غوغل تقدم دورة في مهارات البحث

تبدأ غوغل غدا الثلاثاء بتقديم دورات تدريبية تفاعلية مجانا لتعليم مهارات البحث على الإنترنت والاستفادة المثلى من محرك البحث لتسهل على مستخدميه العثور على ما يريدونه بأسرع وقت سواء كان موقعا جغرافيا لصورة طبيعية أو كتابا يهم الباحث معرفة مؤلفه وموضوعه.

ولا تكتفي غوغل بذلك بل ستقدم للمشترك في الدورة في حال اجتياز الاختبار بنجاح، شهادة إتمام دورة بحث بصيغة قابلة للطباعة بعد أن ترسلها له بالبريد الإلكتروني.

وافتتح التسجيل بالدورة يوم 26 يونيو/حزيران الماضي وينتهي آخر موعد للتسجيل فيها يوم 16 من الشهر الجاري، وستبدأ أول دروسها يوم غد الثلاثاء. وستتوفر مساقاتها أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس، في حين تختتم الدورة أنشطتها يوم 23 يوليو/تموز.

وتقدم الدورة مجموعة من الحيل والخدع وتكتيكات البحث لتساعد "الطالب" في كسب مهارات الحصول على النتائج الدقيقة فورا.

وأظهرت نتائج دراسة أجريت على مدى عامين اعتماد الطلاب المتزايد على الاستفسارات البسيطة في محركات البحث والتي لا تجلب لهم في معظم الأحيان النتائج التي يسعون وراءها.

وتوصي الدراسة بتدريب الطلاب على كيفية الاستفادة من محركات البحث عبر الإنترنت وآلية عملها في تنظيم المعلومات واستحضارها، ويؤكد ذلك أن محو الأمية الرقمية تستدعي معرفة العمل بمحركات البحث خاصة مع تراجع دور المكتبات التقليدية التي كانت تساعد الباحثين في البحث عن ضالتهم من المراجع والكتب ومصادر المعلومات المختلفة.  

ولا يعرف الكثيرون كيفية استخدام محرك البحث كآلة حاسبة، ولا طريقة البحث بالاعتماد على المنطق البوليني أو ما يسمى بالجبر المنطقي، وهو الذي يستخدم معاملات منطقية في عملية البحث مثل "or", "and", "not" "-".

وتصل مدة كل محاضرة من مدربي غوغل إلى خمسين دقيقة سيتعلم فيها "الطالب" مهارات البحث لحل مشاكل يومية ومساعدته للوصول إلى ما يحتاجه بأسرع وقت.

وتعتمد غوغل في هذه الدورة على أسلوب التعليم التفاعلي الذي يشابه ما تعتمده جامعة هارفارد في منصتها التعليمية على الإنترنت، أي إنه يمكن للطالب التفاعل مع الدروس في أي وقت بالوتيرة التي تناسبه شرط أن يستكمل الدورة قبل نهاية الشهر الجاري.

ولدى التسجيل سيطلب من المشترك طباعة الاسم وكيفية تعرفه على الدورة مع إدخال بريد "جيميل" وكلمة المرور فيه لتسهيل عملية التسجيل.

المصدر : أي تي بي

حول هذه القصة

أجرت غوغل مجموعة كبيرة من التعديلات والتحسينات على جودة نتائج البحث على محركها الشهير وصلت إلى نحو خمسين تعديلا، منها ما هو شكلي وقليل الاستخدام، ومنها ما هو هام للعديد من المستخدمين.

أعلنت غوغل تحديث محرك البحث الخاص بما يعرف بتقنيات البحث الدلالي التي تقدم نتائج بحث “أذكى” وأدق، حسب قولها، مشيرة إلى أن تقنية البحث الجديدة تعتمد على “فهم” كلمات البحث سواء كانت متعلقة بأشخاص أو أماكن أو أشياء.

بدأ محرك البحث الجديد عن الأشخاص “آرك” باستقبال طلبات التسجيل في خدمته التجريبية للبحث عن الأشخاص عبر مواقع التواصل الاجتماعي ثم عرض النتائج بشكل تسهل تصفيته والبحث فيه، ويؤكد مؤسسو الخدمة أن محركهم يقدم ما لا يستطيع فيسبوك أو غوغل تقديمه.

يقدم محرك البحث البديل “مليون شورت” (millionshort) فرصة لمتصفحي الإنترنت للاطلاع على نتائج البحث بعد إلغاء النتائج التي تتيحها محركات البحث التقليدية، والتي عادة ما تعرض النتائج الأكثر شعبية وانتشارا في صدارة صفحات البحث.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة