سامسونغ تطلق كاميرا تصوير ذكية

أطلقت شركة سامسونغ الكورية كاميرا جديدة مدمجة تحمل الاسم "إي إكس 2 إف" (EX2F)، وهي من سلسلة الكاميرات التي اصطلح على تسميتها "الذكية"، وتأتي تطويرا للطراز السابق الناجح من الشركة، وهو "إي أكس 1" (EX1).

وتهدف سامسونغ بهذه الكاميرا إلى ملء الفراغ بين الكاميرات الصغيرة والكاميرات الاحترافية (DSLR)، حيث تقدم مزيدا من التحكم عما تقدمه كاميرات الهواة بحجم أصغر من حجم الكاميرات الاحترافية.

وتتضمن الكاميرا عدسة بقياس F1.424 ملم، ومستشعرا (حساسا) من نوع "سيموس" (CMOS) بدقة 12.4 ميغابيكسل، وهي زيادة طفيفة عن الطراز السابق "إي أكس 1" الذي بلغت دقته عشرة ميغابكسل.

كما تمتلك الكاميرا شاشة قابلة للدوران من نوع "أموليد" (AMOLED)، وتتيح تصوير الفيديو عالي الوضوح (Full HD) بدقة 1080p.

ومن الملاحظ انخفاض وزن الكاميرا الجديدة -التي لم تحدد الشركة سعرها أو موعد طرحها- مقارنة بالطراز السابق، حيث يبلغ 294.3 غراما بدون البطارية عوضا عن 356 غراما.

أما عن المزايا التي جعلت الكاميرا تحمل اسم "الذكية" فهي متعددة، لكن أبرزها هو قدرتها على الاتصال بالشبكات اللاسلكية (واي فاي) بهدف مشاركة الصور عبر البريد الإلكتروني أو تخزينها سحابيا.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

طرحت شركتا نيكون وسامسونغ طرزا جديدة من الكاميرات الرقمية التي تدعم الاتصال اللاسلكي، وبينما كانت كاميرا نيكون من نوع DSLR وذات دقة وضوح تصل إلى 24.2 ميغابكسل، فإن كاميرات سامسونغ الجديدة كانت من النوع المدمج وذات دقة وضوح تصل إلى 32 ميغابكسل.

أطلقت شركتا كانون وسوني كاميرات رقمية جديدة تقدم صورا عالية الجودة، مع مزايا تصوير الفيديو فائق الوضوح. وبينما تستهدف كانون الرياضيين حيث تأتي كاميرتها بهيكل قوي يقاوم الماء، تأتي كاميرا سوني بمزايا تضاهي الكاميرات الاحترافية بدقة تصوير تصل إلى 20.2 ميغابكسل.

طرحت شركة باناسونيك اليابانية كاميرا رقمية مدمجة جديدة في أسواق الشرق الأوسط تتميز بمواصفاتها القوية وتصميمها الجذاب، حيث تتمتع بعدسة عريضة (24 ملم) من نوع ليسيا، وبإمكانية تصوير الفيديو عالي الوضوح، إضافة إلى خصائص أخرى مثل الضبط التلقائي، والتصوير ثلاثي الأبعاد والبانورامي.

كشفت شركة سوني اليابانية عن جديد كاميراتها الرقمية "سايبر شوت آر.إكس100" التي قد تكون الأفضل من بين كاميرات "صوّب وصور"، لما تتمتع به من مزايا فريدة وبفارق كبير عن منافساتها.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة