إنفيديا تطرح هواتف ذكية وحواسيب لوحية

تعتزم شركة "إنفيديا" الأميركية المتخصصة في صناعة البطاقات الرسومية ومعالجات الأجهزة المتنقلة، طرح هواتف ذكية وحواسيب لوحية تحمل علامتها التجارية وتعمل بنظام التشغيل أندرويد، وذلك وفق موقع "موبايل ريفيو" الروسي المختص بأخبار الأجهزة الجوالة.

ورغم أن هذه الأنباء ما تزال مجرد توقعات فإن المراقبين يرونها غير مستبعدة خاصة بعد أن أعلنت الشركة خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية الدولي (CES 2013) بوقت سابق هذا الشهر عن جهاز ألعاب محمول باسم "بروجيكت شيلد" ستطرحه قريبا بالأسواق، وسيكون أول جهاز متكامل يحمل علامة "إنفيديا".

وتخضع إنفيديا لمنافسة شديدة بسوق معالجات الأجهزة الجوالة من مواطنتها شركة "كوالكوم" التي أضحت الخيار الأول لمعظم الشركات التي باتت تتجه لاعتماد معالجاتها من سلسلة "سناب دراغون"
(Snapdragon) على حساب معالجات "تيغرا" (Tegra) من إنفيديا.

ويرى مراقبون أن طرح إنفيديا أجهزة خاصة بها تتولى هي تصميمها وتحديد معاييرها بينما تتولى شركات خارجية تصنيع أجزائها وتجميعها، قد يكون فرصتها لزيادة حصة معالجاتها في سوق الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية.

ويُرجح هؤلاء أن تلجأ الشركة إلى طرح أجهزة بعلامتها التجارية بمواصفات عالية، لكن بأسعار رخيصة ومنافسة كي تضمن اختراق السوق بنسبة كبيرة، كما يتوقعون أن تزود الشركة أجهزتها بمعالجي "تيغرا 3″ و"تيغرا 4".

وبالاعتماد على خبرتها في تصميم العتاد، والتعامل مع مختلف أنواع الشركات المصنعة للأجهزة المحمولة، يتوقع أن تعمل "إنفيديا" مع شركات متعددة، صغيرة الحجم نسبيا، بحيث تضمن التوازن الصحيح من حيث الحصول على القطع الأساسية بكميات كافية وأسعار منخفضة مع تكلفة تصنيع منخفضة بالإجمال، دون التضحية بقوة المواصفات.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

أطلقت شركة إنفيديا الأميركية بطاقة رسوميات جديدة هي "جيفورس جي تي إكس 650تي آي" مستهدفة بها هواة الألعاب الذين يسعون لتطوير قدرات أجهزتهم الرسومية ولكن بأقل التكاليف الممكنة حيث إنها ستطرح بسعر يبدأ من 150 دولارا أميركيا.

أعلنت إنفيديا عن معالج رسوميات جديد لأنظمة ماك برو الخاصة بشركة آبل من طراز (Quadro K5000) ويعتمد في بنائه على معمارية (Kepler) الجديدة. وسيكون هذا المعالج متاحا بحلول نهاية العام الحالي لكل مستخدمي ماك برو الباحثين عن أداء أقوى لاستخدام تطبيقات احترافية.

كشفت شركة ديل الأميركية إصدارين جديدين من حواسيبها المحمولة فئة أكس بي 14 وأكس بي 15، يأتيان بمعالجات الجيل الثالث "إيفي بريدج" من إنتل، وببطاقة رسوميات من شركة إنفيديا، وبذاكرة وصول عشوائي (رام) لا تقل عن 8 غيغابايت.

كشفت شركة "أيسر" التايوانية عن حاسوب لوحي جديد تقول إنه يتميز بشاشة عالية الوضوح بقياس 10.1 بوصة بدقة 1920×1200 بكسل، ويضم معالج تغيرا 3 رباعي النوى وبطاقة رسوميات جيفورس من شركة إنفيديا إضافة إلى ذاكرة وصول عشوائي مقدارها 1 غيغابايت.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة