رفض دعوى حظر بيع هواتف سامسونغ بأميركا

رفضت محكمة في كاليفورنيا دعوى من شركة آبل الأميركية لفرض حظر دائم على مبيعات أنواع محددة من الهواتف الذكية لشركة سامسونغ الكورية الجنوبية التي غُرمت في وقت سابق بعد إدانتها باستنساخ خصائص هواتف "آيفون" وحواسيب "آيباد" التي تنتجها منافستها الأميركية.

والحكم الذي أصدرته الليلة الماضية قاضية المحكمة الجزئية لوسي كو هو الأحدث في إطار صراع قضائي بين الشركتين بدأ قبل شهور، في ظل منافسة حادة تشهدها سوق الهواتف الذكية في العالم.

 
وجاء في نص الحكم أن هواتف سامسونغ التي طلبت آبل حظر بيعها بصورة دائمة في الولايات المتحدة تضم خصائص كثيرة, نسبة صغيرة منها فقط مشمولة ببراءات اختراع الشركة الأميركية.

وكانت آبل قد طلبت من القاضية الأميركية المتعهدة بالملف منع بيع ثمانية أنواع من هواتف سامسونغ الذكية في السوق الأميركية. وتشمل تلك الأنواع هاتف "غالاكسي أس3".

وفي آب/أغسطس الماضي, غرّمت هيئة محلفين أميركية الشركة الكورية الجنوبية 1.05 مليار دولار بعد إدانتها في قضية استنساخ خصائص لبعض منتجات منافستها الأميركية.

ومن المقرر أن يبت القضاء الأميركي العام المقبل في دعوى أخرى رفعتها آبل, تشكو فيها من أن أحدث منتجات سامسونغ في مجال الهواتف الذكية يستخدم بشكل غير قانوني خصائص تقنية للشركة الأميركية.

وبينما يرى محامو آبل أن تغريم سامسونغ أكثر من مليار دولار يؤكد صدق دعاواها, يقول محامو الشركة الكورية الجنوبية إن منافستها الأميركية تسعى لجرها إلى صراع قضائي مرير بدلا من أن تنافسها في السوق بنزاهة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تحاول أبل إخفاء اعتذارها الرسمي الذي طالبتها محكمة بريطانية بنشره على موقعها الإلكتروني البريطاني والذي تذكر فيه أن سامسونغ لم تنتهك براءة اختراع آيباد عن زوار ذلك الموقع باستخدام حيلة تسويقية تضطر زائر الموقع لزلق الصفحة إلى أسفل لمشاهدة البيان.

نقلت شركة بلومبرغ عن مصادر خاصة بأن شركة كوداك تقترب من إعلان إفلاسها، مما حدا بغوغل وأبل اللتين تتنافسان للسيطرة على سوق الهواتف الذكية، إلى عقد شراكة لشراء 1100 براءة اختراع في مجال التصوير تملكها كوداك مقابل 500 مليون دولار.

أثار فيديو قصير نشرته شركة سامسونغ مؤخرا التكهنات بأنه ربما يدور حول موعد الكشف عن هاتفها الذكي المقبل غلاكسي إس 4، وبدأت بعض مواقع الإنترنت والمدونات تتداول مواصفات الجهاز المتوقع، لكن الدلائل تشير إلى أن وراء الفيديو المذكور شيئا آخر.

قالت ديل إنها ستخرج رسميا من سوق الهواتف الذكية بعدما فشلت في تحقيق أي نجاح ملموس في مجال “يتطلب الكثير من الاستثمار من أجل الصمود فيه”، مشيرة إلى أنها ستركز الآن على إنتاج الحواسيب الشخصية واللوحية بنظامي ويندوز 8 وويندوز آر تي.

المزيد من تكنولوجيا المعلومات
الأكثر قراءة