لينكد إن تتخلى عن خدمة طرح الأسئلة

أعلنت شركة "لينكد إن" صاحبة شبكة التواصل الاجتماعي الخاصة بالأعمال، عن عزمها إيقاف خدمة "أجوبة لينكد إن" (LinkedIn Answers) ابتداءً من 31 يناير/كانون الثاني الجاري.

وقالت الشركة في رسالة إلكترونية أرسلتها إلى مستخدمي شبكتها إنها ستوقف خدمة الأجوبة نهاية هذا الشهر لتركز جهودها على "تطوير طرق جديدة وأكثر فعالية لمشاركة ومناقشة المواضيع المهنية عبر الشبكة".

وأضافت أنه ما يزال بإمكان المستخدمين طرح الأسئلة والاستفادة من النقاشات المهنية من خلال قنوات الشبكة الأخرى، بما في ذلك، المجموعات وتحديثات الحالة، وخدمة استطلاع الرأي.

يُذكر أن "لينكد إن" كانت قد طرحت هذه الخدمة عام 2007، بحيث تتيح للمستخدمين طرح الأسئلة على غيرهم من المستخدمين ممن لهم بهم اتصال مباشر أو حتى اتصال من المرحلة الثانية، على أن يقوم هؤلاء بالرد على تلك الأسئلة. وتمكن الخدمة السائلين من تصنيف وتقييم الأجوبة والمستخدمين الذين يعطون أفضل إجابة.

كما أن "لينكد إن" كانت أعلنت في وقت سابق هذا الشهر عن وصول عدد مستخدميها إلى أكثر من مائتي مليون في مائتي بلد وإقليم حول العالم، وقالت إن شبكتها توفر لمستخدميها التواصل بـ19 لغة عالمية.

وكان موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك -الذي تتجاوز قاعدة مستخدميه المليار شخص- أعلن في أكتوبر/تشرين الأول الماضي أنه سيوقف خدمة طرح الأسئلة الخاصة به.

ويرى مراقبون أن السبب وراء وقف الخدمة هو محدوديتها وأنها لم تكن بالفعالية المطلوبة، وأن فيسبوك ولينكد إن -كغيرهما من مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى- لم يفلحا في منافسة موقع "كيورا" (Quora) -المختص بطرح الأسئلة والأجوبة- والذي يشهد 1.5 مليون زائر شهريا، بحسب إحصاءات شهر يوليو/تموز الماضي.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

كشفت شبكة التواصل الاجتماعي الخاصة بالأعمال “لينكد إن” LinkedIn اليوم عن وصول عدد مستخدميها إلى أكثر من 200 مليون في مائتي بلد وإقليم حول العالم.

10/1/2013

أعلنت شبكة التواصل الاجتماعي للمحترفين في مختلف قطاعات العمل أن عدد أعضائها المسجلين في المملكة المتحدة وصل حاجز العشرة ملايين مستخدم مما يجعلها في المرتبة الثالثة بعد الولايات المتحدة والهند التي وصل عدد أعضائها بها بوقت سابق هذا العام 15 مليون مستخدم.

17/9/2012

تحولت شبكة لينكدإن الاجتماعية التي تستهدف فئة المحترفين في مختلف قطاعات العمل إلى مصيدة للباحثين عن عمل في هذه الشبكة من خلال سرقة صور وهويات شخصيات حقيقية لاستخدامها في حسابات مزورة تستهدف الباحثين عن عمل في عمليات احتيال مختلفة.

9/7/2012
المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة