لوبوان: محيط خامس لأول مرة على خريطة العالم

خلافا للمحيطات الأخرى التي تحددها القارات المحيطة بها، يتحدد المحيط الجنوبي من خلال تيار يسمى تيار القطب الجنوبي المحيطي.

تم الاعتراف بالمحيط الجنوبي ليكون خامس محيطات العالم (غيتي)
تم الاعتراف بالمحيط الجنوبي ليكون خامس محيطات العالم (غيتي)

كانت المنظمة العلمية والتعليمية التي ترسم خرائط الأرض والبحار والسماء منذ عام 1915، تعرف 4 محيطات فقط، هي المحيط الأطلسي والمحيط الهادي والمحيط الهندي والقطب الشمالي، وقد تم الاعتراف بالمحيط الجنوبي ليكون خامسها من قبل الجمعية الجغرافية الوطنية (National Geographic Society) الأميركية.

المحيط الجنوبي هو المحيط الوحيد الذي يلامس 3 محيطات أخرى ويحتضن قارة بالكامل (ناسا)

المحيط الذي يحتضن قارة

وقالت مجلة لوبوان (Le Point) الفرنسية إن العلماء كانوا يعرفون المحيط الجنوبي بالفعل، "إلا أننا نظريا لم نعترف به رسميا لعدم وجود اتفاقية دولية"، كما يقول أليكس تايت عالم الجغرافيا بجمعية ناشيونال جيوغرافيك (National Geographic).

وأوضحت الصحيفة أن المحيط الجنوبي، الذي يمثل غالبية المياه المحيطة بالقارة القطبية الجنوبية باستثناء ممر دريك وبحر سكوتيا، له خصائص محددة للغاية، وخلافا للمحيطات الأخرى التي تحددها القارات المحيطة بها، يتحدد المحيط الجنوبي من خلال تيار يسمى تيار القطب الجنوبي المحيطي.

وقالت سيلفيا إيرل عالمة الأحياء البحرية ومستكشفة ناشيونال جيوغرافيك، في بيان "إنه المحيط الوحيد الذي يلامس 3 محيطات أخرى ويحتضن قارة بالكامل بدلا من أن تحتضنه هي"، وهو محيط هواءه أكثر برودة وأنهاره الجليدية أكثر زرقة، وفقا للعلماء.

الاعتراف بالمحيط الجنوبي وسيلة لوضع هذا المحيط في دائرة الضوء (رويترز)

ومع أن علماء الجغرافيا بقوا لعدة سنوات يتساءلون عن خصائص هذا المحيط، هل هي فريدة بما يكفي ليستحق أن يكون له اسم خاص به، فإن تأثيره الحاسم على مناخ الأرض هو الذي دفعهم أخيرا إلى مراجعة مؤهلاته، خاصة وأن المياه الباردة الكثيفة المتدفقة إلى قاع المحيط قبالة القارة القطبية الجنوبية تساعد أيضا على تخزين الكربون في أعماق المحيط.

ولذلك فإن هذا القرار جزء من رغبة المنظمة في زيادة الوعي العام بالحفاظ على المحيطات، وبالتالي فإن الاعتراف بالمحيط الجنوبي وسيلة لوضع هذا المحيط في دائرة الضوء، عندما يكون مهددا بسبب الاحتباس الحراري مثل الآخرين.

المصدر : لوبوان

حول هذه القصة

حذرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية من تعرض المحيطات لتهديدات غير مسبوقة، وقال الخبراء إن استمرار انبعاثات غازات الاحتباس الحراري دون توقف سيؤدي إلى ارتفاع مستوى مياه البحر ما بين 60 و110 سنتيمترات.

المزيد من علوم
الأكثر قراءة