تطوير معالج لآيفون يشم ويتذوق

قالت شركة "أدامانت تيكنولوجيز" (Adamant Technologies) الأميركية إنها توصلت إلى بناء معالج لهواتف "آيفون" التي تنتجها شركة "آبل" يستطيع الإحساس بالروائح والمذاق وتحويلهما إلى إشارات رقمية يدركها الهاتف.

ووفق المدير التنفيذي للشركة سام خميس، فإن هذا المنتج يتمتع بدرجة من التطور وصفها بالمعقدة، إذ يحتاج المعالج لتوظيف أكثر من ألفي مستشعر لتحديد الروائح مقارنة بالأنف البشري الذي يستخدم أربعمائة مستشعر.

وبدأت أدامانت تيكنولوجيز، التي مركزها الرئيسي مدينة سان فرانيسيسكو بولاية كاليفورنيا غرب الولايات المتحدة، فعلًا بتصنيع هذا المعالج في مصنع يقع بمدينة أوستين بولاية تكساس جنوب البلاد، على أن يتم إطلاق التطبيق الخاص بالمعالج في غضون سنة أو سنتين.

وتخطط الشركة أيضا لتصنيع جهاز يمكن ربطه بهواتف "آيفون" بحيث يقوم هذا الجهاز بعدة مهام بواسطة مجموعة متنوعة من التطبيقات، بما في ذلك تحذير المستخدمين عند ارتفاع حرارة نَفَسهم.

وأضاف خميس أن شركته تولي اهتماما بالغا لابتكار تقنية تتبع رائحة النَفَس الكريهة، وسيقوم تطبيق خاص بالتقنية بإبلاغ المستخدمين عند حصول ذلك، والإشارة إلى الأسباب وراء هذه الحالة، كما تخطط الشركة لاصدار تطبيقات تساعد مرضى "السكري" على اختبار سكر الدم، وأخرى لمعرفة مستويات الكحول في الدم.

يُذكر أن "آي بي أم" الأميركية كانت قد كشفت عام 2011 عن شريحة مصممة لمحاكاة بعض قدرات الدماغ البشري، كالإدراك، والمعرفة، والإحساس، والتفاعل، والسلوك. ووضعت الشركة لنفسها تصورا يمكن معه استخدام هذه الشرائح لعدة أغراض حياتية.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

استطاع باحث في جامعة سيدني الأسترالية ابتكار تطبيق جديد يعمل على هاتف آيفون، يستطيع قياس معدل نبضات قلب المستخدم على مدار اليوم، وتسجيل أي اختلاف يطرأ على معدل النبضات مهما كان ضئيلا، وذلك عبر تزويد المستخدم بجهاز لقياس نبضات القلب ووصله بالهاتف.

وفقاً لتقرير أصدرته شركة “.Booz & Co” فإن شركة أبل هي الأكثر ابتكاراً للعام الثالث على التوالي، وذلك حسب دراسة شملت آراء حوالي 700 مدير تنفيذي من مختلف أنحاء العالم، حددوا بدورهم ترتيب أول عشر شركات تملك العديد من الابتكارات لهذا العام.

تعتزم شركة فيليبس للإلكترونيات طرح جيل جديد من المصابيح الكهربائية للبيع حصريا في متاجر أبل ابتداء من اليوم الثلاثاء، وتتميز هذه المصابيح بإمكانية التحكم بها من خلال أجهزة أبل التي تعمل بنظام iOS.

حصلت شركة أبل على براءة اختراع تستطيع -إن تم تبنيها- إبطال عمل أي هاتف جوال أو ذكي عند دخوله في محيط منطقة حساسة يحظر فيها التقاط الصور أو الفيديو، حيث يتحول الهاتف إلى وضعية “النوم” فيعجز صاحبه عن استخدامه بأي شكل كان.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة