نمو كبير في مبيعات الأجهزة القابلة للارتداء

توقعت دراسة لشركة أبحاث سويدية أن يصل عدد الأجهزة القابلة للارتداء المباعة إلى نحو 64 مليون جهاز في عام 2017 لتبلغ حينها أعلى معدل قياسي لمبيعات تلك الفئة من الأجهزة الإلكترونية.

وأوضحت شركة "بيرج إنسايت" لأبحاث السوق في دراستها أن نسبة نمو مبيعات الأجهزة القابلة للارتداء ترتفع بشكل جيد منذ العام الماضي، حيث وصل عدد الأجهزة المبيعة في تلك الفئة إلى 8.4 ملايين وحدة مع نهاية عام 2012 بارتفاع مقداره 50.6% مقارنة بالعام 2011 حيث تم بيع نحو 3.1 ملايين جهاز فقط في تلك الفئة.

وتضم فئة الأجهزة القابلة للارتداء كلا من النظارات الذكية والساعات الذكية، بالإضافة إلى الأساور الرياضية التي تستشعر المؤشرات الحيوية لمستخدمها مثل تلك التي تنتجها شركتا "نايكي" و"فتبت".

وأشار المحلل في شركة بيرج إنسايت، يوهان سفانبرج، إلى أن تطور التقنيات التي تخدم الأجهزة القابلة للارتداء، مثل تقنيات الاتصال اللاسلكي منخفض الطاقة والحوسبة السحابية، تساهم بشكل كبير في انتشار تلك الفئة من الأجهزة.

وأضاف أن الشركات المصنعة للأجهزة القابلة للارتداء تستهدف حالياً أسواق بعينها إلا أنها في السنوات القادمة سوف تتوسع في الأسواق العالمية مما سيساهم في زيادة مبيعات تلك الفئة من الأجهزة الإلكترونية.

يذكر أن أكثر من شركة تقنية كبرى دخلت في مجال صناعة الأجهزة القابلة للارتداء مثل شركة غوغل الأميركية عبر نظارتها الذكية أو شركتي سوني اليابانية وسامسونغ الكورية الجنوبية بإنتاجهما لساعات ذكية، بالإضافة إلى شركات مثل أبل ومايكروسوفت الأميركيتين اللتين أشارت تقارير إلى عزمهما على إنتاج أجهزة من تلك الفئة.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن شركة سامسونغ سجلت براءة اختراع لتصميم نظارة ذكية تؤدي وظائف شبيهة بما تؤديه نظارة غوغل، لكنها تأتي بتصميم رياضي لكونها تنتمي إلى فئة "النظارات الرياضية".

أطلق مطور فرنسي مشروعا لتطوير ساعة ذكية تملك مواصفات الهاتف حيث تتضمن شريحة اتصالات وتتمتع بقدرات الاتصال اللاسلكي (واي فاي) وتدعم تقنية بلوتوث ونظام تحديد المواقع العالمي (جي بي إس)، وينشد المطور الحصول على تمويل بقيمة مائة ألف دولار لبدء الإنتاج.

تعتزم شركة "كاسيو" المتخصصة في صناعة الإلكترونيات وساعات اليد خاصة، الدخول في مجال الساعات الذكية، مرسلة رسالة واضحة إلى باقي الشركات التي تسعى أو دخلت فعليا في هذا المجال، حسبما أفادت صحيفة "نيويورك تايمز".

أطلقت إبسون نظارة ذكية، في محاولة منها لمنافسة نظارة غوغل. وتتميز نظارة إبسون بأنها تظهر المحتوى قبالة عين المستخدم مباشرة كما لو كان يشاهد شاشة بقياس 80 بوصة، في حين تظهر نظارة غوغل المعلومات في الزاوية العلوية اليمنى لعين المشاهد.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة