التابوت المشع.. تهديد بيئي خطير في جزر مارشال

رئيسة جزر مارشال هيلدا هاين "تشعر بقلق بالغ" من احتمال تسرب النفايات المشعة من التابوت (مواقع التواصل)
رئيسة جزر مارشال هيلدا هاين "تشعر بقلق بالغ" من احتمال تسرب النفايات المشعة من التابوت (مواقع التواصل)
بين عامي 1946 و1958، اختبرت الحكومة الأميركية 67 سلاحا نوويا في جزر مارشال. وبعد ذلك، ألقيت النفايات المشعة من الاختبارات في حفرة بإحدى الجزر سميت بالتابوت المشع، حيث وضعت قبة إسمنتية بسمك 18 بوصة فوق الحفرة المرعبة.

ونظرًا لأن الحفرة كان يُفترض أن تكون حلا مؤقتًا للتخزين، فإن الجزء السفلي منها غير مبطّن. وقد أدى ذلك إلى مخاوف من أن "التابوت" يسرب النفايات المشعة إلى المحيط الهادي، وهي ضربة مدمرة لكل من البيئة وشعوب المنطقة.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أثناء حديثه إلى الطلاب في فيجي الخميس الماضي، إن رئيسة جزر مارشال هيلدا هاين "تشعر بقلق بالغ" من احتمال تسرب النفايات المشعة من التابوت.

وعلى الرغم من أنه لم يقدم أي حلول محددة للتعامل مع الحفرة المملوءة بالنفايات، فإنه قال إنه "يتعين القيام بالكثير فيما يتعلق بالتفجيرات التي وقعت في بولينيزيا الفرنسية وجزر مارشال"، وفقًا لوكالة الصحافة الفرنسية، مضيفا أن "هذا يتعلق بالنتائج الصحية، والتأثير على المجتمعات وجوانب أخرى".

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

عندما يتعلق الأمر بمحطات الاندماج النووي، فإن تسخين الأشياء لعشرات الملايين من الدرجات المئوية ليس مشكلة، بل الإبقاء على هذه المادة الساخنة للغاية مستقرة هو التحدي الأكبر.

حذر تقرير دولي من النمو السريع في استهلاك موارد كوكبنا، باعتباره السبب الرئيسي في تغير المناخ والتأثير السلبي على التنوع البيولوجي، مما يشكل تحديا سيتفاقم مستقبلا بزيادة عدد السكان.

المزيد من علوم
الأكثر قراءة