شاشات اللمس "تستمع" لنقر الأصابع

طور طالبان في جامعة كارنيجي ميلون الأميركية تقنية جديدة للتفاعل مع شاشات اللمس في الهواتف الذكية وغيرها، أطلقوا عليها اسم "كويكسو" (Qeexo).

وتسمح تقنية "كويسكو"، التي هي عبارة عن تحسين لمبدأ تفاعل الشاشات مع اللمس المتعدد، بتمييز آلية اللمس، سواء كان اللمس بواسطة الأنامل، أو البراجم (المفاصل بين سلاميات الأصبع)، أو الأظافر، أو بالقلم (ستايلس)، أو حتى مطاط الممحاة.

كما تتميز التقنية الجديدة -حسب المطورين- باستهلاك للطاقة وزمن انتظار منخفضين، والعمل بتقنية الزمن الحقيقي.

وقال المطوران إن لأصابع اليد العديد من الأوضاع حيث أتاحت شاشات اللمس المعاصرة ردودا متنوعة للمسات الأصابع، لتشمل -إضافة إلى اللمس- النقر بخفة، والفرك أو الحك بواسطة ممحاة، والطَّرق، وغيرها من الأفعال. لذا تسعى تقنية "كويسكو" إلى استحداث أبعاد جديدة لتفاعل الأسطح مع اللمس والاستفادة من الغنى الطبيعي الذي تتمتع به الأيدي.

يُشار إلى أن تقنية "كويسكو" عبارة عن رسالة دكتوراه يعمل عليها طالبان من الجامعة الأميركية المذكورة، هما كريس هاريسون وجوليا شفارتس، مع أستاذهما المشرف على الرسالة، سكوت هدسون من معهد التفاعل بين البشر والحاسوب، ويأمل الطالبان من خلال نظامهما الجديد تطوير الإمكانيات التي تمكن الشاشات من معرفة ما تم لمسها به وكيف ذلك.

ويستعمل النظام الجديد مايكروفون مربوط بالشاشة يستخدم لاستبانة الطريقة التي تم بها التفاعل مع الشاشة، و"يستمع" إلى جزء الأصبع والطريقة التي تم استعمالها، ثم اتخاذ الإجراء المتوافق مع ما تم سماعه بناء على خوارزمية التطبيق.

ومن الجدير بالذكر أن النظام الجديد لا يزال يعتمد على مايكروفون خارجي، لأن المايكروفونات في الهواتف الذكية تم تحسينها لتمييز الأصوات الخارجية، وليس أصوات الأصابع الرقيقة.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

أطلقت شركة لوجتيك لوحة مفاتيح يمكنها الارتباط بثلاثة أجهزة معا عبر تقنية بلوتوث مثل الهاتف الذكي والحاسب اللوحي والشخصي ويمكن التبديل بين تلك الأجهزة بنقرة زر واحدة، ورغم أن لوحة المفاتيح مصممة لويندوز 8 فإنها تدعم مختلف منصات التشغيل.

عرضت مايكروسوفت تقنية جديدة تقوم على محاكاة حركة اليد والأصابع عن طريق نموذج يمكن ارتداؤه حول المعصم وظيفته نقل حركة اليد والأصابع إلى الحاسوب وتحويلها إلى أوامر تفاعلية. لكن هذه التقنية قد لا تُطرح في الأسواق قريبا لكونها لا تزال قيد التجربة.

عرضت شركة إنتل تقنية جديدة تعمل على تطويرها مع عدد من شركائها تدعى “يو إس بي. بي دي”. وتسعى هذه التقنية إلى استخدام وصلات يو إس بي في المستقبل القريب لشحن أجهزة الكمبيوتر وغيرها من الأجهزة الكهربائية التي تحتاج لطاقة كبيرة.

حصلت شركة مايكروسوفت على براءة اختراع تتعلق بتقنية ضرب الهاتف باليد لتحويله إلى وضعية الصمت، وكانت الشركة تقدمت بطلب للحصول على براءة الاختراع تلك في مارس/آذار 2011.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة