سيرفس يتجاوز غلاكسي باختبارات الشاشة

سيرفس آر تي تفوق في اختبارات الشاشة على غلاكسي تاب 10.1 وكاد يتفوق على آيباد

تفوق حاسوب شركة مايكروسوفت اللوحي الجديد سيرفس آر تي على نظيره حاسوب سامسونغ اللوحي غلاكسي تاب في اختبارات الشاشة التي أجرتها شركة "ديسبلاي ميت تكنولوجيز" المختصة بإجراء مثل تلك الاختبارات.

وقال رئيس شركة ديسبلاي مايت رايموند سونيرا في ورقة بحثية أمس الثلاثاء إن حاسوب سيرفس آر تي تفوق على كافة الحواسيب اللوحية بقياس عشر بوصات ذات الكثافة النقطية (الدقة) القياسية في الاختبارات التي أجرتها "ديسبلاي ميت" حتى الآن ضمن سلسلة "الترجيح" (Shoot-Out).

وأوضح سونيرا في بيان أن النص على شاشة سيرفس ذات القياس 10.6 بوصات كان حادا بشكل أكبر بكثير من نظرائه، كما أن لدى سيرفس نظام معايرة مصنعية أفضل، وكذلك درجة انعكاس ضوئي أقل مما هي لدى آيباد 2 وكافة حواسيب أندرويد اللوحية ذات الكثافة النقطية 1280×800 بكسل، علما بأن الكثافة النقطية لسيرفس آر تي هي 1366×768 بكسل.

وأضاف أنه على سبيل المثال تفوق سيرفس على حاسوب سامسونغ غلاكسي تاب 10.1 ذي الكثافة النقطية 1280×800 بكسل في ناحية مقرؤية النص الصغير، نظرا لتقنية "عرض البكسلات الفرعية"، وكذلك في ناحية المعايرة. وحصل على نتيجة ألف سالب (A-) مقابل باء موجبة (B+) لشاشة سامسونغ.

لكن مع ذلك فإن شاشة سيرفس لم تكن حادة بشكل عام مقارنة بحدة شاشة آيباد 3 أو آيباد 4 اللتين تتمتعان بكثافة نقطية عالية (2048×1536 بكسل)، رغم أن سونيرا أشار إلى أن سيرفس آر تي "يُقارن وربما أفضل من آيباد 3 في كافة فئات الاختبارات باستثناء اثنتين هما دقة الشاشة وتسلسل الألوان".

واعتبر أن نتائج هذه الاختبارات تمثل انطلاقة قوية لحواسيب ويندوز اللوحية وتأتي بمنافسة مطلوبة جدا للسوق.

ومن الجدير بالذكر أن النسخة المقبلة من حاسوب مايكروسوفت اللوحي الذي من المتوقع طرحه مطلع العام المقبل سيأتي بكثافة نقطية أعلى بكثير تصل إلى 1920×1080 بكسل، كما أنه سيضم معالج إنتل كور آي5 الجيل الثالث وسيعمل بالنسخة الاحترافية من ويندوز 8.

المصدر : الجزيرة