نيكسوس 7.. شراكة بين غوغل وآسوس

كشفت شركة غوغل مؤخرا عن حاسوبها اللوحي "نيكسوس 7" الذي قررت الدخول به بقوة في سوق الحواسيب اللوحية، نظرا لما يتمتع به من مزايا تتفوق على كثير من المنافسين، وخاصة حاسوبي أمازون "كيندل فاير"، وآبل "ميني باد" المقبل لتماثلهما مع نيكسوس 7 في القياس.

فنيكسوس 7 يعمل بنظام تشغيل أندرويد الأحدث الذي يحمل الإصدار 4.1 ويسمى "جيلي بين"، ويعد واحدا من أول سبعة أجهزة لوحية رباعية النوى في العالم. كما يحمل الجهاز عنصر قوة آخر وهو شركة "آسوس" التي تم تطوير الجهاز بالتعاون معها، وهي من الشركات الرائدة المتخصصة في صناعة معدات الحواسيب خاصة اللوحات الأم وبطاقات الرسوميات.

وبهذا الخصوص قال رئيس مجلس إدارة شركة آسوس جوني شيه، "لم يكن أمامنا (غوغل وآسوس) سوى أربعة أشهر فقط لصنع جهاز لوحي ذي تصميم متقن يمكن بيعه بأقل من 200 دولار.. وقد استطعنا إنجاز جهاز نيكسوس 7 في وقت قياسي".

أما أندي روبن نائب الرئيس الأول لقسم الأجهزة النقالة والرقمية في غوغل، فقال إنهم أرادوا تصميم حاسوب لوحي يتسم بخفة الوزن والقابلية للحمل دون التنازل عن القوة والأداء، وقد تم إنجاز ذلك بسرعة قياسية حيث انطلقت آسوس من نقطة الصفر لتنتهي من إنجاز الجهاز في غضون أربعة أشهر.

يحتوي نيكسوس 7 على بطاقة ائتمان بقيمة 25 دولارا للتسوق من متجر غوغل بلاي

مزايا متعددة
ويأتي "نيكسوس 7" بشاشة قياسها 7 بوصات تعمل بتقنية الوضوح العالي بدقة 1280×800 بكسل، وتديره وحدة معالجة مركزية من شركة إنفيديا رباعية النوى هي "تيغرا 3". كما يمتلك وحدة معالجة رسوميات من ذات الشركة من فئة "جيفورس" ذات 12 نواة تقدم رسوميات متقدمة، وهو يتوفر بسعتين الأولى 8 غيغابايت بسعر 200 دولار، والثانية 16 غيغابايت بسعر 250 دولارا.

وصنع نيكسوس 7 خصيصا لمتجر "غوغل بلاي"، فهو يأتي محملا بتطبيقات غوغل خاصة الشعبية منها، مثل بريد "جي.ميل" ومتصفح "كروم" وشبكة غوغل الاجتماعية "غوغل+"، وموقع مشاركة الفيديو "يوتيوب". كما يأتي الجهاز ببطاقة ائتمان من متجر غوغل بلاي بقيمة 25 دولارا لوقت محدود، ويضم غطاء حماية اختياريا متوفرا بستة ألوان مختلفة.

يشار إلى أن شركة آسوس تعد ثالث شركة في العالم على صعيد مبيعات الأجهزة المحمولة، وتشتهر بصناعة اللوحات الأم وبطاقات الرسوميات، كما تصنع الأقراص الضوئية وشاشات العرض وأجهزة الحاسوب المكتبية والمحمولة واللوحية والخوادم وحلول الوسائط المتعددة اللاسلكية وأجهزة الشبكات.

ويعمل لدى الشركة -التي حصدت عام 2011 على 3886 جائزة- طاقماً عالميا من الموظفين يزيد عن 11 ألف موظف، وفريق بحث وتطوير عالمي يضم 3100 مهندس، وقد بلغت عائداتها عام 2011 نحو 11.9 مليار دولار.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

توقعت دراسة حديثة أن تتفوق مبيعات الحواسيب اللوحية على المحمولة بحلول عام 2017 نتيجة النمو المتزايد في استخدامها، وستشكل أميركا الجنوبية واليابان وأوروبا الغربية أكثر من 60% من سوق الحواسيب اللوحية، كما ستكون الأسواق الناضجة الحاضن الأكبر للحاسوب اللوحي خلال السنوات المقبلة.

أشارت تقارير إخبارية إلى أن شركة آبل تعتزم طرح حاسوب لوحي جديد بقياس 7 أو 8 بوصات، ليكون منافسا رئيسيا لحاسوب “نيكسوس 7” اللوحي من غوغل، وبحسب التقارير فإن شركة “أل جي” الكورية ستصنع شاشة الجهاز المتوقع طرحه قبل نهاية العام الحالي.

يتناول الكاتب في هذا المقال سيناريو معركة الحواسيب اللوحية بعد إعلان مايكروسوفت مؤخرا عن أول حاسوب لوحي من إنتاجها مستغنية بذلك عن خدمات شركائها الذين اعتادوا تصنيع الأجهزة لأنظمتها التشغيلية، وسعي مايكروسوفت لمنافسة آبل في زعامة سوق الحواسيب اللوحية الآخذة في التمدد.

كشفت غوغل أمس الأربعاء عن حاسبها اللوحي الجديد الذي أطلقت عليه “نيكسوس 7” ويحمل شاشة بقياس 7 بوصات وسيتم بيعه بسعر 199.99 دولارا فقط. وتسعى الشركة من خلال المواصفات العالية والسعر المنخفض إلى منافسة جهاز “كيندل فاير” من أمازون.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة