خبراء النقل الحديدي يحددون 8 أسباب لحوادث القطارات

الإهمال وغياب الصيانة والخطأ البشري والأعطال الميكانيكية والمسارات المعيبة.. أسباب عديدة لحوادث القطارات

حوادث اصطدام القطارات أو خروجها عن مساراتها تتكرر وتتعدد أسبابها (رويترز)
حوادث اصطدام القطارات أو خروجها عن مساراتها تتكرر وتتعدد أسبابها (رويترز)

تعد حوادث خروج القطارات عن مسارها أو اصطدامها كما حدث مؤخرا في سوهاج جنوب مصر، من بين أكثر الحوادث تسببا في الخسائر البشرية والمادية، لذلك يسعى الخبراء في مجال النقل الحديدي إلى البحث عن أهم الأسباب وراء هذه الحوادث سعيا لتفاديها.

إليك أهم 8 أسباب حددها الخبراء لهذه الحوادث المميتة:

الإهمال وغياب الصيانة

يؤدي غياب صيانة السكة الحديدية والتجهيزات المستخدمة عند التقاطعات كالحواجز والإشارات الضوئية، إلى وقوع نسبة غير قليلة من الحوادث قدّرتها إدارة السكك الحديدية الفدرالية الأميركية بحوالي 29% في الولايات المتحدة عام 2014.

من بين هذه الأسباب، تمثل القضبان المكسورة واللحام السببين الأكثر شيوعا لحوادث القطارات في الولايات المتحدة، حيث تقف وراء أكثر من 15% من جميع حوادث خروج القطارات عن مسارها.

الإهمال وغياب الصيانة قد يتسببان في ما يقرب من 30% من حوادث القطارات (رويترز)

الخطأ البشري

يمكن أن يؤدي انعدام الخبرة لدى سائق القطار إلى جانب التعب والإرهاق، إلى حوادث القطارات بسهولة. ووفقا لإدارة السكك الحديدية الفدرالية فإن 38% من حوادث القطارات ناجمة عن خطأ بشري.

غير أن هذه النسبة لا تتعدى 3.7% في التقرير الذي أصدره الاتحاد العالمي للسكك الحديدية في مايو/أيار الماضي بناء على معطيات حول الحوادث التي جدت في 31 دولة أغلبها أوروبية إلى جانب بعض الدول في آسيا وأفريقيا. ويعود التفاوت بين الجهتين إلى اختلاف مفهوم الخطأ البشري.

المشاة والسائقون المتهورون

قد يتسبب أحد المشاة المتهورين أو المشتت انتباههم في حدوث تصادم من خلال الوقوف أو عبور المسارات في الوقت الخطأ. وفي سيناريوهات أخرى، يمكن أن يتسبب سائق السيارة أو الشاحنة أو الدراجة النارية أو أي مركبة آلية أخرى في وقوع حادث من خلال ترك مركبتهم متوقفة على مسار قطار.

وبحسب الاتحاد الدولي للسكك الحديدية، فإن 75% من الحوادث نجمت عن التعدي على البنية التحتية للسكك الحديدية من طرف المشاة أو سائقي السيارات.

الخطأ البشري وتهور السائقين والتعدي على البنية التحتية للسكك الحديدية تتسبب بنسبة من حوادث القطاارت (رويترز)

الأعطال الميكانيكية

يمكن لمشغل القطار وموظفي السكك الحديدية والشركة نفسها القيام بكل ما في وسعهم لاتباع جميع إجراءات السلامة المطلوبة، ولكن ما يزال من الممكن وقوع حادث قطار. ويعد الفشل الميكانيكي والأجزاء المعيبة من الأسباب الشائعة الأخرى لتصادم القطارات، ولكنها تحدث أحيانا.

وقد أظهر تحليل للمعطيات الخاصة بالحوادث أن حوالي 16% من حوادث القطارات بين عامي 2009 و2012 في الولايات المتحدة كانت في الأساس نتيجة أعطال كهربائية وميكانيكية.

المسارات المعيبة

يعد الانسداد مشكلة شائعة في المسارات ويمكن أن يتسبب في انحراف القطار عن مساره، وقد تكون الأجسام الغريبة التي تُترك عن غير قصد في الموقع الذي سيمر فيه القطار مميتة، لذا يجب أن يكون السائق على دراية بمحيطه في جميع الأوقات لإدارة المواقف الخطرة المحتملة بسرعة وأمان. ومع ذلك، في بعض الحالات، يفشل السائق في رؤية هذه العوائق على الإطلاق أو في الوقت المناسب لوقف الاصطدام.

الأعطال الميكانيكية والمسارات المعيبة قد تتسببان في حوادث القطارات حتى في الولايات المتحدة (رويترز)

معابر السكك الحديدية غير المحمية

يعد غياب أجهزة تحذير مناسبة مثل الأضواء والبوابات عند المعابر أحد الأسباب المهمة نسبيا لحدوث الكوارث، فأكثر من نصف حوادث السكك الحديدية في الولايات المتحدة وحوالي 15% منها في البلدان الأوروبية، تحدث عند المعابر غير المحمية.

الانتحار

تشير الإحصاءات الفدرالية الأميركية إلى أن 266 شخصا قتلوا أنفسهم من خلال الوقوف أمام القطارات في عام 2017. ويذكر تقرير الاتحاد الدولي للسكة الحديدية أن عدد حالات الانتحار التي حصلت بالأسلوب نفسه في الدول التي شملتها الإحصائيات يناهز ضعف الوفيات الناجمة عن بقية حوادث النقل الحديدي. ولسوء الحظ، فإن هذا العمل المأساوي يعرّض أيضا حياة آخرين للخطر مثل أطقم القطارات والمستجيبين للطوارئ والركاب والمارة.

ما بين المعابر غير المحمية.. إلى حوادث الانتحار تتنوع أسباب حوادث القطارات (رويترز)

الأحوال الجوية

يمكن أن يمنع الطقس السيئ السائقين من رؤية المسارات التي يسافرون عليها، وفي عام 2019، كان الطقس هو الجاني في حوالي 2% من حوادث القطارات، وفقا للمنظمة الدولية.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

أثار تعطل الملاحة بقناة السويس المصرية نتيجة جنوح سفينة شحن عملاقة تفاعلا بمنصات التواصل الاجتماعي، في ظل انشغال العالم بالحادث وتداعياته، ووسط تغطية إعلامية مصرية محدودة تصل لدرجة التعتيم على الحادث.

24/3/2021

بمناسبة اليوم العالمي لإحياء ضحايا حوادث الطرق “سفراء السلامة المرورية” جمعية تونسية للتوعية بخطورة حوادث المرور، والتنبيه إلى ارتفاع عدد ضحاياها، والضغط على السلطات لإيجاد حلول للسلامة المرورية.

المزيد من علوم
الأكثر قراءة