بعضها قد يطاردك في كوابيسك.. تعرف على 20 من أسماك القرش غريبة الأطوار

تخيّل فنان لشكل قرش "هيليكوبريون" بترتيب أسنانه الفريدة (غيتي)

هل سماع كلمة "قرش" تجعلك تستحضر صورة فك مفترس متحرك لقرش يدحرج عيونه الميتة ويظهر أسنانه الرهيبة؟ ورغم أن هذه الصورة أيقونية فإن هناك كثيرا من أسماك القرش الطبيعية التي تعد أكثر رعبا من تلك التي تظهر في أفلام الرعب.

ورغم ذلك، فإن عالم أسماك القرش مليء بالكائنات الجميلة ذات العيون الكبيرة، وبعض الأنواع الصغيرة جدا، ويظل هناك ما قد يطاردك في كوابيسك، ولكن لحسن الحظ فإنها انقرضت منذ فترة طويلة.

حسب تقرير نشر على موقع "لايف ساينس" (Life Science)، إليكم أغرب 20 سمكة من أسماك القرش التي تشكل مجموعة عجيبة من الأطوار الغريبة المحبوبة.

سمكة قرش القرن في قاع البحر (غيتي)

20. قرش القرن

سمكة قرش القرن (Heterodontus francisci)‏ نوع من أنواع أسماك القرش الصغيرة الهادئة، يصل طولها إلى 1.22 متر، وتتواجد في المياه الدافئة، حيث تشكل الشعاب الصخرية والحشائش البحرية المكان المفضل لعيشها، وتقضي أيامها في الاختباء في شقوق الصخور في المياه التي يقل عمقها عن 12 مترا.

وتستخدم زعانفها للزحف على الصخر بدل السباحة، وتأكل في الغالب الرخويات وشوكيات الجلد مثل قنافذ البحر، وتتميز بأشواكها الحادة، وهي واحدة من بين المئات من الأسماك المسجلة في القائمة الحمراء للمخلوقات المهددة بالانقراض.

19. قرش الجيب الأميركي

قرش الجيب الأميركي (Mollisquama mississippiensis) نوع جديد من أسماك القرش، وتم اكتشافه لأول مرة في خليج المكسيك عام 2010. وتمت تسميته بهذا الاسم بسبب فتحة على شكل جيب بالقرب من زعنفته الصدرية، ويمكن استخدامها لإفراز فرمون أو سائل مضيء.

قرش الحوت أكبر أسماك القرش على قيد الحياة اليوم وله عيون محاطة بأسنان صغيرة (غيتي)

18. قرش الحوت

أكبر أسماك القرش على قيد الحياة اليوم، ويصل طولها إلى 10 أمتار. في عام 2020 اكتشف باحثون يابانيون أن عيون قرش الحوت محاطة بأسنان صغيرة تسمى الأسنان الجلدية، وتبطن هذه الأسنان الجيوب المنتفخة التي تحمل مقل عيون أسماك القرش (ليس لديها جفون)، وتتشكل الأسنان بشكل مشابه للأضراس البشرية، وقد تساعد في حمايتها من الهجمات التي تشنها كائنات المحيط الصغيرة.

17. قرش غودزيلا

قبل 300 مليون سنة صنعت أسماك قرش غودزيلا لحما مفروما من الأسماك الصغيرة في ما كان آنذاك مصبا وما يُعرف الآن بنيو مكسيكو، وهو مجرد اسم مستعار لهذه الوحوش التي يبلغ طولها مترين، رغم أن اسمها الفعلي أسماك قرش تنين هوفمان (Dracopristis hoffmanorum).

وكان لديها 12 صفا من الأسنان الحادة وزوج من الزعانف بطول 0.8 متر على ظهورها، وكانت تكمن بالقرب من قاع المصب وتطارد الفقاريات والقشريات الصغيرة بفكيها الساحقين.

قبل 300 مليون سنة صنعت أسماك قرش غودزيلا لحما مفروما من الأسماك الصغيرة (جيسي برويت)

16. قرش "وجه الخنزير"

يسميها الصيادون في البحر الأبيض المتوسط "أسماك الخنازير"، وتسمى رسميا أسماك القرش الخشن الزاوي (Oxynotus centrina). وتنمو حتى يصل طولها إلى متر، ويتم غالبا صيدها مصادفة، مما يؤدي إلى انخفاض أعدادها.

15. قرش العفريت

القرش العفريت (Mitsukurina owstoni) نوع نادر من قروش أعماق البحار، ويُطلق عليه أحيانا أنه أحفورة حية، فهو النموذج الوحيد المُتاح ضمن سلالة يبلغ عُمرها 125 مليون سنة.

ليس من الصعب أن نرى كيف حصلت أسماك القرش المخيفة هذه على الاسم الشائع، ولكن ما لم تكن من القشريات أو رأسيات الأرجل، فمن غير المحتمل أن تشكل أسماك القرش العفريت تهديدا لك.

يمتلك هذا القرش مظهرا مميزا من لونه الوردي وخطمه المُسطح الطويل، مع فكين بارزين جدًّا يحتويان على أسنان بارزة تُشبه الأظافر. وتمتلك الأسماك أسنانا بارزة وحادة وأنوفا طويلة، كما أن لونها الوردي يبدو غريبا في الثدييات.

14. قرش قالب الكُعَيكة

قرش قالب الكعيكة، ويسمى أيضا القرش السيجاري (Isistius brasiliensis)، وسمي بهذا الاسم لأنه يقضم قطعا دائرية، شكلها يُوحي بأنها قُطِعت بقالب الكعيكة، ووجدت آثار قضمته على كثير من الثدييّات البحرية والأسماك، وكذلك على الغواصات وحتى الكابلات البحرية وعلى البشر. وتحتل أسماك القرش هذه مكانا غير عادي في السلسلة الغذائية، ويتكون معظم نظامها الغذائي من الحيوانات الصغيرة التي تعيش في القاع.

لم تتغير أسماك القرش المزركشة كثيرا خلال 80 مليون سنة (غيتي)

13. القرش المزركش

من المثير للدهشة أن أسماك القرش هذه ظلت كما هي منذ 80 مليون سنة، منذ ما قبل انقراض الديناصورات، وتحصل أسماك القرش المزركشة (Chlamydoselachus anguineus) على اسمها من الأسنان ثلاثية الرؤوس، مرتبة في صفوف تشبه الرتوش.

يصل طول أسماك القرش المزركشة إلى 1.5 متر، وعند استهداف الفريسة تستخدم أسنانها الحادة المواجهة للخلف لصيد الأسماك والحبار وأسماك القرش الأخرى التي قد تكون ضعف حجمها، وتتواجد بين 20 و1500 متر تحت الماء في المحيطين الأطلسي والهادي.

12. القرش الأسود منزوع الجلد

لسبب غير مفهوم، كانت سمكة القرش الأسود (Galeus melastomus) التي تم اصطيادها عن طريق الخطأ من قبل الصيادين من البحر الأبيض المتوسط في يوليو/تموز 2019؛ محيرة تماما، وكانت تبلغ من العمر نحو 3 سنوات، وكان حجمها نموذجيا لعمرها، ولكن كانت تعاني من حالة غريبة؛ فيبدو أنها ولدت من دون جلد أو أسنان، ولديها قمة بارزة ذات أسنان منشارية على طول الحافة العلوية الذيلية، وتصل طول زعنفتها إلى ما بين 50 و79 سنتيمترا.

11. القرش الأفعى

سمك القرش الأفعى (Trigonognathus kabeyai) نوع نادر من أسماك قرش أعماق البحار، وهو العضو الوحيد الباقي من جنسه، واكتُشف عام 1986 فقط، ولم يُشاهد إلا نادرًا منذ ذلك الحين.

هذه المخلوقات المخيفة من أقارب أسماك القرش العفريت، وتتغذى بشكل أساسي على الأسماك العظمية، ولها فك بارز مماثل مع مجموعة سيئة من الأسنان الهشة.

ويتوهج هذا القرش أيضا، ولديه العديد من الأعضاء الحيوية التي تنتج الضوء والمتمركزة على سطحه البطني، ومن المحتمل أن يخفي هذا التوهج أسماك القرش عند رؤيته من الأسفل، وقد يجذب الضوء أيضا فرائس صغيرة في أعماق المحيطات المظلمة.

10. القرش الشبح

اكتشف قرش الأعماق السحيقة (Hydrolagus trolli) أول مرة عام 2002، حيث كان يسبح بالقرب من أستراليا ونيوزيلندا، وتُعرف أسماك القرش المراوغة هذه أحيانا باسم "أسماك القرش الشبح"؛ إذ تبدو كأنها أشباح غريبة وصامتة.

ويتميز بوجود عضو شبيه بالعصا فوق رؤوس الذكور، ويعيش على عمق من 600 إلى ألفي متر تحت سطح البحر، وهو مهدد بفقد بيئته الطبيعية.

9. القرش الداكن العملاق

القرش الداكن (Carcharhinus obscurus) نوع من جنس القرش الترابي، ويوجد في البحار القارية الاستوائية والمعتدلة الدافئة في جميع أنحاء العالم، ويبلغ طوله 4.2 أمتار، ويزن 347 كيلوغراما.

في عام 2011، قام صيادون بسحب سمكة قرش داكنة من مياه خليج كاليفورنيا، وعندما فحصوها وجدوا أن أحد أجنتها كان غير عادي للغاية؛ إذ كان أمهق اللون، ولديه أيضا عين واحدة، ووجد الباحثون أن العين مكونة من نسيج بصري وظيفي، لكن من المحتمل أن يكون القرش مات خارج الرحم، وهو خلل في النمو يحدث في كثير من الأنواع، بما في ذلك البشر.

8. قرش كلب البحر

نوع جديد من أسماك قرش أعماق البحار، وتم اكتشافه ووصفه رسميا عام 2018، وأطلق العلماء اسم "يوجين كلارك" على النوع المكتشف في خليج المكسيك حديثا، تكريما لعالمة الأحياء البحرية يوجين كلارك، التي أصبحت واحدة من أوائل النساء في هذا المجال.

تتميز الأسماك بعينين كبيرتين، تجعلانها تشبه شخصيات "أنيمي" في أفلام الرسوم المتحركة، وتجعلها تبدو كأنها شخصيات محبوبة، وحجمها صغير من 50 إلى 70 سنتيمترا، ويوجد نحو 20 نوعا منها بحاجة إلى دراسة تفصيلية، وهذه الأسماك النادرة بحاجة إلى الحماية.

يمكن لأسماك القرش المنتفخة ابتلاع الماء لتضاعف حجمها (غيتي)

7. أسماك القرش المنتفخة

حتى أسماك القرش المنتفخة تحتاج إلى تجنب الحيوانات المفترسة، التي تقضي أيامها مختبئة في الشقوق الصخرية، وهي خطة ذكية للتغلب على المفترسات المحتملة؛ فهي تلتهم كمية هائلة من مياه البحر لتنتفخ إلى ضعف حجمها الطبيعي. ويمكن لخدعة الانتفاخ أن تخيف الحيوانات المفترسة، أو تضع نفسها داخل أماكن اختبائها الصخرية، مما يمنع الحيوانات المفترسة من إخراجها.

6. أسماك قرش الفانوس المخملية

وجدت أسماك قرش الفانوس المخملية (Etmopterus spinax) طريقة أخرى لتجنب أكلها؛ فهي تلصق لافتة كبيرة متوهجة على نفسها قائلة "خطر، المسامير على سمك القرش أكثر استدارة مما قد تظهر". وتنمو عادة إلى ما لا يزيد على 60 سنتيمترا، لذا فهي عرضة للحيوانات المفترسة الأكبر حجما، وربما تحذر أشواكها المضيئة الصيادين الجياع من أنها يصعب ابتلاعها أيضا.

5. قرش فيبودس

سبحت أسماك القرش "فيبودس" (Phoebodus) في البحار منذ نحو 350 مليون سنة، وكانت لديها أسنان ثلاثية الرؤوس، وأجسام تشبه ثعبان البحر، وأنوف طويلة، ونمت إلى 1.2 متر. ويُعرف الكثير عن بيولوجيا أسماك القرش هذه من الحفرية شبه الكاملة الموجودة في المغرب.

4. قرش فانوس النينجا

يعود الفضل في الاسم الشائع لسمك قرش فانوس النينجا (Etmopterus benchleyi) لطفلين يبلغان من العمر 8 سنوات، حيث اختارت الباحثة فيكي فاسكيز اسم النينجا بعد أن اقترح أبناء عمومتها أن الجلد الأسود الناعم لأسماك القرش والتلألؤ البيولوجي اللطيف يشيران إلى النينجا. هذه الأسماك ذات المظهر الأنيق صغيرة الحجم، حيث يصل طولها إلى نحو نصف متر، وتعيش قبالة سواحل أميركا الوسطى.

أسماك القرش "ووبيجونج" تكمن في قاع المحيط (غيتي)

3. قرش "ووبيجونج"

هناك عشرات الأنواع من أسماك القرش "ووبيغونغ" (Wobbegong)، التي تعني "لحية أشعث" بلغة السكان الأصليين الأستراليين، منتشرة عبر شرق المحيط الهندي وغرب المحيط الهادي. وتتميز بأنماط برتقالية مبقعة، والأكبر منها يصل إلى أكثر من 3 أمتار.

2. القرش النسر

قبل 93 مليون سنة، في ما يعرف الآن بالمكسيك، حلقت أسماك القرش النسر (Aquilolamna milarcae) عبر البحر على زعانف مثل الأجنحة بطول 1.9 متر، مما جعلها أعرض من طولها، حيث بلغ طولها 1.65 متر. ويعتقد مكتشفوها أنها كانت مغذيات مصفاة مثل أسماك قرش الحوت الحديثة.

1. قرش "هيليكوبريون"

لولبي المنشار أو "هيليكوبريون" (Helicoprion) ينتمي إلى جنس منقرض عاش منذ نحو 270 مليون سنة في محيطات العصر البرمي المبكر، ويتبع فصيلة لولبيات الأسنان، وكانت الحفريات الوحيدة المعروفة لهذا الجنس المسجلة هي أسنانها، التي رُتبت في "زُهرة أسنان" تذكر بقوة بالمنشار الدائري.

فكوك هذه المخلوقات الغريبة محيرة للعقل لدرجة أن الباحثين استغرقوا أكثر من قرن للكشف عن آليتها، ولديها فكان يشبهان أصداف الحلزون، لكن لا أحد يستطيع أن يكتشف كيف يمكن لسمكة قرش أن تضع مثل هذا المنشار الغريب للأسنان في فمها.

المصدر : لايف ساينس

حول هذه القصة

Female Shark Eats Male Shark At Aquarium In Seoul SEOUL, SOUTH KOREA - JANUARY 29: In this handout photo released by the COEX Aquarium, Sand tiger shark with a Banded hound shark in its mouth at COEX Aquarium on January 29, 2016 in Seoul, South Korea. The female sand tiger shark measuring 7.2 ft, ate a male banded hound shark 3.9 ft at the COEX Aquarium. According to the statement by the aquarium PR, sharks sometimes bite other sharks out of astonishment when they bump into them in their own territory. (Photo by COEX Aquarium via Getty Images)

‎أتاح فحص الحركات ثلاثية الأبعاد عالية الدقة للعديد من الحيوانات والثدييات البحرية الكشف عن ظاهرة السباحة الدائرية للحيوانات مرتين أو أكثر بسرعات زاوية ثابتة نسبيا، ولم يستطع العلماء بعد تفسيرها.

Published On 24/3/2021
المزيد من علوم
الأكثر قراءة