غوغل تطور خدمتها الإخبارية للحواسيب اللوحية

أعلنت شركة غوغل الأميركية عن تحسينات جديدة في خدمة الأخبار التابعة لها "نيوز.غوغل" فأعادت تصميم الخدمة كي تقدم تجربة قراءة أفضل لدى تصفحها من الحواسيب اللوحية بشاشات 7 و10 بوصات، مشيرة إلى أنها حسنت الخدمة خصيصًا للأجهزة على غرار "نيكسوس 7″ ونيكسوس 10" بنظام أندرويد، وآيباد بنظام آي أو أس.

ويتيح التصميم الجديد للمستخدم العثور على المقالات الجديدة، ومصادر الأخبار، والمواضيع المهمة بالنسبة له من خلال حركات لمسية بسيطة، كالسحب أفقيًا للانتقال بين الأقسام المختلفة، من أخبار الأعمال إلى الترفيه على سبيل المثال. أو الضغط على زر جديد بعنوان "تعمق بالاستكشاف" لمشاهدة المقالات الأخرى المتعلقة بخبر معين.

بالإضافة إلى ذلك تم تحسين التصميم بشكل عام وإضافة المزيد من المسافات بين المقالات لمساعدة المستخدم في العثور على الأخبار المهمة بالنسبة له.

وقالت الشركة إنها ستبدأ بإتاحة التصميم الجديد في الولايات المتحدة خلال الأيام القليلة القادمة دون أن تحدد موعد إطلاقه لبقية أنحاء العالم.

يُذكر أن خدمة غوغل الإخبارية انطلقت للمرة الأولى عام 2002، وتقوم بتجميع الأخبار من مصادرها المختلفة وتقديمها للقارئ بشكل يسهل تصفحه. وتوفر الخدمة الأخبار بـ28 لغة مختلفة ولأكثر من ستين منطقة حول العالم، من ضمنها نسخة خاصة بأخبار العالم العربي.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

أطلقت غوغل بالتعاون مع وكالة ناسا والإدارة الوطنية الأميركية للمحيطات والغلاف الجوي، خريطة ليلية للكرة الأرضية تظهر دول العالم ليلا، وتمركز التجمعات البشرية التي تدل عليها الأضواء الصادرة عنها. وتتيح الشركة مشاهدة الخريطة وتصفحها على موقع “غوغل إيرث بيلدر”.

أعلنت الشركة الأميركية المتخصصة في مجال البرمجيات وخدمات الإنترنت “غوغل” أمس السبت، عن إيقاف مجانية خدمة “تطبيقات غوغل للشركات”، وقررت فرض رسوم مالية مقابل ميزات خاصة.

أعلنت غوغل عن إضافة لغات جديدة إلى خدمة “مخطط المعرفة” التي تستخدم تقنيات “الويب الدلالي” في محرك البحث، ليس بينها اللغة العربية. وتشمل اللغات الجديدة إضافة إلى الإنجليزية التي بدأت بها الخدمة، كلا من الإيطالية والفرنسية والروسية واليابانية.

أطلقت “غوغل” أداة جديدة عرّفتها باسم أداة “متابعي غوغل بلس” قالت إن هدفها مساعدة أصحاب المدونات ضمن خدمة “بلوغر” على إبراز العدد الإجمالي لجمهور المدونة على “غوغل بلس”، ومنح زوار المدونة فرصة متابعة صاحبها على تلك الشبكة، وبالتالي توسيع رقعة القراء.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة