فك شفرة الحياة خارج الأرض يحملها الثلج المشتعل

تنتشر هيدرات الميثان بشكل كبير تحت سطح الجليد وتكون قابلة للاشتعال (يوريك ألرت)
تنتشر هيدرات الميثان بشكل كبير تحت سطح الجليد وتكون قابلة للاشتعال (يوريك ألرت)

محمد شعبان

يعتبر العلماء البحث عن حياة أخرى خارج كوكبنا ليس ضربا من ضروب الخيال. فهو مبحث جدير بالدراسة لعدة أسباب أهمها أن العوامل والمواد الخام التي تكون أجسامنا موجودة بشكل ما أو بآخر في كوننا الكبير.

لذا فما المانع أن تكون هناك حياة ما في مكان ما من هذا الكون مترامي الأطراف. أضف إلى ذلك أن تغير بعض هذه العوامل -كالحرارة أو البرودة مثلا- قد يضفي بعدا جديدا على شكل الحياة تلك، لذا فقد نجد حياة أكثر بساطة أو أكثر تعقيدا مما نعرفه.

كان هذا هو الدافع الرئيس وراء سعي الباحثين في دراساتهم خلف الثلج المشتعل وما يحتويه من فقاعات قد تحمل أسرارا لحياة جديدة.

آمال جديدة
تحبس جزيئات الماء -بالقرب من أعماق البحار والمحيطات المنخفضة- غاز الميثان في شكل هيدرات ميثان، مكونة صفائح ثلجية تعرف باسم الثلج المشتعل (الملتهب).

تنتشر هيدرات الميثان بشكل كبير تحت سطح الجليد وتكون قابلة للاشتعال فور اقتراب أي مصدر للحرارة منها. فبمجرد أن تخرج يدك إليها قد تشتعل، إذ تعتبر حرارة يدك كافية لبدء شرارة الاشتعال. يوجد بداخل تلك الصفائح الثلجية فقاعات صغيرة من الماء والزيت.

لكن الغريب والجديد بهذه الدراسة -التي نشرت في دورية "ساينتيفيك ريبورتس" في الخامس من فبراير/شباط الحالي- أن العلماء استطاعوا التعرف على كائنات حية متناهية الصغر بداخل تلك الصفائح أيضا.

‪عينة من قاع المحيط الهندي تحوي هيدرات الميثان‬ (مواقع إلكترونية)
اكتشافات غريبة
لاحظ العلماء -وعلى رأسهم د. غلين سيندر الباحث بجامعة ميجي اليابانية وقائد هذه الدراسة- أنه بانصهار هيدرات الميثان ينتج مسحوق يحتوي على بعض الأجسام المجهرية شبه الكروية والتي تحوي في داخلها كرات صغيرة ذات مركز مظلم. مما أثار دهشة الفريق العلمي ودفعهم لتقصي حقيقتها. 

وفي تصريح نقله موقع سبيس، قال د. ستيفن بودين -المؤلف المشارك بهذه الدراسة من جامعة أبردين في أسكتلندا "الحياة قد ازدهرت داخل تلك الفقاعات الصغيرة من كرات الثلج المشتعل مخلفة وراءها الدليل على ذلك".

وأضاف "بالرغم من درجات الحرارة المنخفضة جدا -والتي تقترب من التجمد- كان هناك الضغط العالي والقليل من الزيت والمياه المالحة كمصدر للغذاء".

وباستخدام تقنيات رائدة بجامعة أبردين للكشف عن العينات ذات الأحجام الصغيرة، استطاع د. بودين اكتشاف أن الزيت الموجود داخل هذه المادة المميزة يتحلل في بيئات محدودة جدا بداخل كرات الثلج.

‪الميثان أحد نواتج أيض البكتريا للمواد العضوية‬ (مواقع إلكترونية)

داخل الثلج المشتعل
كيف كانت هذه النتائج مؤشرا للعلماء على وجود حياة خارج أرضنا، يجيب سيندر "من المعروف أن الميثان الذي يوجد في شكل هيدرات الميثان هو أحد نواتج أيض البكتريا للمواد العضوية في قاع المياه".

ويضيف "لكن ما لم نكن نتوقعه أن تلك البكتيريا قد أخذت في الازدهار والنمو مكونة تلك الأجسام الكروية التي تنعزل في أكياس باردة ومظلمة مكونة من الماء والزيت، ومن ثم فإن هذه النتائج تفتح الباب أمام استكشاف الأماكن الباردة والمظلمة للبحث عن إمكانية وجود حياة في عوالم أخرى".

ويستطرد قائلا "لقد أحدثت هذه النتائج تغييرا جذريا فيما نعتقده حول تلك الأشياء" إذ إن "هذه النتائج تؤشر لإمكانية وجود حياة في الكواكب الباردة خارج حدود أرضنا".

ويختتم بقوله "آخذين في الاعتبار أن الكواكب -التي تقع على أطراف أية مجموعة شمسية- لديها ولو بقدر ضئيل من الحرارة والجليد. وبالتالي فإنها قد تكون مسكنا للبكتريا الدقيقة التي تبني غلافا جويا خاصا بها، وبيئة مناسبة لعيشها، بشكل مشابه لما تم اكتشافه في بحثنا هذا".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

هناك فرق بين وجود حياة في صورتها الأولية تتجسد معاني البساطة، ووجود حضارة قادرة على التواصل معنا، حيث يُقال إنه أينما تواجدت الظروف المناسبة؛ كان ممكنًا للحياة أن تولد.

11/6/2017
المزيد من علوم
الأكثر قراءة