الصاروخ الصيني "التائه" رُصد مارًّا فوق العراق

الصاروخ "لونغ مارش 5 ب" لدى إطلاقه الخميس الماضي حاملا الوحدة الأساسية لمحطة الفضاء الصينية سي إس إس (رويترز)
الصاروخ "لونغ مارش 5 ب" لدى إطلاقه الخميس الماضي حاملا الوحدة الأساسية لمحطة الفضاء الصينية سي إس إس (رويترز)

كشف راصد جوي عراقي عن أن الصاروخ الصيني "التائه" -واسمه "لونغ مارش 5 ب" (Long March 5B)- مرّ أمس الثلاثاء فوق العراق.

ونقلت وسائل إعلام عراقية، عن الراصد صادق عطية، أن الصاروخ أرسل بداية إلى محطة فضائية صينية منذ الخميس الماضي وأضاع مداره وفقدت السيطرة عليه إلكترونيا، مبيّنا أن ارتفاع الصاروخ انخفض دون 300 كيلو متر فوق مستوى سطح البحر، مشيرا إلى أن الخطورة تكمن في تعذر معرفة المكان الذي سيسقط فيه.

وذكر أن هناك احتمالين لسقوطه، الأول على الأرض بصورة كاملة أو إمكانية أن يتشظى حال احتكاكه بالغلاف الجوي ويتناثر.

وأشار إلى أن العلماء متخوفون من نزوله بكامل طوله الذي يبلغ 27.6 مترا وعرضه البالغ 3.35 أمتار، مؤكدا أن نزوله بوزنه الحالي البالغ 21 طنا على سطح الأرض سيكون كنيزك مشتعل يضرب الغلاف الجوي، وما يزيد خطورة الأمر أنه لا يمكن تحديد مكان السقوط أو موعده.

ويعدّ هذا الصاروخ أكبر الصواريخ الصينية وأقواها، وحسب الجهات المسؤولة عنه فإنه يدور حاليا حول الأرض مرة كل 90 دقيقة في مدار أرضي منخفض، ورصدت بعض الرادارات الأرضية أنه يتأرجح بشكل غير متحكم به.

وكانت الصين قد أطلقت الصاروخ الخميس الماضي حاملا المركبة "تيانهي" وهي الوحدة الأساسية لمحطة الفضاء الصينية الجديدة "سي إس إس" (CSS).

وتشير التقديرات إلى أن الصاروخ سيسقط ويتحطم في نقطة غير محددة، وفي الأغلب سيكون يوم 10 من مايو/أيار الجاري في المنطقة الممتدة بين نيوزيلندا وولاية نيويورك الأميركية، دون قدرة على تحديد نقطة سقوطه بدقة. ويخشى الخبراء سقوط الصاروخ في منطقة مأهولة.

المصدر : الجزيرة + وكالات + وكالة سند

حول هذه القصة

بعد نجاحهم في تسليم قطعة تقنية لمحطة الفضاء الصينية، يبدو أن علماء إدارة الفضاء الوطنية يواجهون مشكلة في إعادة إدخال بقايا الصاروخ الذي حمل المهمة للأرض مرة أخرى، مما يمثل خطورة على البشر.

4/5/2021
المزيد من علوم
الأكثر قراءة