إنتل تكشف أقراصا ساكنة بأسعار رخيصة

تعتزم شركة إنتل الأميركية طرح مجموعة جديدة من أقراص الحالة الساكنة (SSD) ضمن فئة محدثة من فئة 330 السابقة التي أطلقت عليها اسم فئة 335. وتعتبر الأقراص الجديدة رخيصة بالمقارنة مع الأصدارات السابقة التي أنتجتها إنتل وغيرها من باقي الشركات.

وتحتوي هذه الأقراص على ذاكرة فلاشية من نوع "ناند" (NAND) مصنعة بتقنية 20 نانومترا، (النانو وحدة قياس للطول بالنظام المتري تعادل واحد إلى مليار من المتر) حيث كانت إنتل تعتمد في إصداراتها السابقة من الأقراص الساكنة على ذواكر فلاشية مصنعة بتقنية 25 نانومترا، وتعمل هذه الذاكرة الجديدة بوحدة تحكم من نوع "LSI/SandForce SF-2281" ببرمجة خاصة بإنتل هي ذاتها المستخدمة بأقراصها الساكنة من فئة 330 و520.

وربما تكون أهم ميزة بهذه الأقراص الجديدة بالنسبة للمستخدم النهائي هو طرحها بأسعار أرخص من سابقاتها، إذ تقول إنتل إنها تتوقع أن تكون تكلفة قرص التخزين بسعة 240 غيغابايت من الفئة الجديدة مساوية لتكلفة قرص بسعة 180 غيغابايت من فئة 330 السابقة.

وكما هي الحال بالأقراص الساكنة المتوفرة حالياً، فإن أقراص إنتل الجديدة تعمل بواسطة موصل "ساتا 3" (SATA 3.0) الذي يدعم العمل بسرعة تصل حتى ستة غيغابت في الثانية، وتأتي داخل صندوق بقياس 2.5 بوصة بسماكة 9.5 مم.

وبالنسبة لأداء القرص الفعلي، فقد تمت تجربة قرص بسعة 240 غيغابايت من فئة 335 من خلال نسخ وقراءة مجموعة من الملفات باستخدام حاسوب يعمل بقرص تخزين عادي HDD بسرعة دوران 7200 دورة بالدقيقة.

فقد تم نسخ مجموعة متنوعة من الملفات يبلغ حجمها الإجمالي عشرة غيغابايت بسرعة 93.2 ميغابايت بالثانية، كما بلغت سرعة قراءته لتلك الملفات بحدود 57.8 ميغابايت بالثانية، إضافة إلى ذلك تمت تجربة نسخ ملف واحد بحجم عشرة غيغابايت على القرص بسرعة 124.1 ميغابايت بالثانية، وتمت قراءته بسرعة 129.8 ميغابايت بالثانية.

ومن المتوقع أن تتوفر هذه الأقراص الجديدة قريباً بأسعار منافسة تتراوح بين 184 و225 دولارا مع ضمان لمدة ثلاث سنوات.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

كشفت كنغستون عن أقراص تخزين جديدة من فئة أقراص الحالة الساكنة (SSD) تتوفر بسعات 100 و200 و400 غيغابايت قالت إنها ذات أداء وموثوقية عاليتين تستهدف بهما الشركات التي تتطلب أداء عاليا لتخزين البيانات الكبيرة والحوسبة الافتراضية.

كشفت شركة إنتل عن معالجها الجديد Atom Z2760 الخاص بالحواسيب اللوحية، ويحمل الاسم الرمزي Clover Trail. وبحسب الشركة فالمعالج الجديد يتميز بالاستهلاك القليل للطاقة مما يجعله منافسا قوياً للحواسيب المبنية على معالجات ARM وخاصة من ناحية السماكة وعمر البطارية.

عرضت شركة إنتل تقنية جديدة تعمل على تطويرها مع عدد من شركائها تدعى "يو إس بي. بي دي". وتسعى هذه التقنية إلى استخدام وصلات يو إس بي في المستقبل القريب لشحن أجهزة الكمبيوتر وغيرها من الأجهزة الكهربائية التي تحتاج لطاقة كبيرة.

طرحت شركة ويسترن ديجيتال الأميركية أقراصا صلبة هجينة لا تزيد سماكتها على 5 ملم بسعة 500 غيغابايت، تستهدف بها سوق الحواسيب المحمولة الفائق النحافة (ألترابوك)، وتدمج هذه الأقراص بين سعة تخزينية قليلة من نوعية أقراص الحالة الساكنة والأقراص الصلبة التقليدية.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة