أقراص صلبة بسرعة 10 آلاف دورة في الدقيقة

أعلنت شركة "ويسترن ديجيتال" الأميركية المتخصصة في تصنيع محركات الأقراص الصلبة عن طرح محركات أقراص صلبة داخلية جديدة في أسواق الإمارات من عائلة محركات "فيلوسي رابتور" بسعة تيرابايت وبسرعة دوران تبلغ عشرة آلاف دورة في الدقيقة.

وقالت الشركة إن محركات الأقراص هذه تُعدّ أحدث إضافة إلى عائلة محركات أقراص "فيلوسي رابتور" التي تتوفر بسعة 500 غيغابايت و250 غيغابايت وتأتي بواجهة "ساتا" (SATA) ذات السرعة الفائقة في نقل البيانات تصل إلى ستة غيغابايت في الثانية.

وأضافت الشركة أن أقراص "فيلوسي رابتور" تعتبر مثاليةً للمهنيين وعشاق الألعاب الذين يحتاجون إلى أداء وموثوقية عاليين، نظرا لما توفره من سرعة دوران عالية وسعة تخزين كبيرة، وقوة تحمل عالية، على حد قولها.

وتعمل محركات الأقراص الجديدة التي تأتي بسعة تيرابايت، بسرعة عشرة آلاف دورة في الدقيقة، وتضم 64 ميغابايت من ذاكرة التخزين المؤقت، إضافة إلى وجود منفذ ساتا الذي يوفر سرعة عالية في نقل البيانات.

وتتوفر محركات الأقراص الجديدة بمقاسات 2.5 بوصة، وهي مزودة بغرفة تبريد كبيرة بإطار مرتفع بمقدار 3.5 بوصات والمدمج مع مشتت الحرارة الذي يحافظ على برودة محرك الأقراص ويوفر ملاءمة المحرك لسطح المكتب أو قاعدة نظام 3.5 بوصات القياسية لمحطة العمل، كما تتوافق المحركات الجددية مع معايير حماية البيئة كون تصمميها يخلو من الهالوجين والمواد الخطرة.

وتضمن الشركة الأقراص الجديدة لمدة خمس سنوات، ويبلغ سعر القرص الصلب بسعة تيرابايت 211 دولارا، في حين يبلغ سعر القرص الصلب ذو السعة 500 غيغابايت 95 دولارا.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

كشفت إنتل عن مجموعة جديدة من أقراص الحالة الساكنة (SSD) ضمن فئة محدثة من فئة 330 السابقة أطلقت عليها اسم فئة 335. وتعتبر الأقراص الجديدة رخيصة بالمقارنة مع الإصدارات السابقة، ومن المتوقع طرحها قريبا بأسعار تتراوح بين 184و225 دولار.

كشفت كنغستون عن أقراص تخزين جديدة من فئة أقراص الحالة الساكنة (SSD) تتوفر بسعات 100 و200 و400 غيغابايت قالت إنها ذات أداء وموثوقية عاليتين تستهدف بهما الشركات التي تتطلب أداء عاليا لتخزين البيانات الكبيرة والحوسبة الافتراضية.

طرحت شركة ويسترن ديجيتال الأميركية أقراصا صلبة هجينة لا تزيد سماكتها على 5 ملم بسعة 500 غيغابايت، تستهدف بها سوق الحواسيب المحمولة الفائق النحافة (ألترابوك)، وتدمج هذه الأقراص بين سعة تخزينية قليلة من نوعية أقراص الحالة الساكنة والأقراص الصلبة التقليدية.

طرحت شركة ويستيرن ديجيتال أقراص تخزين جديدة بسعة 3 تيرابايت، تعمل بتقنية التخزين المتصل بالشبكة "ناس"، وهي تضم مزايا مثل أداة "ناس وير" لتحسين أداء مجموعة الأقراص لدى تركيبها بالشبكة، وتقنية تحكم تقدم تحسنا ملموسا في أداء السواقة العام وتزيد موثوقيته.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة