سامسونغ تطمح لـ20 ميغابكسل في هواتف 2014


ذكر تقرير لموقع كوري جنوبي أن شركة سامسونغ تسعى لتطوير كاميرا بدقة عشرين ميغابكسل ستزود بها هواتفها الذكية من الفئة العليا التي ستطرحها في النصف الثاني من عام 2014، هي دقة أعلى بكثير من الـ16 ميغابكسل التي أشيع أنها ستكون بكاميرا هاتف غلاكسي إس5 المقبل.

وأوضح موقع "إي.تي.نيوز" الإخباري نقلا عن مصادر وصفها بالمطلعة على خطط الشركة، أن سامسونغ تعتزم تزويد هاتفها اللوحي القادم "غلاكسي نوت4" بالكاميرا الجديدة، وأنها تخطط للكشف عن الهاتف وإطلاقه في الأسواق خلال النصف الثاني من العام المقبل.

كما أكدت المصادر أن سامسونغ سوف تعتمد على مستشعرات "سيموس" التي تنتجها شركة "سوني" اليابانية لتطوير الكاميرا الجديدة.

وكانت تقارير سابقة أشارت إلى أن سامسونغ تعاقدت مع سوني لاستخدام مستشعرات سيموس في تطوير كاميرا ذات دقة 16 ميغابكسل ستستخدمها في هواتفها الذكية التي ستطرحها عام 2014.

ووفقا لمصارد الموقع الكوري، فإن سامسونغ تعتزم طرح 25% من الهواتف الذكية التي ستنتجها خلال العام المقبل بكاميرا بدقة 16 ميغابكسل، ومن بينها هاتف غلاكسي إس5 المنتظر، الذي أشارت تقارير سابقة إلى أنه سيطرح قبل نهاية الربع الأول لعام 2014.

ويضيف التقرير أن سامسونغ تخطط لشحن 360 مليون هاتف ذكي العام المقبل، ستزود تسعين مليون منها بكاميرا بدقة 16 ميغابكسل، وعددا أقل بكاميرا بدقة عشرين ميغابكسل، حيث ستؤجل إنتاج هواتف بهذه الدقة إلى العام 2015.

يذكر أن شركتي سوني ونوكيا سبقتا سامسونغ في هذا المجال، حيث أطلقت سوني هاتفها "إكسبريا زد1 بكاميرا بدقة 20.7 ميغابكسل، ونوكيا هاتفها لوميا 1520 بكاميرا بدقة عشرين ميغابكسل.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

أكدت سامسونغ أن كاميراتها الرقمية الجديدة “إن إكس300 إم” التي أطلقتها مؤخرا هي أول كاميراتها التي تعمل بنظام التشغيل تايزن الذي تقود عملية تطويره إلى جانب شركة إنتل، مما يؤكد مساعي سامسونغ محاولة لتقليل اعتمادها على نظام أندرويد الذي تطوره غوغل.

كشفت سامسونغ عن نموذج مطور لكاميرا هواتفها الذكية يتضمن مثبتا بصريا للصورة وهي ميزة افتقدتها كاميرا هواتفها الأخيرة، وقد استعرضت الشركة كاميرا هاتف بدقة 13 ميغابكسلا تعمل بالتقنية الجديدة التي تقول إنها تقدم صورا أوضح وأفضل من أي كاميرا أخرى بالدقة نفسها.

تعكف أمازون على تطوير هاتفين جديدين أحدهما يملك واجهات ثلاثية الأبعاد رغم أن شاشته ليست ثلاثية الأبعاد بحد ذاتها، لكن الشركة لجأت إلى استخدام أربع كاميرات بزاويا مختلفة تعمل على تتبع عين المستخدم وتحريك الواجهات وفقا لذلك بما يوحي بواجهة ثلاثية الأبعاد.

أعلنت شركة OPPO الصينية عن هاتفها الجديد OPPO N1، والذي يتميز بكاميرا قابلة للدوران بمقدار 206 درجات، بحيث يمكن لها أن تعمل ككاميرا خلفية أو أمامية في ذات الوقت بدقة تبلغ 13 ميغابيكسل مع فلاش مزودج.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة