أميركي وياباني يسيران في الفضاء

يستعد رائدا فضاء أميركي وياباني اليوم الخميس للسير في الفضاء من المحطة الفضائية الدولية، للمرة الثانية خلال هذا الشهر. ومن جهة أخرى تعتزم روسيا ووكالة الفضاء الأوروبية إطلاق مشروع علمي ضخم لاستكشاف قمر "جانيميد" الجليدي التابع لكوكب المشتري.

وبدأت مهمة الرائدين الأميركي والياباني الساعة الثانية عشرة وخمس عشرة دقيقة بتوقيت غرينتش، حيث دخل الأميركي سوني ويليامز والياباني آكي هوشيدا غرفة الانتقال الأخيرة في طريقهما إلى الخارج للقيام بسلسلة من الأعمال الروتينية.

ومن المقرر أن يستبدل رائدا الفضاء خلال مسيرتهما في الفضاء التي ستستغرق ساعة ونصفا، وحدة تحويل رئيسية وكابلات طاقة وكاميرا في الذراع الآلية العملاقة كانادارم 2.

وإذا سمح الوقت سوف يقوم الرائدان بمهام أخرى تشمل تركيب أغطية وقائية واستبدال كاميرات أخرى. وهذه خامسة مهمات سير الفضاء لويليامز وأول مهمة لهوشيدا. وتستغرق عملية نقل المعدات خلال الرحلة والخروج من المحطة إلى الفضاء مدة 45 دقيقة.

مشروع علمي
من جهة أخرى ذكرت تقارير إخبارية اليوم الخميس أن روسيا ووكالة الفضاء الأوروبية تعتزمان إطلاق مشروع علمي ضخم لاستكشاف قمر "جانيميد" الجليدي التابع لكوكب المشتري.

وذكرت وكالة أنباء "إيتار-تاس" أنه من المقرر إرسال المسبار عام 2030 إلى القمر الصخري، الذي تصل درجة الحرارة على سطحه إلى 160 درجة تحت الصفر. وتهدف المهمة إلى تحليل المجال المغناطيسي للقمر والبحث عن أي آثار  للحياة.

وأعلنت وكالة الفضاء الأوروبية مؤخرا أنها ستطلق صاروخا من طراز "آريان  -5" إلى كوكب المشتري عام 2022 من قاعدة إطلاق المركبات الفضائية التابعة لها في أميركا الجنوبية.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

توفي رائد الفضاء الأميركي السابق نيل أرمسترونغ، أول إنسان ينزل على القمر، السبت عن عمر ناهز 82 عاما، وفق ما أعلنته وسائل إعلام أميركية. وخضع أرمسترونغ لعملية جراحية في القلب في وقت سابق هذا الشهر لإزالة انسداد في الشرايين التاجية.

قالت وكالة الفضاء الأمبركية (ناسا) إن مسبار المريخ "كيريوسيتي" يجري حاليا تجهيزه للقيام بأول رحلة له على الكوكب الأحمر، وهي رحلة قصيرة إلى منطقة مستهدفة يقوم فيها بالحفر لاستخراج عينات صخرية.

قالت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) إن مسبار المريخ "كيريوسيتي" سجل حرارة تزيد عن درجة الصفر المئوية في فوهة غايل. وأعلنت ناسا أيضا أن كيريوسيتي استخدم أشعة الليزر للمرة الأولى لإعطاء العلماء بيانات أفضل وأكثر ثراء مما كانوا يتوقعون.

قالت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) إن رائديْ فضاء نجحا أمس الاثنين في استكمال رحلة سير في الفضاء دامت أكثر من ست ساعات لتركيب درع مضاد للنيازك بالمحطة الفضائية الدولية، وإطلاق قمر اصطناعي صغير.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة