فيسبوك يقاطع حزب الله وتلفزيونه

ذكرت صحيفة ديلي ستار اللبنانية أن موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قام بإزالة الصفحات المرتبطة بحزب الله اللبناني، وكذلك صفحة تلفزيون المنار التابع له، وذلك بعد صدور قرار من إدارة الموقع بإيقاف أي نشاط يرتبط بـحزب الله.

واتخذت إدارة فيسبوك هذا القرار تماشياً مع القرارات الحكومية للولايات المتحدة التي تمنع أيّاً من الشركات الموجودة على أراضيها من التعامل مع المنظمات المدرجة في قائمة وزارة الخارجية "للمنظمات الإرهابية".

وقال المتحدث باسم فيسبوك فريدريك ولينس إنه في إطار الحقوق والواجبات الخاصة بالموقع "لابد من منع أي محتوى يحرض على العنف. وللمساعدة في اتخاذ قرارات بهذا الشأن، كان لابد من استخدام القائمة الصادرة من وزارة الخارجية الأميركية والتي تحتوي على المنظمات الإرهابية التي من الممكن أن تروج للعنف، وبسبب ظهور حزب الله على هذه القائمة، كان لابد من إزالته تماشياً مع القرارات، كما أن هذا الأمر يشمل قناة المنار التلفزيونية".

وبالفعل، لم يعد بالإمكان الوصول لصفحة تلفزيون المنار الرسمية على فيسبوك منذ يوم الخميس الماضي، كما تمت إزالة صفحة خاصّة بحزب الله أيضاً، رغم نفي متحدث باسم الحزب أن يكون له أي صفحة رسمية تعمل لصالحه ضمن الموقع.

كما قامت نهاية الشهر الماضي كل من شركتيْ غوغل وآبل بحذف التطبيقات الخاصّة بمحطة تلفزيون المنار من متجريْ غوغل بلاي وآبل ستور، وذلك تماشياً مع قرارات "منظمة مكافحة التشهير" -وهي منظمة غير حكومية تسعى لمكافحة ما يسمى معاداة السّامية- التي أرسلت رسالة للشركتين تطالبهما بإزالة التطبيق.

وعلى غرار التقارير التي أرسلت إلى آبل وغوغل وفيسبوك، شملت تقارير أخرى كلا من يوتويب وتويتر، وكلاهما يحوي حسابات خاصة بتلفزيون المنار، ولكن حتى الآن لم تصدر أي إشارة من قبل هذه الخدمات بمنع حزب الله أو الشركات التابعة له من استخدام مواقعهم.

وكانت قد تمت إضافة حزب الله إلى قائمة "المنظمات الإرهابية" من قبل وزارة الخارجية الأميركية، وفي عام 2004 تمت إضافة قناة المنار إلى القائمة أيضاً. وفي عام 2006 تم وصف الحزب بأنه "كيان إرهابي عالمي"، وتحظر هذه الخطوة جميع منظمات ومواطني الولايات المتحدة من التعامل معه.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

كشف جو سوليفان كبير مسؤولي الحماية في شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك عن قيام الشركة باستخدام تقنيات تراقب آليا رسائل الدردشة ومختلف مشاركات المستخدمين ضمن الموقع بحثا عن أي نشاطات إجرامية.

منذ اندلاع موجة الانتفاضات العربية في تونس ومصر, ثم البحرين واليمن وليبيا وسوريا, تعالت هنا وهناك خطابات وأدبيات تنعت الذي جرى ويجري بـ”الثورات الافتراضية”, أو “ثورات الإعلام الجديد”, أو “ثورات الشبكات الاجتماعية”, التي ثوت خلفتها مواقع فيسبوك وتويتر ويوتيوب وديلي موشون وغيرها.

أعلنت شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك اليوم في معرض كشفها عن أرباحها للربع الثاني من العام عن وصول عدد المستخدمين الفاعلين بالموقع إلى 955 مليون مستخدم شهريا.

كشفت شركة فيسبوك هذا الأسبوع عن عدد الحسابات الوهمية ضمن الموقع، حيث يقارب عدد سكان دولة مصر التي تعد كبرى دول الوطن العربي. فقد ذكرت فيسبوك أن حوالي 8.7% أو 83 مليونا من الحسابات على الشبكة هي عبارة عن حسابات وهمية.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة