صدور النسخة 17 لنظام التشغيل فيدورا


أطلقت شركة "فيدورا بروجيكت" المسؤولة عن توزيعة نظام التشغيل "فيدورا" المبني على نواة نظام لينوكس مفتوح المصدر، الإصدار رقم 17 من هذا النظام تحت اسم "بيفي ميراكل" ضمت أكثر من ستين ميزة جديدة بالإضافة إلى تحديث العديد من التطبيقات.

ومن ضمن التحديثات التي حملها الإصدار 17، النسخة 3.4 من بيئة سطح المكتب "غنوم" التي تعتبر من أفضل الواجهات لشاشات اللمس، بالإضافة للنسخة 2.8 من برنامج "غيمب" بديل فوتوشوب على لينوكس، وكذلك تحديث برنامج "أوبن ستاك كلاود" للحوسبة السحابية، وتطبيق "أوفيرت" الذي يتيح إدارة الأجهزة الافتراضية.

وقالت مُديرة مشروع فيدورا، روبين بيرغيرون، إنها فخورة جدا بهذا الإصدار وإن هناك العديد من التطويرات قادمة إلى النسخة التالية من فيدورا، مضيفة أنه عندما تتم الآن مُقارنة فيدورا مع أنظمة تشغيل أخرى ليست مجانية، سيعيد المستخدم النظر بالبرمجيات المجانية مفتوحة المصدر.

يشار إلى أن توزيعات عديدة صدرت مؤخرا من أنظمة التشغيل المجانية المبنية على نواة لينوكس مفتوح المصدر آخرها توزيعة أوبنتو التي تعد أحد أشهر توزيعات لينوكس والتي صدر منها النسخة 12.04 في أواخر أبريل/نيسان الماضي.

ويُذكر أن مشروع فيدورا بدأ عام 2003، وتم تطويره من قبل شركة "فيدورا بروجيكت" برعاية من مؤسسة "ريد هات" -التي تطور نظام تشغيل آخر يحمل اسمها مبني على نواة لينوكس- ويطرح النظام بعدة لغات عالمية منها اللغة العربية. 

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

طرح حديثا الإصدار 3.4 من نواة نظام التشغيل "لينوكس" مفتوح المصدر وذلك بعد أسابيع فقط من الإصدار 3.3 مما يجعله أسرع تحديث في تاريخ لينوكس، وتجلب التحديثات تحسينات أمنية إضافة إلى دعم البطاقات الرسومية الجديدة من إنفيديا وإنتل، وتحسين أداء نظام الملفات.

أطلقت شركة كانونيكال المطورة لنظام التشغيل أوبونتو النسخة رقم 12.04 من النظام مفتوح المصدر، والذي يحمل الاسم "بريسايز بانغولين". وتُعتبر هذه النسخة من نسخ الدعم الطويل "إل.تي.أس"، وهي نسخ من نظام التشغيل تصدر مرة كل عامين.

ربح لينوس تورفالدز، مبتكر نظام لينوكس مفتوح المصدر، جائزة الألفية للتكنولوجيا، الرفيعة التي يُنظر إليها على أنها المعادل لجائزة نوبل بمجال الابتكارات التقنية. ويتم منحها مرة كل عامين للابتكارات التقنية التي حسّنت إلى حد كبير حياة الإنسان.

كشف تقرير لمؤسسة لينوكس المسؤولة عن رعاية وتطوير نظام لينوكس المفتوح المصدر أن شركة مايكروسوفت تأتي في المرتبة الـ17 بين الشركات المساهمة في تطوير نواة لينوكس، وأن مساهمتها بلغت نحو 1% من المتغيرات التي تمت على النواة منذ أواخر عام 2010.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة