شاهد.. أول بصمة للزواحف الطائرة في العالم كانت بالمغرب

خالد أيت ناصر-أغادير

توصلت دراسة علمية قام بها فريق دولي إلى أن أول بصمة مشي للبتيروزور (الزواحف الطائرة) في العالم كانت في أغادير جنوب المغرب وليس في أميركا.

تصحيح معلومة
وتمكن باحثون من اكتشاف الموقع المفقود لأول بصمة للبتيروزور بمنطقة تاكراكرا (Tagragra) بأغادير جنوب المغرب، بعد أن كان يعتقد أن بصمة بتريا كنوس (ichnus Pteria) للبتيروزور التي عثر عليها في أميركا الشمالية هي أول بصمة لهذا النوع من الزواحف الطائرة في العالم.

يقول موسى مسرور المشرف على فريق البحث في حديث للجزيرة نت "أهمية هذا الموقع تتجلى في كون عمر هذه البصمات للبتيروزور تنتمي إلى العصر الطباشيري العلوي، وهي آخر سلالة تمثل البتيروزور قبل انقراضها بـ 65 مليون سنة". 

ويضيف هذا الباحث في جامعة ابن زهر أنه "نظرا لأهمية هذا الموقع يجب الاعتناء به وتثمينه وتحويله إلى مزار للعلماء وكذلك للعموم، كما يمكن جدولته في جولات السياحة العلمية، وتوظيفه من الناحية البيداغوجية لتكوين الطلبة". 

‪جزء من بصمات الزواحف الطائرة بموقع تاكراكرا مدينة أغادير (الجزيرة)‬ جزء من بصمات الزواحف الطائرة بموقع تاكراكرا مدينة أغادير (الجزيرة)

إحياء كشف قديم
وتشير الدراسة إلى أن "العالم أمبروجي (Ambroggi) سبق أن نشر مقالا علميا سنة 1954 يصف فيه بصمات حيوان اعتقد آنذاك أنه للبتيروزور، وبحكم انعدام وسائل التواصل الاجتماعي ونشر البحوث في ذلك الوقت، فإن هذا المقال وهذا الاكتشاف اعتراه النسيان، بالرغم من الإشارة إليه من طرف الباحث (Jean –Michel Mazin)في إحدى مقالاته سنة 2003.

وتمكنت الأبحاث -التي قام بها الباحث موسى مسرور الأستاذ في كلية العلوم بأغادير بجامعة ابن زهر بمساعدة الباحث مارك دو دوكلا- من العثور على هذا الموقع الجيولوجي المفقود الذي سبق أن اشتغل عليه الباحث أمبروجي في أغادير سنة 1954.

وقام الباحثان بزيارات متعددة للموقع، وتمكنا من جمع عدة عينات من الصخور كلها تحتوي على بصمات لأقدام أو أيادي الزاحف الطائر البتيروزور، وتم تحديد مكان هذا الموقع الجيولوجي المفقود.

كما قام فريق البحث بدراسة ما يفوق مئة صخرة بمساعدة ومساهمة الباحث المختص جان مايكل مازي والباحث جان بول بيلون برويات، وتم اصدار دراسة علمية محكمة بالمجلة العلمية المتخصصة بدراسة آثار النباتات والحيوانات "إنترناشونال جورنال فور بلانت آند أنيمال ترايسز إيكنوس" سنة 2018.

ومن خلال نتائج هذه الدراسة العلمية أثبت فريق البحث بالدليل القاطع أن أول بصمة مشي للبتيروزور تم اكتشافها في أغادير سنة 1954، وليس في أميركا سنة 1957، وتحمل اسم غكاديريكنوس (agadir ichnus).  

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

كشفت دراسة جديدة أن الزاحف المجنح، أحد الزواحف المنقرضة والمعروفة أيضا باسم التيروصورات، تمتعت بقدرات فائقة، حتى إنه كان بإمكانها أن تطير منذ ما بعد الولادة مباشرة.

20/6/2019
المزيد من علوم
الأكثر قراءة