تقرير: آيباد ميني قادم قبل نهاية العام

ذكرت تقارير إخبارية أن شركة آبل الأميركية للإلكترونيات تعتزم طرح جيل جديد من حاسوبها اللوحي آيباد بقياس 7 أو 8 بوصات، وأن مزودي القطع الإلكترونية من شركاء الشركة يستعدون لبدء عملية إنتاج ضخمة، خاصة بهذا الحاسوب المصغر في سبتمبر/أيلول المقبل.

وبحسب تقريرين منفصلين نشرتهما كل من صحيفة "وول ستريت" ووكالة "بلومبرغ" للأنباء الاقتصادية، فإن الجهاز سيحمل شاشة أصغر من ثماني بوصات، مقارنة بشاشة آيباد الحالية بقياس 9.7 بوصات التي لم تشهد تعديلا على قياسها منذ إطلاق آيباد عام 2010، رغم أن آبل رفعت دقة تلك الشاشة بشكل كبير في الجيل الثالث من الجهاز الذي أطلقته هذا العام.

ويشير قياس الجهاز الجديد إلى أنه سيكون منافسا بشكل مباشر لحاسوب شركة غوغل اللوحي "نيكسوس 7" الذي كشفت عنه الأسبوع الماضي وجاء بشاشة قياسها سبع بوصات، إضافة إلى مواجهة المنافسة القادمة من مايكروسوفت التي كشفت كذلك قبل نحو أسبوعين عن حاسوبها اللوحي "سيرفس" المقرر طرحه خلال الربع الثالث من العام الحالي، رغم أن مايكروسوفت لم تكشف بعد عن سعر جهازها.

ويذكر أن أرخص نسخة من حاسوب آيباد الحالي يزيد سعرها عن سعر "نيكسوس 7" بحوالي مائتيْ دولار، حيث يبلغ سعرها 399 دولارا، في حين يبلغ سعر "نيكسوس 7" 199 دولارا.

ووفقا للتقرير، فإن آيباد الجديد لن يكون مزودا بنفس الشاشة "ريتينا" العالية الوضوح الموجودة في الجيل الحالي من آيباد، ولكن بفضل شاشته الصغيرة فإن آبل ستتمكن من بيع الجهاز الصغير بسعر قريب من سعر المنافسين، كما تشير المعلومات إلى أن شركة "أل جي" الكورية هي التي ستصنع شاشات آيباد الصغير الذي اصطُلح على تسميته باسم "آيباد ميني".

وتعود الشائعات حول هذا الجهاز إلى عدة أشهر مضت، حيث كانت تشير إلى أن آبل ستطرحه في الأسواق خلال عطلة أعياد آخر العام، إلا أن المعلومات المسربة حديثاً تشير إلى موعد أقرب ربما يكون في أكتوبر/تشرين أول المقبل.

ويمثل طرح آبل لحاسوب لوحي أصغر من جهاز آيباد الحالي تحولا في إستراتيجيتها، حيث كان مؤسس آيباد الراحل ستيف جوبز قد رفض هذه الفكرة، مؤكدا أن أي جهاز لوحي أصغر من الجهاز الحالي لن يعطي المستخدم نفس المتعة.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية + دويتشه فيله

حول هذه القصة

تنبأت دراسة قامت بها شركة IDG للأبحاث بأن تواصل مبيعات الحواسب اللوحية بنظام أندرويد صعودها حتى تتجاوز مبيعات أجهزة آيباد خلال الشهور الاثني عشر القادمة، وخاصة في قطاع الأعمال.

كشفت مايكروسوفت أخيرا عن السر وراء المؤتمر الصحفي الذي دعت إليه قبل أيام عندما حثت وسائل الإعلام على عدم تفويته، فأعلنت عن حاسوب لوحي من إنتاجها سمته “سيرفس” يحمل مزايا ومواصفات عديدة قد تجعله منافسا قويا لآيباد من شركة آبل.

وافقت آبل على دفع 60 مليون دولار للحصول على ملكية علامة “آيباد” التجارية في الصين، ضمن تسوية مع شركة “بروفيو” الصينية التي حاولت منع بيع حاسوب آبل اللوحي في البلاد لامتلاكها حقوق علامته التجارية. وكانت بروفيو تطالب بـ400 مليون دولار لتسوية القضية.

نشر موقع PriceGrabber نتائج استطلاع للرأي شاركت فيه مجموعة من المستخدمين الراغبين في شراء حاسب آبل اللوحي “آيباد”. وقال 52% من المشاركين في الاستطلاع إنهم على استعداد لشراء نسخة صغيرة بقياس 7 إنش من الجهاز.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة