كينكت يحول لغة الإشارة إلى منطوقة

مايكروسوفت نجحت بتطويع كينكت لترجمة حركات الجسم واليدين إلى لغة منطوقة (رويترز-أرشيف)

نجح فريق باحثين من شركة مايكروسوفت للبرمجيات في تطوير تقنية كينكت لرصد الحركة بحيث يمكن استخدامها لتحويل لغة الإشارة التي يتخاطب بها الصم والبكم إلى لغة منطوقة.

وتستخدم تقنية كينكت في الأساس في جهاز ألعاب الفيديو إكس بوكس 360  كوسيلة للتحكم عن بعد في الألعاب، ولكن الباحثين في مايكروسوفت نجحوا في تطويعها من أجل ترجمة حركات الجسم واليدين التي يقوم بها الصم والبكم إلى لغة منطوقة في إطار مشروع جديد لمساعدة الصم.

وشكر يون داندان -وهو طالب فاقد لحاسة السمع- مايكروسوفت لأنها حولت حلمه إلى حقيقة, وذلك أثناء عرض إمكانيات جهاز كينكت لترجمة لغة الإشارة.

وأفاد الموقع الإلكتروني الأميركي "تيك هايف" المعني بأخبار التقنية، بأن التقنية الجديدة لا يمكنها فقط تحويل لغة الإشارة إلى كلمات منطوقة باستخدام الحاسوب، بل يمكنها أيضا أداء المهمة بالعكس، بمعنى أن الشخص العادي يمكنه أن ينطق بعض الكلمات أو يكتبها على جهاز كينكت للترجمة، وسوف يحولها الجهاز بدوره إلى لغة إشارة يعرضها شخص افتراضي يظهر على شاشة الحاسوب.

ويقول مدير برنامج البحث في مايكروسوفت، وو جوبين، إن كينكت أثبت أنه الجهاز المثالي بالنسبة لأكاديمية العلوم الصينية التي تعكف منذ فترة طويلة على دراسة تقنيات ترجمة لغة الإشارة. 

وحاول باحثون آخرون من قبل استخدام الكاميرات أو حتى "قفازات إلكترونية" لترجمة حركات لغة الإشارة، ولكن هذه الأجهزة كانت باهظة الثمن حيث يتراوح سعرها ما بين عشرة آلاف إلى ثلاثين ألف يوان (1632 إلى 4918 دولارا)، ولكن جهاز كينكت يُعد بديلا رخيص الثمن حيث لا يزيد سعره عن ألف يوان (163 دولارا)، على حد قول وو جوبين.

المصدر : الألمانية