ويندوز 8 يكافح بسوق أنظمة التشغيل

وصلت حصة نظام التشغيل الجديد "ويندوز 8″، الذي أطلقته شركة مايكروسوفت الأميركية المتخصصة في مجال البرمجيات في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إلى 1.78% من سوق نظم التشغيل، وفقًا لتقرير نشرته شركة "نت أبليكيشنز".

وحسب تقرير الشركة المذكورة فإن عدد أجهزة الحاسوب الشخصي التي تستخدم نظام "ويندوز 8" زادت منذ إطلاق النظام، مع الإشارة إلى أن غالبية الأجهزة التي تستخدمه هي أجهزة تعمل بنظام ويندوز أصلا تمت ترقيتها إلى الإصدار الجديد.

وأظهرت الأرقام التي تضمنها التقرير أن 1.72% من المستخدمين يستخدمون "ويندوز 8" على حواسيب شخصية مزودة بشاشة تقليدية، في حين بلغت نسبة من يستخدم النظام على أجهزة مزودة بشاشات لمسية تقارب 0.05%، مع الإشارة إلى أن الأجهزة التي تدعم الشاشات اللمسية تزامن إطلاقها مع إطلاق "ويندوز 8".

وحسب التقرير، فإن نسبة حاسوب مايكروسوفت اللوحي "سيرفس" الذي يدعم نسخة "ويندوز 8 أر تي" في السوق تقارب 0.01% فقط.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة "نت أبليكيشنز" مختصة بدراسة تحليلات الويب، لذا اعتمدت الشركة في تقريرها على قياس عدد الزوار لمواقع محددة ومعرفة نظام التشغيل الذي استخدموه في الوصول إلى الإنترنت على مدى شهر.

وكانت مايكروسوفت أعلنت أنها باعت أكثر من أربعين مليون نسخة من نظام التشغيل ويندوز 8 في الشهر الأول من إطلاقه، كما واكب إطلاقه طفرة في الطلب على تصنيع الشاشات اللمسية التي من المتوقع أن تشهد انتشارا في الفترة المقبلة.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

أطلقت أيسر، الشركة التايوانية المتخصصة في مجال الإلكترونيات، حاسببا مكتبيا جديدا من فئة “الكل في واحد” يحمل الاسم Aspire ZS600، ومخصصا للعمل بنظام التشغيل الجديد من مايكروسوفت ويندوز 8.

أشار تقرير لشركة البيانات الدولية المتخصصة بأبحاث سوق تقنية المعلومات إلى أن الطلب قوي على الحاسبات الشخصية المزودة بشاشة لمسية مما يدعم العمل بنظام التشغيل ويندوز 8 لدرجة أنه تسبب بعجز عند مزودي الشاشات اللمسية لمصنعي الحواسيب الشخصية.

أشار استطلاع أجرته الشركة المطورة لمضاد الفيروسات “آفاست” ونشرته صحيفة “USA Today” إلى أن 70% من مستخدمي نظام التشغيل “ويندوز” لا يعتزمون الترقية إلى الإصدار الثامن الجديد من النظام “ويندوز 8” في غضون المستقبل القريب.

أشارت تقارير عديدة إلى أن مبيعات الحواسيب العاملة بنظام تشغيل ويندوز 8 الجديد كانت أقل من التوقع بكثير، ووصفها البعض من داخل مايكروسوفت بالمخيبة للآمال، وذلك حسب تقرير كتبه بول ثوروت على موقعه “سوبرسايت فور ويندوز”، نقلاً عن مصادر خاصة داخل الشركة.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة