اكتشاف حوت مصري عملاق معدته مليئة بحيتان أخرى

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

اكتشاف حوت مصري عملاق معدته مليئة بحيتان أخرى

مقارنة بين الهيكل العظمي للحوت المصري باسيلوصور والهيكل العظمي للغذاء الذي التهمه قبل موته (إيروكاليرت)
مقارنة بين الهيكل العظمي للحوت المصري باسيلوصور والهيكل العظمي للغذاء الذي التهمه قبل موته (إيروكاليرت)

شادي عبد الحافظ

قبل حوالي أربعين مليون سنة، في مكان يعرف حاليا باسم "وادي الحيتان" بمصر، وفي فترة من تاريخ الكوكب كانت فيها المحيطات أكثر دفئا؛ انطلقت صور الحياة المتنوعة في الأعماق بسبب هذا الدفء الذي اقترن بوفرة الغذاء، لكن كائنا واحدا فقط تربع على عرش هذه المملكة الضخمة، إنه الباسيلوصور (Basilosaurus).

فبحسب دراسة جديدة نشرت الأربعاء في الدورية الشهيرة "بلوس وان"، بقيادة "مانغا فوس" من متحف التاريخ الطبيعي في برلين، كان الباسيلوصور آيزيس هو "المفترس الأعلى" في تلك المنطقة من كوكب الأرض.

ملك السحالي
تقول فوس إن "المفترسات العليا تعيش على قمة الهرم البيئي، وتفترس الحيوانات الأخرى الموجودة أسفل منها في الهرم"، وتضيف في تصريح للجزيرة نت أن "الحيوانات المفترسة في هذا الموضع عادة ما تكون كبيرة الحجم، وعادة ما تهاجم أهدافا أصغر".

وأوضحت فوس أن الباسيلوصور مرشح مثالي لتلك المكانة، فأسنانه حادة وقاطعة، وله أنف مدبب. لكن تلك ليست قاعدة عامة، فقد تكون المفترسات العليا أصغر حجما وتمتلك إستراتيجيات قتال أكثر حدة.

كان الباسيلوصور المصري قصيرا نسبيا بطول حوالي 15 مترا، وقد عاش في فترة تسمى بعصر الإيوسين التي شهدت ظهور أولى الثديات الحديثة، وظنّ الباحثون في البداية أن هذا النوع من الحيتان هو أحد الزواحف، لذلك أعطي اللاحقة "صور" في اسمه الذي يعني "ملك السحالي"، لكن العلماء اكتشفوا فيما بعد أنه من الثديات البحرية.

وادي الحيتان يعتبر متحفا مفتوحا لبقايا مخلوقات منقرضة (الجزيرة)

الوجبة الأخيرة
توصّل باحثو الدراسة إلى تلك النتائج عبر فحص إحدى حفريات الباسيلوصور الموجودة في محمية وادي الحيتان المصرية، حيث اكتشف فريق العمل وجود عظام أخرى للقروش وبعض الأسماك الكبيرة، ونوع آخر من الحيتان كان موجودا في الفترة الزمنية نفسها يسمى بالدردون (Dorudon atrox)، وذلك في محيط منطقة المعدة الخاصة بالباسيلوصور، مما يعني أن تلك كانت في معدته.

وأوضحت فوس في حديثها للجزيرة نت أن الباسيلوصور موضوع الدراسة "دُفِن ببطء، وحدث ذلك في بيئة معزولة ومؤمنة"، مضيفة أن ذلك "ساعد على حفظه مع الوجبة الأخيرة في بطنه في وضع تشريحي صحيح".

وبحسب الدراسة الجديدة، كان الهيكل العظمي للباسيلوصور متمايزا عن الهياكل العظمية الأخرى في المجموعة، كذلك فإن أثر افتراس الباسيلوصور لها كان واضحا، حيث تظهر على العظام علامات الكسر والعض، وتميل إلى أن تتجمع داخل تجويف الجسم الخاص بالحوت القديم.

وتظهر الدراسة كذلك وجود آثار لأسنان الباسيلوصور القاطعة الحادة على جمجمة "الدردون"، مما يعني أنه قد تم افتراسه حيا لأن المفترسات غالبا ما تبدأ معركتها من منطقة رأس الفريسة، ويعني ذلك أن الباسيلوصور لم يكن قمّاما يأكل بقايا الحيوانات الميّتة، ويضعه ذلك في قمة السلسلة الغذائية بهذه الفترة من تاريخ الأرض.

اليونسكو صنفت وادي الحيتان في 2005 كمنطقة تراث عالمي لما يحتويه من حفريات حيتان كاملة (الجزيرة)

الصورة الكاملة
وبحسب الدراسة، فإن هذا هو أول دليل مباشر على نوع الغذاء الخاص بهذا النوع من الحيتان، والذي يوضح كذلك شكل العلاقة بينها وبين محيطها.

تقول فوس للجزيرة نت "تكمّل دراستنا الصورة الكبرى للحياة القديمة في المحيطات الأيوسينية المتأخرة في مصر"، مضيفة أن هذا يتم "من خلال توسيع معرفتنا بالحيتان القديمة وتفاعلاتها مع بعضها بعضا ومع الكائنات الحية الأخرى في البيئة البحرية".

وتقع محمية وادي الحيتان على مسافة 150 كيلومترا من القاهرة. وقبل حوالي أربعين مليون سنة كانت تلك المنطقة هي قاع محيط ضخم يسمى "بحر تيث".

وفي عام 2005، صنّفت اليونسكو  "وادي الحيتان" كمنطقة تراث عالمي لأنها تحوي حفريات حيتان كاملة كانت تعيش في تلك المنطقة، بالإضافة إلى مجموعة فريدة من الحفريات البحرية.

المصدر : الجزيرة