مايكروسوفت تسد ثغرات في ويندوز وإكسبلورر

أعلنت شركة مايكروسوفت الأميركية للبرمجيات أنها ستطرح هذا الأسبوع ثماني حزم تحديث جديدة لعلاج ثغرات أمنية مهمة في نظام تشغيل ويندوز ومتصفح إنترنت إكسبلورر.

وذكر خبراء في مجال أمن المعلومات أن هذه الثغرات يتم استغلالها بواسطة قراصنة الإنترنت لشن هجمات ضد مستخدمي الحاسوب في اليابان وتايوان.

وأكد المسؤول بشركة مايكروسوفت، داستن تشايلدز، أن "حزمة التحديث المهمة لمتصفح إكسبلورر ستكون بمثابة حزمة تراكمية لعلاج المشكلة الأمنية التي تم الكشف عنها في المذكرة التحذيرية رقم 2887505".

وكانت مايكروسوفت قد أعلنت في 17 سبتمبر/أيلول الماضي أن قراصنة الإنترنت يستغلون ثغرة أمنية خطيرة في الإصدارين 8 و9 في برنامج المتصفح، مشيرة إلى أن الثغرة موجودة في جميع إصدارات إنترنت إكسبلورر بدءا من  الإصدار السادس الذي صدر قبل 12 عاما وانتهاء بالإصدار الأحدث رقم 11.

وذكرت مجلة "كمبيوتر وورلد" الأميركية على موقعها الإلكتروني أن شركات أمن المعلومات رصدت هجمات تستهدف منظمات يابانية وتايوانية منذ يوليو/تموز الماضي.

ومن المقرر أن تطرح مايكروسوفت حزم التحديث الجديدة غدا الثلاثاء، وينصح الخبراء المستخدمين بضرورة تحميلها بمجرد نزولها.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

تتهدد نظام التشغيل ويندوز ثغرات أمنية كثيرة تتيح لقراصنة الحاسوب والإنترنت تسريب برامج ضارة إلى حاسوب المستخدم من أجل التجسس على بياناته الشخصية. لذا ينبغي على المستخدم اتخاذ بعض التدابير الهامة التي من شأنها توفير الحماية والأمان للويندوز.

أصبح مهندس في شركة غوغل أول من يتلقى مكافأة مالية من مايكروسوفت نظير اكتشافة ثغرة في النسخة التجريبية من متصفح إنترنت إكسبلورر11، وذلك في إطار برنامج جوائز الثغرات الذي أطلقته الشركة أواخر الشهر الماضي ويستمر حتى نهاية الشهر الحالي.

أعلنت مايكروسوفت عن برنامج مكافآت تمنح بموجبه مكافآت مالية تصل إلى مائة ألف دولار لمن يكتشف ثغرات في نظام ويندوز ابتداء من إصدار المعاينة لويندوز 8.1، كما ستمنح خمسين ألف دولار لمن يطرحون تقنيات دفاعية جديدة تمنع استغلال ثغرات مشابهة مستقبلا.

أعلنت مايكروسوفت أنها ستطرح خمس حزم تحديثات جديدة هذا الأسبوع لعلاج 33 ثغرة أمنية في نظام تشغيل ويندوز وحزمة تطبيقات أوفيس ومتصفح إنترنت إكسبلورر الذي كشفت دراسة حديثة أنه أقل استهلاكا للطاقة من منافسيه كروم وفايرفوكس، لكن بنسبة ضئيلة.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة