مقذوفات سامة.. حل لغز لسعات القنديل المقلوب

قنديل كاسيوبيا الملقب بقنديل البحر المقلوب يستطيع إطلاق مقذوفات سامة لاصطياد فرائسه (ويكيميديا كومونز).
قنديل كاسيوبيا الملقب بقنديل البحر المقلوب يستطيع إطلاق مقذوفات سامة لاصطياد فرائسه (ويكيميديا كومونز)

لمياء أبو الخير

قدمت دراسة حديثة تفسيرا لآلية يستخدمها قنديل كاسيوبيا -الملقب بقنديل البحر المقلوب- وذلك لصرع فرائسه ومن ثم تناولها على العشاء كوجبة دسمة.

فقد استطاع الباحثون تحديد الآلية التي يجمع بها هذا الحيوان غذاءه بعد أن ظل ذلك اللغز غامضا على مدى سنين طويلة.

أجرى الدراسة مجموعة من باحثي المختبرات التابعة للهيئة البحرية الأميركية تحت قيادة الباحثة الرئيسة كيرل أمز المتخصصة في علم الحيوان اللافقاري بجامعة توهوكو اليابانية.

الكاسيوسوم السام
أظهرت الدراسة أن قنديل كاسيوبيا يستطيع إطلاق مقذوفات سامة لاصطياد فرائسه، وذلك عندما قام مؤلفو الدراسة بعمل القياسات الخاصة بالتحليل البروتومي والتحقق المجهري لخلايا الكاسيوسوم الحارقة، فما هي خلايا الكاسيوسوم؟

تعد خلايا الكاسيوسوم البنية اللازمة لهيكلة مجسات الحيوان اللاسعة، إذ تتكون من طبقة خارجية طلائية من خلايا لاسعة متحوصلة يقبع بداخلها مجموعة من السوطيات الأولية التكافلية، حيث تدعم الأخيرة عملية التمثيل الضوئي للحيوان في حين أنها تتمتع بالمعيشة والتنقل المجاني.

كي يحصل قنديل كاسيوبيا على غذائه هناك أكثر من وجهة، فما تنفك السوطيات القابعة داخل مجسات القنديل تكفل بعض البدائل الكربونية الحيوية للحيوان بمجرد توفّر عنصري الماء والطاقة الشمسية عن طريق التمثيل الضوئي، لكن إطلاق المقذوفات المخاطية السامة يعد أشد تلك الطرق ضراوة. 

مقذوفات تسبب الألم
والآن عليك أن تحذر من عقبات قنديل كاسيوبيا عند السباحة في المياه المفتوحة لولاية فلوريدا أو منطقة البحر الكاريبي، حيث يستوطن القنديل.

فربما تستشعر بعض اللسعات المزعجة دون ملاحظته. يتسبب في هذا الألم إطلاق مقذوفات مخاطية سامة تستهدف التحكم في المستقبلات العصبية للكائنات، الأمر الذي يؤدي إلى صرع الضحايا الأصغر حجما والتسبب ببعض الآلام السطحية للغواصين وراكبي الأمواج في ظاهرة تسمى "المياه الحارقة".

وعن ذلك تقول أمز لموقع يوريك ألرت "رغم أن التعرض لمقذوفات القنديل السامة قد يصيبك بالحكة وبعض التهيجات الجلدية السطحية، فإن ذلك -على الأرجح- سيجعلك تقفز فزعا خارج المياه".

من جهة أخرى، أفادت تصريحات أمز بأن تلك النتائج من شأنها تقديم العون للسياح وصائدي الأسماك في تلك المناطق لتجنب الإصابة بالمقذوفات السامة في المستقبل القريب.

‪يمارس قنديل كاسيوبيا كلا من التكاثر البرعمي والتخصيب الداخلي للبويضات‬ (ويكيبيديا)‪يمارس قنديل كاسيوبيا كلا من التكاثر البرعمي والتخصيب الداخلي للبويضات‬ (ويكيبيديا)

أنماط التكاثر
وعلى ذكر أنماط التكاثر لدى فصيل قنديل كاسيوبيا، فإنه يتبع نهجا مغايرا عن أقرانه من طائفة الفنجانيات، إذ يمكنك أن تلحظ المديوزا (الطور الناضج) معظم أوقات السنة.

إذ يمارس قنديل كاسيوبيا كلا من نمطي التكاثر، الأول التبرعم عن طريق الانقسام المخروطي، والثاني التخصيب الداخلي للبويضات في الإناث بمساعدة أطوارها الناضجة ثنائية الجنس.

وإذا توفرت شروط تخطي درجة حرارة الوسط 20 درجة مئوية ووجود السوطيات التكافلية بها، يلجأ القنديل المقلوب إلى نمط التكاثر التبرعمي المتعدد.

وتشير أمز إلى قدر الاستفادة المحقق من نتائج الدراسة التي نشرت في دورية "كومينوكاشن بيولوجي" يوم 13 فبراير/شباط الحالي، حيث "تعد فصائل الفنجانيات من أكثر النماذج التي تتسم بالسلوكيات التي تبلغ من التناسق والتعقيد ما يجعلها نماذج ملهمة لمساعدتنا على نمذجة بعض التطبيقات في مجال التكنولوجيا الحيوية".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

GALAPAGOS ISLANDS, ECUADOR - JANUARY 18: A sally lightfoot crab walks on volcanic rock in the town of Puerto Ayora on Santa Cruz island on January 18, 2019 in Galapagos Islands, Ecuador. A growing human population and the influx of tourism on the Galapagos islands has created challenges in conserving the UNESCO World Heritage site and it's endemic wildlife. The volcanic archipelago in the Pacific Ocean consists of 13 major islands, 4 of which are inhabited by humans. Much of the Ecuadorian province is protected, but a booming tourism industry has meant the wildlife has had to adapt to a growing human presence. (Photo by Chris J Ratcliffe/Getty Images for Lumix)

كشفت دراسة حديثة أجراها فريق بحثي من جامعة إكستر البريطانية عن أن أحد أنواع سلطعونات البحر يغير تقنيات التمويه التي يستخدمها للتخفي حسب البيئة التي يعيش فيها.

Published On 29/5/2019
Said سعيد - يوريك ألرت/ جامعة توهوكو/ استخدم الباحثون قنديل البحر المسمى "كلادونيما باسيفيكوم" لدراسة آليات تجدده وتمايز وتطور خلاياه – متاح الاستخدام - الآليات الخلوية للقوى العظمى لقنديل البحر

كشف فريق علمي ياباني عن الآليات الخلوية التي تعطي قنديل البحر القدرة الفريدة على تجديد أجزاء جسمه. وقد يؤدي فهمنا لهذه القوى العظمى لمساعدتنا في فهم أفضل لعلم الأحياء التطوري.

Published On 4/10/2019
المزيد من علوم
الأكثر قراءة