تطوير تقنية استخراج الأوكسجين والمعادن من القمر

كومة من التربة القمرية المحاكاة (خام) وعلى اليمين نفس الكومة بعد استخلاص كل الأكسجين منها (جامعة غلاسكو)
كومة من التربة القمرية المحاكاة (خام) وعلى اليمين نفس الكومة بعد استخلاص كل الأكسجين منها (جامعة غلاسكو)

 

الصغير محمد الغربي

طوّر باحثون من جامعة غلاسكو طريقة فعالة لاستخراج الأوكسجين والمعادن من تربة القمر. وستتيح هذه التقنية إمكانية الاستفادة من الموارد الطبيعية للقمر عند إنشاء مستوطنات بشرية هناك.

متوفر لكن..
لا يعد وجود كميات هامة من الأوكسجين والمعادن التي يمكن استخدامها في مختلف الصناعات أمرا جديدا للباحثين. فقد أكدت التحاليل -التي أجريت سابقا على عينات من التربة القمرية جلبت إلى الأرض خلال رحلات أبوللو- أن الحطام الصخري على القمر (الريغوليث، وهي طبقة غير متجانسة تغطي الصخور وتتألف من الغبار والتراب والصخور المتكسرة) يتكون من 40 إلى 45% من الأوكسجين الذي يعد العنصر الأكثر وفرة هناك.

غير أن هذا العنصر الحيوي لا يتوفر نقيا بل ضمن أكاسيد لمركبات معدنية تعيق الاستفادة منه، ومن المعادن المرتبطة به كيميائيا في نفس الوقت.

تقول الباحثة بيث لوماكس من جامعة غلاسكو والمؤلفة الرئيسية للدراسة المنشورة بدورية "بلانيتري أند سبيس ساينس" في سبتمبر/أيلول الماضي "هذا الأوكسجين مورد ذو قيمة عالية، ولكنه مرتبط كيميائيا بالمواد الأخرى في شكل أوكسيدات معادن أو زجاج، وبالتالي فهو غير متاح للاستخدام الفوري".

وتثبت الدراسة الجديدة -وفق الباحثة- أنه بالإمكان استخلاص جميع الأوكسجين تقريبا من ريغوليث القمر، إضافة إلى استخراج المعادن المفيدة بفضل التقنية الجديدة التي طورها الباحثون.

تقنية جديدة
استخدم الباحثون لمعالجة التربة القمرية طريقة التحليل الكهربائي للملح المنصهر. وهي أول تجربة للمعالجة المباشرة لمسحوق يحاكي ريغوليت القمر وتحوله إلى مسحوق مركب من المعادن بعد استخراج جميع الأوكسجين منه تقريبا. إذ لا تحقق طرق تقليدية طورها العلماء سابقا مردودا بهذا المستوى علاوة على كونها لا تتيح الاستفادة من المعادن المنتجة التي تذوب بفعل درجة الحرارة العالية جدا (تصل إلى1600 درجة مئوية) اللازمة للمعالجة، كما تقول الباحثة.

آفاق واعدة
ويعمل العلماء -بالتعاون مع وكالة الفضاء الأوروبية وإحدى شركات التعدين- على تطوير هذه التقنية لتتلاءم مع السياق القمري. وتبدو النتائج التي حصلوا عليها واعدة جدا، حسب مارك سايمز الباحث المشرف على الدراسة.

وقد علق جيمس كاربنتر مسؤول الإستراتيجية القمرية بوكالة الفضاء الأوروبية على النتائج بقوله "هذه العملية ستمنح مستقبلا مستوطني القمر الوصول إلى لأوكسجين للحصول على الوقود وتوفير أسباب الحياة، إضافة إلى مجموعة واسعة من السبائك المعدنية للتصنيع بالموقع".

المصدر : مواقع إلكترونية