيثة تستهدف حسابات فيسبوك للمستخدمين تظهر بهيئة إضافات لمتصفح “فايرفوكس” وامتدادات لمتصفح غوغل كروم، تتولى عند تفعيلها نشر الإعجاب نيابة عن المستخدم والانضمام لمجموعات ودعوة آخرين إليها وكتابة رسائل بعينها ضمن تعليقات على تدوينات الآخرين. وغير ذلك.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة