مايكروسوفت تشتري مصنعا لشاشات اللمس

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت الأميركية العملاقة ستيف بولمر عن شراء شركة برسيفبتيف بكسل (Perceptive Pixel) المصنعة لأكبر شاشات اللمس في العالم والمدعومة من وكالة الاستخبارات الأميركية، دون أن يكشف عن قيمة الصفقة.

ويضمن الاستحواذ على برسيفبتيف بكسل لمايكروسوفت الحصول على عدد كبيرة من براءات الاختراع الخاصة بتقنية اللمس، كما أن ذلك سيعزز مكانة مايكروسوفت في قطاع تصنيع المنتجات التقنية بعدما اقتصر نشاط الشركة على البرامج.

وتقدم شركة برسيفبتيف بكسل شاشات تفاعلية ضخمة بقياس 82 بوصة (إنش) تعمل باللمس المتعدد والتأشير بالقلم والتي لا يتعدى سمكها ست بوصات، وتتقبل العمل باللمس وبالقلم بذات الوقت، كما أنها تتعامل مع عدد غير محدد من الأصابع فضلا عن أربعة أقلام تأشير (stylus inputs).

وخلال مؤتمر عقد في تورنتو الكندية أمس أوضح بولمر أن الشاشات التي تقدمها الشركة تفتح آفاقا جديدة للشركات ولقطاع التعليم والإنتاجية والعمل التعاوني.

وتعهد بأن تعمل مايكروسوفت على تخفيض أسعار هذه الشاشات التي تصل حاليا إلى ثمانين ألف دولار للوحدة.

ورغم أن مايكروسوفت لم تذكر سببا محددا لاستحواذها على الشركة، فإن كورت ديلبين -نائب رئيس الشركة لقسم تطبيقات أوفيس- قال إنه عندما يتم دمج الشاشات اللمسية الكبيرة مع العتاد المناسب، ستتحول إلى أجهزة حاسب قوية تعمل بنظام (ويندوز 8)، وستفتح إمكانيات جديدة للإنتاجية والتعاون.

وتتضمن قائمة ممولي برسيفبتيف بكسل كل من إنتل و(ثري إم) و(إن كيو تيل)، وهي شركة استثمارات أسستها وكالة الاستخبارات الأميركية لتمويل الشركات التقنية الناشئة التي تطور تطبيقات للاستخدامات العسكرية والاستخباراتية.

وتشمل قائمة زبائن الشركة معظم الشبكات التلفزيونية الأميركية وشركات نفط ووزارة الدفاع الأميركية.

ويرى محللون أن هذه الصفقة تعزز ترسانة مايكروسوفت الخاصة بالعمل التعاوني ومؤتمرات الفيديو في مواجهة منافستها شركة سيسكو.

كما أعلنت مايكروسوفت خلال المؤتمر عن نيتها طرح (ويندوز 8) للشركات المصنعة للحاسوب في شهر أغسطس/آب المقبل ليبدأ شحنه رسميا في شهر أكتوبر/تشرين الأول القادم. ولم تكشف مايكروسوفت عن قيمة الصفقة.

المصدر : أي تي بي + البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

أجرت شركة مايكروسوفت دراسة وتحليلا لبيانات انهيار نظام التشغيل “ويندوز” في مليون حاسوب، مرتكزة على حالات الانهيار الناجمة عن العتاد وليس البرامج، حيث توصلت إلى أن تسريع المعالج وموثوقيته هما السببان الرئيسان لأغلب حالات الانهيار، مستثنية من ذلك الحواسيب المحمولة.

يتناول الكاتب في هذا المقال سيناريو معركة الحواسيب اللوحية بعد إعلان مايكروسوفت مؤخرا عن أول حاسوب لوحي من إنتاجها مستغنية بذلك عن خدمات شركائها الذين اعتادوا تصنيع الأجهزة لأنظمتها التشغيلية، وسعي مايكروسوفت لمنافسة آبل في زعامة سوق الحواسيب اللوحية الآخذة في التمدد.

اكتشف مهندس في شركة مايكروسوفت متخصص في محاربة الرسائل المزعجة، شبكة من تلك الرسائل تعتمد على هواتف أندرويد وعلى بريد ياهو الموجود على تلك الأجهزة. كما تبين له أن مصدر الرسائل المزعجة دول في آسيا وأوروبا الشرقية والشرق الأوسط وأميركا الجنوبية.

قدمت مايكروسوفت عرضا مميزا لمستخدمي أنظمة تشغيل ويندوز، حيث أتاحت لهم فرصة الترقية إلى نظام ويندوز8 برو مقابل 40 دولارا فقط عند طرحه رسميا الخريف المقبل، بينما لم تحدد بعد سعر النسخة الكاملة لمن يريد تثبيتها على حاسوب لا يحتوي على ويندوز.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة