هابل يرصده.. زائر فضائي يصل من خارج المجموعة الشمسية

مذنب 2 آي/ بوريسوف حينما كان يمر في السماء على مسافة 298 مليون كيلومتر (تليسكوب هابل)
مذنب 2 آي/ بوريسوف حينما كان يمر في السماء على مسافة 298 مليون كيلومتر (تلسكوب هابل)

شادي عبد الحافظ

أعلن فلكيون من التلسكوب الفضائي "هابل" التابع لوكالتي الفضاء الأميركية والأوروبية عن التقاط صورة جديدة لزائر فضائي يمر عبر المجموعة الشمسية توضح المزيد من التفاصيل بشأن تركيب تلك الأجرام الخارجة عن نطاق قدرات تلسكوباتنا على الرصد.

ويدعى هذا الزائر الفضائي "2 آي/ بوريسوف"، وهو مذنب سمي نسبة إلى مكتشفه الفلكي القرمي جينادي بوريسوف الذي فحص مداره عبر تلسكوب من صنعه الخاص، فوجد أن بيانات المدار تشير إلى أن هذا الجرم قادم من خارج المجموعة الشمسية.

بعد ذلك أكد الاتحاد الفلكي الدولي تلك الفرضية، واعتبر "2 آي/ بوريسوف" ضيفا على المجموعة الشمسية، ثم بدأ الباحثون حول العالم في التركيز عليه لفحص تركيبه ومداره.

خصائص مثيرة
وبحسب البيانات الجديدة الصادرة من التلسكوب الفضائي "هابل"، فإن النواة الصخرية الثلجية للمذنب الجديد ذات قطر يساوي فقط حوالي نصف كيلومتر، مع ذيل طوله حوالي 160 ألف كيلومتر، وتؤثر تلك البيانات -بحسب الفريق البحثي الذي قاد المهمة- في تحديد العدد الكلي للأجرام المماثلة الأخرى في النظام الشمسي ودرب التبانة، وكذلك كتلتها.

‪مذنب 2 آي/ بوريسوف إلى جوار إحدى المجرات في أغسطس/آب 2019‬ (تلسكوب هابل)‪مذنب 2 آي/ بوريسوف إلى جوار إحدى المجرات في أغسطس/آب 2019‬ (تلسكوب هابل)

لكن المثير للانتباه -بحسب النتائج الجديدة- هو أن بوريسوف يمر خلال المجموعة الشمسية بسرعة غير مسبوقة تساوي حوالي 200 ألف كيلومتر في الساعة، وعادة ما تنطلق أسرع المذنبات المعروفة بنصف تلك السرعة، ويحاول الباحثون في هذا النطاق فحص تلك الظاهرة.

وبعد اكتشاف "2 آي/ بوريسوف" في أغسطس/آب الماضي التقط التلسكوب هابل صورتين له، الأولى في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بينما كان على مسافة 326 مليون كيلومتر من الأرض، والثانية في نوفمبر/تشرين الثاني حينما كان أكثر قربا على مسافة 298 مليون كيلومتر.

ويتجهز الباحثون في هذا النطاق لفحص أدق للمذنب حينما يكون على أقرب مسافة ممكنة للأرض بحلول نهاية ديسمبر/كانون الأول، وسيكون فقط على مسافة 290 مليون كيلومتر من الأرض.

ليس الأول
"2 آي/ بوريسوف" هو أول مذنب قادم من الفضاء السحيق يمر بالمجموعة الشمسية، لكنه ليس أول جرم يفعل ذلك، ففي 2017 كان فريق بحثي من التلسكوب "بان ستارز 1" الموجود في هاواي قد تمكن من اكتشاف جرم فضائي، مؤكدا أنه قادم من خارج نظامنا الشمسي.

‪تصور ثلاثي الأبعاد لشكل أومواموا الزائر الذي ظهر في 2017 من خارج المجموعة الشمسية (ناسا)‬ تصور ثلاثي الأبعاد لشكل أومواموا الزائر الذي ظهر في 2017 من خارج المجموعة الشمسية (ناسا) ‪تصور ثلاثي الأبعاد لشكل أومواموا الزائر الذي ظهر في 2017 من خارج المجموعة الشمسية (ناسا)‬ تصور ثلاثي الأبعاد لشكل أومواموا الزائر الذي ظهر في 2017 من خارج المجموعة الشمسية (ناسا) 

وسمي هذا المذنب "أومواموا"، ويعني بلغة سكان هاواي الأصليين "الرسول القادم من بعيد"، وهو لا يتخذ شكلا كرويا، بل أقرب ما يكون لشكل السيجار بطول أربعمئة متر على الأقل، وهو الشكل الذي أثار انتباه الباحثين وقتها.

ويشير تركيب المذنبين "2 آي/ بوريسوف"، و"أومواموا" إلى درجة كبيرة من التشابه مع الأجرام المعروفة من داخل المجموعة الشمسية، مما يعني أن تركيب الأنظمة النجمية الأخرى -التي تحتوي على كواكب وكويكبات ومذنبات تدور حولها- شبيه أيضا بالوضع في المجموعة الشمسية.

ويساعد ذلك الباحثين في نطاق البحث عن كواكب تدور حول أنظمة نجمية أخرى على فهم ومطابقة نتائجهم مع البيانات الصادرة من هذا النوع من الزائرين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Said سعيد - رسم تخيلي للجرم المكتشف حديثًا وهو "كويزار Quasar" يبتعد عن الأرض مسافة 12.8 مليار سنة ضوئية - "هابل" يرى ألمع شيء في الكون .. تواجد بعد ميلاده بقليل

أعلن فريق التلسكوب الأميركي “هابل”، بالتعاون مع وكالة الفضاء الأوروبية، عن تمكنه من التقاط صورة لألمع جسم نعرفه في الكون إلى الآن، وأُعلن عنها في لقاء صحفي عقدته الجمعية الأميركية.

Published On 14/1/2019
Hubble Ultra Deep Field (NASA/ESA)

أصدر فريق من الباحثين من معهد أستروفيزيكس بجزر الكناري في إسبانيا ما سموها “أعمق صورة للكون على الإطلاق من الفضاء”، وهي تبدو مختلفة تماما عن صور هابل السابقة.

Published On 26/1/2019
India's Polar Satellite Launch Vehicle (PSLV-C30) lifts off from the Satish Dhawan Space Centre in Sriharikota, South India, Monday, Sept. 28, 2015. PSLV-C30 mission included the launching of India's space observatory satellite Astrosat. The Astrosat, which has a mission life of five years, will send its data to a control center in the southern Indian city of Bangalore. (AP Photo/Arun Sankar)

قال علماء فلك إن حطاما فضائيا ضخما في طريقه للاصطدام بكوكب الأرض بتاريخ 13 نوفمبر/ تشرين الثاني، وسيستغلون الأمر لاختبار خطط الطوارئ المتعلقة بكيفية مواجهة مخاطر اصطدام مذنبات بالأرض.

Published On 27/10/2015
ميدان - مذنب

بعد أن أعلن الفلكيون في ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية وعدة هيئات أخرى عن أن الكون المنظور يحتوي على 2تريليون مجرة، يدفعنا ذلك للكثير من التأمل عما يمكن أن نعرفه غدا!

Published On 19/10/2017
المزيد من علوم
الأكثر قراءة