أبل تصارع اختراقا في متجر تطبيقاتها


اتخذت شركة أبل جملة إجراءات في مسعى منها لمواجهة اختراق تعرض له متجر تطبيقاتها قبل عدة أيام، حيث قام مخترق روسي بتطوير طريقة تسمح لأصحاب أجهزة آي فون وآي باد بالحصول على المحتويات المدفوعة من المتجر، لكن بشكل مجاني.

وتضمنت الإجراءات قيام الشركة بحجب عناوين المخدم الذي استخدمه المُخترق لتنفيذ الثغرة، كما قامت بإرسال طلب إغلاق للشركة التي تستضيف الموقع، كما أنها طلبت من موقع يوتيوب حذف الفيديو الذي نشره المطوّر شارحاً من خلاله طريقة الاستفادة من الثغرة.

وكان المخترق الروسي آليكسي بورودين قد طور الأسبوع الماضي ثغرة تعتمد على ملفّي شهادات أمنية مزورين، مع قيام المستخدم بتعديل إعدادات "دي إن إس" الخاصة بالشبكة اللاسلكية ضمن هاتفه، حيث يقوم الهاتف أو الحاسب اللوحي بالاتصال بمخدّم مزيّف يعمل على خداع متجر التطبيقات بحيث يسمح بشراء المحتوى ضمن التطبيقات دون المرور بعملية الدفع.

وقال بورودين إن المستخدمين الذين طبّقوا الثغرة قاموا بأكثر من ثلاثين ألف عملية شراء بهذه الطريقة. وفي مقابلة أجراها مع موقع The Next Web قال المطوّر إنه -رغم إجراءات أبل- فإن الثغرة ما تزال فعالة، إذ قام بنقل البرمجية إلى مخدّم جديد كما قام بتحسينها بحيث لا تعتمد على عملية الترخيص الخاصة بمتجر أبل، مما يجعل أمر إيقافه أكثر صعوبة على أبل وفق قوله.

وتُعتبر هذه الثغرة ضربة قوية لأبل، خاصة أن ميزة الدفع ضمن التطبيق التي تم اختراقها باتت إحدى الطرق الهامة جداً بالنسبة للمطورين ولأبل للحصول على الأرباح، خاصة في ظل السهولة الشديدة في تطبيق الطريقة التي يمكن تأديتها باتباع خطوات بسيطة والتي لا تحتاج حتى إلى القيام بعملية كسر حماية الجهاز (جيلبريك).

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

وصف رئيس شركة مايكروسوفت بيل غيتس الرئيس الراحل لشركة آبل ستيف جوبز بأنه قام بـ"عمل خارق". وعبر غيتس عن اعتقاده بأن أفضل الشركات العالمية بناها "متعصبون" بمن فيهم هو شخصيا، "لكن رؤيته تغيرت لاحقا".

ألقت شركة كاسبرسكي -في تقرير نشرته على موقعها- الضوء على تطبيق ضار جديد يصيب الهواتف الذكية بنظامي iOS وأندرويد. ووصل ذلك التطبيق الضار لمتجر تطبيقات آبل ومتجر غوغل بلاي, رغم طبقات الحماية في كلا المتجرين.

قالت شركة آبل إنها تمكنت من تحديد وإصلاح مشكلة أدت خلال اليومين الماضيين إلى انهيار بعض تطبيقات آيفون وآيباد بعد قيام المستخدمين بتحديث أو تثبيت تلك التطبيقات.

كشفت دراسة لشركة "أسيمكو" المختصة بدراسات السوق، أن الحواسيب الشخصية بدأت تفقد تدريجيا أفضليتها على أجهزة آبل التي تشهد تسارعا في مبيعاتها، وأن الأجهزة العاملة بنظامي "آي.أو.أس" و"أو.أس.إكس" ستتخطى مبيعات أجهزة ويندوز خلال عام أو عامين.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة