كانون تحدث كاميراها "إي أو أس 7 دي"

كشفت شركة كانون اليابانية عن تحديث كاميراها الرقمية الاحترافية "إي أو أس 7 دي" (EOS 7D) عن إصدار ثان من برنامج العتاد الثابت (Firmware v2.0) تنوي الشركة طرحه الشهر المقبل، حيث يضيف مجموعة من المزايا لمحبي التصوير الراغبين في الوصول إلى مستويات جديدة في مهاراتهم.

ويعتمد البرنامج الجديد على سرعة الكاميرا المرتفعة وقدرة التحكم المتقدمة وتعدد الاستعمالات، فيقدم مجموعة واسعة من المنافع، منها رفع وتيرة معدل التصوير بالنسق الخام (RAW)، وإضافة إمكانية تعديل ملفات الصور في الكاميرا مباشرة، مثل وضع تقييم للصور (Image Rating) وتغيير قياس الصور ذات النسق JPEG.

كما شملت التحديثات إعدادات "الضبط التلقائي لحساسية المستشعر" (Auto ISO)، ودعما للنسخة الأحدث من مستقبِل نظام تحديد المواقع من كانون (GP-E2)، وإمكانية تعديل يدوي لمستوى الصوت أثناء تسجيل الفيديو، وإعدادات المنطقة الزمنية، وتسريع عملية عرض الصور بعد تكبيرها في شاشة العرض، وغير ذلك من مزايا.

وتتميز الكاميرا -وهي من طراز الكاميرات الرقمية أحادية العدسة الانعكاسية (DSLR)- بمستشعر تصل دقته إلى 18 ميغابكسل، وبمعالج صور ثنائي من نوع "ديجيك 4" (DIGIC 4) يمتلك قدرة معالجة ذات 14 بت.

وتمتلك الكاميرا معدل حساسية للضوء (ISO) تتراوح بين 100 و6400، ويمكن رفعها إلى 12800، وقدرة على التقاط الصور المتتابعة بوتيرة تصل حتى 8 لقطات في الثانية، كما تضم 19 نقطة تركيز تلقائي، إضافة إلى قدرتها على تصوير الفيديو عالي الوضوح (1080p HD).

وبفضل البرنامج الجديد الذي يقدم نظاما من الحلول الحسابية لإدارة الذاكرة، ستتاح للمصورين مرونة أكبر في التصوير المستمر وحد أقصى من التخزين المؤقت للصور يصل إلى 25 صورة بنسق RAW أو 130 صورة بنسق JPEG.

ويمكن من خلال وظيفة التحكم بنسبة الضبط التلقائي لحساسية المستشعر، التي أضافتها كانون، الحد من حساسية المستشعر القصوى وتحديدها بين 400 و6400.

وتحتوي الكاميرا الجديدة على مسجل البيانات (GPS Logger)، ويقوم بتنزيل بيانات من نظام تحديد المواقع بوتيرة منتظمة، ويسمح توافقه مع موقع خرائط غوغل بمشاهدة الطريق التي سلكها على برنامج "ماب يوتيليتي" (Map Utility) المجاني من كانون. 

وكانت شركة كانون أطلقت كاميرا "إي أو أس 7 دي" لأول مرة عام 2009، وطورت بعناية وفقا لردود أفعال آلاف المصورين حول العالم.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية + الجزيرة

حول هذه القصة

أطلقت شركتا كانون وسوني كاميرات رقمية جديدة تقدم صورا عالية الجودة، مع مزايا تصوير الفيديو فائق الوضوح. وبينما تستهدف كانون الرياضيين حيث تأتي كاميرتها بهيكل قوي يقاوم الماء، تأتي كاميرا سوني بمزايا تضاهي الكاميرات الاحترافية بدقة تصوير تصل إلى 20.2 ميغابكسل.

أطلقت شركة سامسونغ كاميرا جديدة مدمجة بدقة 12.4 ميغابكسل تحمل الاسم “EX2F”، وهي من سلسلة الكاميرات “الذكية” القادرة على الاتصال بالشبكات اللاسلكية (واي فاي) بهدف مشاركة الصور عبر البريد الإلكتروني أو تخزينها سحابيا.

طرحت شركة باناسونيك اليابانية كاميرا رقمية مدمجة جديدة في أسواق الشرق الأوسط تتميز بمواصفاتها القوية وتصميمها الجذاب، حيث تتمتع بعدسة عريضة (24 ملم) من نوع ليسيا، وبإمكانية تصوير الفيديو عالي الوضوح، إضافة إلى خصائص أخرى مثل الضبط التلقائي، والتصوير ثلاثي الأبعاد والبانورامي.

كشفت كانون النقاب عن كاميرا جديدة من طراز كاميرات “دي أس أل آر” أطلقت عليها اسم “ريبل تي 4 آي” تأتي بشاشة معاينة لمسية وبخيارين للعدسات نوع “أس تي أم”، الأول بمقدار تقريب أقصاه 40 ملم والثاني بمقدار تقريب أقصاه 135 ملم.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة