إنتل تقرر التوقف عن تطوير اللوحات الأم

أعلنت شركة إنتل الأميركية المتخصصة في مجال صناعة الشرائح ومعالجات الحواسيب عزمها إيقاف صناعة اللوحات الأم الخاصة بالحواسيب المكتبية.

وقالت الشركة -في رسالة إلكترونية بعثتها إلى الصحفيين أمس- إنها قررت البدء في تخفيض إنتاجها من اللوحات الأم الخاصة بالحواسيب المكتبية تدريجيا، مع إمكانية التوقف نهائيا بحلول عام 2015.

ويرى مراقبون أن هذه الخطوة من "إنتل" توحي بأن الشركة ستركز جهودها مستقبلا على إنتاج الشرائح الخاصة بالهواتف الذكية والحواسيب اللوحية، ومعالجات الحواسيب المحمولة الخفيفة أو ما يُعرف بـ"ألترابوك".

وألمحت الشركة إلى ذلك بقولها إن خبرة 20 عاما في إنتاج اللوحات الأم ستتم إعادة توزيعها للتوجه نحو التقنيات الجديدة، في إشارة إلى الحوسبة المحمولة. مع عدم إغفال كون سوق الحواسيب الشخصية التي تعرف بـ"الكل في واحد" لا يزال جديدا، وأنها سوف تأخذ ذلك بعين الاعتبار.

وأضافت الشركة أن التوقف عن تطوير اللوحات الأم الخاصة بالحواسيب المكتبية سيتزامن مع إطلاق الجيل الرابع من معالجاتها التي تحمل الاسم الرمزي "هازْوَل" (Haswell)، الصيف القادم.

وأشارت إلى أن انسحابها من سوق الحواسيب المكتبية لا يعني عدم وجود بدائل، فهي تتوقع أن تحل محلها شركات جديرة مثل "أسوس" و"غيغابايت" و"أم أس آي" التايوانية، وغيرها.

ومن الجدير بالذكر أن هذا الإعلان من "إنتل" تبعته أنباء عن عزم الشركة أيضا التوقف عن إنتاج مقابس المعالجات الخاصة بالحاسبات المكتبية، والتي تعرف باسم "أل جي أي" (LGA)، وهو الأمر الذي رفضت الشركة التعليق عليه.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

كشفت إنتل عن معالجين جديدين من فئة معالجات “أتوم” تعمل على تطويرهما، أحدهما ويدعى أتوم Z2420 مخصص للهواتف الذكية منخفضة المواصفات التي يتم تسويقها في الدول النامية، وآخر مخصص للهواتف الذكية والحواسيب اللوحية عالية الأداء ويدعى أتوم Z2760.

كشفت شركة غيغابايت عن سلسلة جديدة من لوحاتها الأم التي تحتوى على واجهتي توصيل “ثندربولت” قادرة على دعم شاشات العرض ذات درجة الوضوح “4كي”، وذلك من خلال منفذي فيديو مصغرين. ولم تكشف الشركة عن موعد طرح هذه اللوحات الأم في الأسواق.

أطلقت شركة غيغابايت لوحة أم جديدة تدعم معالجات الجيلين الثاني والثالث من إنتل كور آي7، وتتمتع بالعديد من المزايا خاصة ما يتعلق بنقل الطاقة إلى المعالج. وتضم اللوحة عشرة مخارج يو.أس.بي3، وأربعة مخارج فيديو من بينها مخرج للفيديو العالي الوضوح.

كشفت شركة إنتل عن معالجها الجديد Atom Z2760 الخاص بالحواسيب اللوحية، ويحمل الاسم الرمزي Clover Trail. وبحسب الشركة فالمعالج الجديد يتميز بالاستهلاك القليل للطاقة مما يجعله منافسا قوياً للحواسيب المبنية على معالجات ARM وخاصة من ناحية السماكة وعمر البطارية.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة