المبادرات الوطنية تستثمر في موقع "أنا عربي"

قامت شركة المبادرات الوطنية -وهي من شركات الاستثمار الكبرى في الوطن العربي المتخصصة في مشاريع الويب وتطبيقات المحمول- بالاستثمار في شركة "أنا عربي" المتخصصة في صناعة تطبيقات الهواتف الذكية التي تستهدف المستخدم العربي وتقدم محتوى وخدمات وألعابا موجهة له.

وتقوم شركة "أنا عربي" (iraby.com) -ومقرها الأردن- بخدمة وإنماء الجمهور العربي المتزايد من مستخدمي تطبيقات الهواتف الذكية عن طريق تزويدهم بآخر التقنيات الحديثة في هذه الصناعة.

ويرى المدير التنفيذي للشركة أحمد برقاوي أن هذا الوقت هو الأنسب لدعم هذه الصناعة، فالسوق المحلي متعطش للتطبيقات العربية عالية الجودة، خاصة بعدما أصبحت نسبة نمو عدد مستخدمي الهواتف الذكية في المنطقة عالية بدرجة تفوق كل التوقعات، حسب رأيه.

وبالاعتماد على الإحصاءات الأخيرة، سيتجاوز نمو الهواتف الذكية في منطقة الشرق الأوسط نسبة 100% في العام 2012، حيث إنها ستنمو من نسبة 97.72% في أواخر العام 2011 لتصل إلى نسبة 107.09% في أواخر العام الحالي.

ومن المتوقع أن تصل نسبة الهواتف الذكية في سوق الإمارات العربية المتحدة -على سبيل المثال- إلى أكثر من 70% بحلول العام 2016، علما بأن النسبة الحالية هي 47%.

كما أن نسبة انتشار الهواتف الذكية في السوق السعودية كبيرة بشكل ملحوظ، حيث إن 60% من مستخدمي الهواتف في المملكة يقتنون هواتف ذكية، والأهم من ذلك أنه ووفقا لنفس الإحصاء، يفضل 39% فقط من المستخدمين العرب استخدام تطبيقات باللغة الإنجليزية. في حين من المتوقع أن تبلغ نسبة النمو السنوية للألعاب على الشبكة في المنطقة العربية 71% بحلول العام 2015.

وتقوم "أنا عربي" أيضا بتطوير الألعاب للهواتف المحمولة مستهدفة فئة الباحثين عن ألعاب تحاكي الثقافة العربية وتخاطبهم بلغتهم الأم، وهذا الأمر كان من الدوافع الرئيسة للتعاون بين المبادرات الوطنية مع "أنا عربي".

وكانت شركة المبادرات الوطنية قد قامت في بداية العام الحالي بإطلاق "ستارت آبز" (Startappz)، وهي ذراع استثماري متخصص باستثمارات المحمول تعمل على إيجاد المواهب واقتناص الفرص الاستثمارية في مجال الهواتف الذكية، كما تقوم ببناء بيئة للتطوير للهواتف الذكية تشمل التطبيقات وأفضل الممارسات والأدوات.

والجدير بالذكر أن شركة المبادرات الوطنية هي شركة عربية متعددة الجنسيات يعمل بها أكثر من 200 موظف، وتملك سبعة مكاتب إقليمية تتوزع على مدن الرياض وعمان والقاهرة ودبي وبيروت والمنامة، إضافة إلى وادي السليكون في مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا الأميركية.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

يتطرق الكاتب فداء الجندي في مقاله لعدد من المواقع العربية التي سُخِّرت لخدمة اللغة العربية وعلومها مثل معاجم اللغة العربية والمصطلحات الطبية، وموقع مشكل إعراب القرآن الكريم وتحدث عن فائدة كل موقع منها مبينا كيف يمكن لزائرها الاستفادة منها.

أطلق شاب سعودي خدمة تراسل إلكتروني تدعى “تويتميل” تتميز بإمكانية مشاركة الرسائل فيها مع خدمة التواصل الاجتماعي “تويتر”، وقد انطلق هذا الشاب لعرض خدمته في الولايات المتحدة بعدما أثبتت نجاحها في السعودية، مما يجعلها أول خدمة تتجه من التعريب الأصيل إلى التغريب.

لم تفلح أي شركة في إطلاق محرك بحث عربي ناجح حتى الآن رغم أن الاستثمار في هذا المجال يعد مجزيا وبالغ الأهمية، وتبقى الساحة خالية أمام هيمنة المتصفحات الأجنبية الكبرى وعلى رأسها محرك بحث غوغل رغم الاتهامات التي يواجهها بانتهاك خصوصية مستخدميه.

طور باحث ألماني من أصل أفغاني تطبيقا لأجهزة آي فون يساعد المسلمين على أداء مناسك الحج والعمرة بإرشادهم إلى الطرق الصحيحة وفق الخطوات المتتابعة للمناسك، ويدعم التطبيق العديد من اللغات بينها العربية والتركية والألمانية، كما سيدعم مستقبلا هواتف “أندرويد” ولغات أخرى.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة