هل انتهى عصر التطبيقات المدفوعة الثمن؟

يسود الاعتقاد هذه الأيام بأن زمن تطبيقات الهواتف الذكية المدفوعة الثمن قد ولى، ومرد هذا الاعتقاد أن متاجر التطبيقات المتعددة تمتلئ بما يكفي من البدائل الجيدة للتطبيقات المدفوعة، كما أن أكبر ناشري الألعاب باتوا يوزعون نسخا مجانية منها مقابل الاستفادة من البيع داخل التطبيق ذاته، وهذه الحقيقة تجعل من الصعب على أي شركة مطورة جديدة أن تخترق قائمة أفضل التطبيقات الموجودة حاليا.

ويدل على هذا الاعتقاد -حسب موقع تيك كرنتش المعني بأخبار التقنية- سلسلة منشورات على المدونات المختلفة وغيرها من حلقات النقاش لمطوري تطبيقات يشرحون الصعوبات البالغة التي يواجهونها كي تحظى تطبيقاتهم بالرواج الملائم. وذلك لأن التطبيقات بشكل عام تتوجه نحو المجانية وأغلب محتويات متجر التطبيقات هو تطبيقات مجانية رغم أن هناك بعض المجالات التي يمكن أن تنجح فيها التطبيقات المدفوعة الثمن، حسب الموقع.

يُذكر أن شركة الأبحاث "فلري" نشرت في يوليو/تموز الماضي دراسة أشارت فيها إلى أن نسبة التطبيقات المجانية في متجر "أب ستور" الخاص بشركة أبل تراوحت بين 80% و84% خلال الفترة بين عامي 2010 و2012، ونمت تلك النسبة إلى 90% في مطلع هذا العام. كما أن 6% من التطبيقات المدفوعة لا يزيد ثمنها عن 99 سنتا أميركيا.

وأشارت الشركة في دراستها إلى أن المستخدمين يريدون تطبيقات مجانية أكثر من اهتمامهم بتجنب الإعلانات التي تصاحب التطبيق، أو الحصول على أجود تجربة ممكنة. كما قالت إن ما يؤيد التحول نحو التطبيقات المجانية هو ما لاحظته على مدى الأشهر الماضية من سعي المطورين لاختبار أكثر من نظام تسعير لتطبيقاتهم حتى استقر كثير منهم أخيرا على التطبيقات المجانية مع توفير خاصية البيع ضمن التطبيق.

ونقل موقع تك كرنتش عن مديرة الأبحاث في الشركة ماري إيلن غوردون أنه اعتمادا على هذا التوجه فإن نسبة التطبيقات المجانية العام القادم سترتفع لتقع بين 91% و93% لكنها مع ذلك لن تبلغ 100% لأنه ستكون هناك دائما تطبيقات معينة متخصصة مدفوعة الثمن.

أما عن المجالات التي قد تنجح فيها التطبيقات المدفوعة الثمن فتقول شركة "ديستيمو" المتخصصة في تحليل التطبيقات، والتي أجرت دراسة على متجر "أب ستور" للهدف ذاته، إن نحو نصف أعلى عشرة تطبيقات إن لم يكن أكثر في الفئات التالية هي تطبيقات مدفوعة الثمن، وهي فئات: الإنتاجية والطب، والأعمال، والصحة واللياقة، والاستكشاف، وأسلوب الحياة، والصور والفيديو، والسفر والطقس, وفي بعض الحالات استخدمت التطبيقات المدفوعة الثمن أيضا خاصية الشراء ضمن التطبيق لتحقيق مزيد من الربح.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

كشفت مايكروسوفت أن عدد تطبيقات متجرها الخاص بنظام ويندوز فون 8 تجاوزت الـ160 ألف تطبيق، كما بلغ عدد مرات تحميل التطبيقات من المتجر مائتي مليون عملية شهريا. واعتبر مراقبون أن هذا العدد أكثر من المتوقع نظرا لحداثة النظام.

اقترب متجر “غوغل بلاي” الخاص بتطبيقات الأجهزة الذكية العاملة بنظام أندرويد من مجاراة متجر “أب ستور” الخاص بتطبيقات الأجهزة الذكية التي تنتجها شركة أبل، حيث تقلص الفارق بينهما كثيرا من حيث إيرادات المتجرين وعدد مرات التنزيل.

كشفت دراسة لشركة نيو ريليك المتخصصة في تتبع أداء التطبيقات أن 60% من التطبيقات الموجودة على متجري آب ستور وغوغل بلاي لم تحظ بأي مستخدم، وذلك رغم ارتفاع الاقبال على التنزيل وتخطي عدد التطبيقات في المتجرين حاجز الـ1.5 مليون تطبيق.

كشفت دراسة حديثة لشركة غارتنر أن ربع المؤسسات ستتجه لامتلاك متجر تطبيقات خاص بها بحلول 2017 لتوفر من خلاله للعاملين فيها تطبيقات ذات مصدر موثوق، خاصة أن الاعتماد على تطبيقات مجهولة المصدر في العمل قد يؤثر على أمنها وأمن البيانات المتعلقة بالعمل.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة