قرص صلب داخلي بسعة 4 تيرابايت

طرحت شركة ويسترن ديجيتال (WD) الأميركية المتخصصة في تصنيع محركات الأقراص الصلبة، محرك أقراص داخلي في أسواق الإمارات العربية يحمل الاسم "WD BLACK"، بسعة 4 تيرابايت، مما يجعله أكبر محرك -من حيث السعة- تصنعه الشركة على الإطلاق، وتستهدف به سوق الأجهزة المكتبية.

وتساهم سعة القرص الجديد الكبيرة وسرعة دورانه البالغة 7200 دورة في الدقيقة وسماكته البالغة 3.5 بوصات، في جعله مثاليًا لأنظمة ألعاب الأجهزة المكتبية ومحطات العمل عالية الأداء، بحسب الشركة.

وتوضح الشركة أن محركات الأقراص الصلبة من فئة "ويسترن ديجيتال بلاك" تجمع بين سرعة دوران 7200 دورة في الدقيقة وذاكرة تخزين مؤقت بسعة 64 ميغابايت، وتكنولوجيا المحرك الثنائي المرحلة، وواجهة ساتا بسعة نقل بيانات تبلغ 6 غيغابت في الثانية، ومعالج ثنائي.

وتمتاز محركات الأقراص الصلبة الجديدة بسعة أربعة تيرابايت بتقنية "إنتيلي سيك" التي تحسب سرعات البحث الأفضل لخفض استهلاك الطاقة وتقليل الضوضاء والاهتزاز، وكذلك تقنية "ستايبل تراك" التي تؤمن عمود محرك الأقراص عند الطرفين للحد من الاهتزاز الناجم عن الحركة، وتعمل على تثبيت الأسطوانات لضمان تتبع دقيق أثناء عمليات القراءة والكتابة، على حد قول الشركة.

كما تمتاز محركات الأقراص هذه بتقنية "التحميل المنحدر" التي تضمن عدم مس رأس التسجيل لطبقة القرص، وتقليل التآكل في رأس التسجيل وطبقة القرص، وكذلك توفير حماية أفضل لمحرك الأقراص في مرحلة النقل.

ويبلغ سعر التجزئة المقترح من الشركة المصنعة لهذا المحرك الجديد 320 دولارا، كما أنه يتمتع بضمان لمدة خمس سنوات.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

طرحت شركة ويسترن ديجيتال أقراصا صلبة داخلية جديدة من سلسلة أقراص "فيلوسي رابتور" بسرعة عشرة آلاف دورة في الدقيقة في أسواق دولة الإمارات، وهي مزودة بواجهة "ساتا" التي تتميز بسرعة نقل بيانات فائقة تصل إلى 6 غيغابايت في الثانية.

كشفت إنتل عن مجموعة جديدة من أقراص الحالة الساكنة (SSD) ضمن فئة محدثة من فئة 330 السابقة أطلقت عليها اسم فئة 335. وتعتبر الأقراص الجديدة رخيصة بالمقارنة مع الإصدارات السابقة، ومن المتوقع طرحها قريبا بأسعار تتراوح بين 184و225 دولار.

طرحت شركة ويسترن ديجيتال الأميركية أقراصا صلبة هجينة لا تزيد سماكتها على 5 ملم بسعة 500 غيغابايت، تستهدف بها سوق الحواسيب المحمولة الفائق النحافة (ألترابوك)، وتدمج هذه الأقراص بين سعة تخزينية قليلة من نوعية أقراص الحالة الساكنة والأقراص الصلبة التقليدية.

طرحت شركة ويستيرن ديجيتال أقراص تخزين جديدة بسعة 3 تيرابايت، تعمل بتقنية التخزين المتصل بالشبكة "ناس"، وهي تضم مزايا مثل أداة "ناس وير" لتحسين أداء مجموعة الأقراص لدى تركيبها بالشبكة، وتقنية تحكم تقدم تحسنا ملموسا في أداء السواقة العام وتزيد موثوقيته.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة