ويسترن ديجيتال تطرح أقراصا صلبة نحيفة

أعلنت شركة ويسترن ديجيتال (WD) الأميركية المتخصصة في صناعة الوحدات التخزينية إنتاجها عينات أولية من الأقراص الصلبة الهجينة تبلغ سعتها 500 غيغابايت وبسماكة 5 ملم فقط، مصممة للاستخدام مع الحواسيب المحمولة الفائقة النحافة (ألترابوك).

وتعتمد الأقراص الهجينة على استخدام سعة تخزينية صغيرة من النوعية ذات الحالة الساكنة (SSD)، بالإضافة إلى قرص صلب تقليدي، وذلك لتحسين سرعة نظام التشغيل مع المحافظة على السعة التخزينية العالية وتخفيض السعر.

وتبلغ سماكة الأقراص الصلبة المحمولة عادة 9.5 ملم، إلا أن الأقراص ذات السعة الأعلى قد تصل سماكتها إلى 12.5 ملم.

وبدأت مؤخراً أنواع جديدة من أقراص الحالة الساكنة والأقراص الصلبة في الظهور بسمك يقل عن 7 ملم، إلا أن الأقراص الجديدة بسماكة خمسة ملم تعتبر تطوراً هاماً في اتجاه تقليص حجم ووزن القرص.

ولم تقدم ويسترن ديجيتال أية معلومات بشأن سرعة أو مساحة أقراص الحالة الساكنة، إلا أنها من المتوقع أن تكون بسعة 20 أو 32 غيغابايت، وهي المساحات الرائجة بالنسبة للأقراص المستخدمة في معظم الحواسيب المحمولة الخفيفة.

بقي أن نشير إلى أن هذه الأقراص الجديدة ستظهر في الحواسيب المحمولة خلال العام القادم.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

ينصح الخبراء بحذف البيانات المخزنة على القرص الصلب بجهاز الحاسب، عند رغبة المستخدم في بيعه أو إعطائه للآخرين، مؤكدين أن سلة المهملات الموجودة بنظام التشغيل لا تكفي للتخلص نهائيا من البيانات المراد حذفها.

يعتقد كثيرٌ من مستخدمي الحاسوب والإنترنت أن النسخ الاحتياطي للبيانات غير ضروري، إلى أن تقع الكارثة ويتم فقدان بيانات مهمة، سواء عبر حذفها سهواً أو إصابة جهاز الحاسوب بالفيروسات والأكواد الضارة، أو تعرض القرص الصلب لتلفيات وأضرار.

طرحت شركة ويستيرن ديجيتال أقراص تخزين جديدة بسعة 3 تيرابايت، تعمل بتقنية التخزين المتصل بالشبكة "ناس"، وهي تضم مزايا مثل أداة "ناس وير" لتحسين أداء مجموعة الأقراص لدى تركيبها بالشبكة، وتقنية تحكم تقدم تحسنا ملموسا في أداء السواقة العام وتزيد موثوقيته.

يتوقع الخبراء أن تصبح أقراص التخزين الهجينة التي تجمع بين الأقراص الصلبة التقليدية وأقراص الحالة الساكنة، أمرا شائعا في الحواسيب اللوحية فائقة النحافة المبنية على معالجات إنتل "إيفي بريدج"، وذلك بعد قيام أكثر من شركة كبرى بالإعلان عن طرح مثل هذه الحواسيب.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة