رائد أبولو 8 يرى أن الذهاب للمريخ "غباء"

فرانك بورمان (يمين) قائد بعثة أبولو 8 لا يوافق صديقه بيل أندرس (يسار) بشأن استكشاف المريخ (ويكيميديا)
فرانك بورمان (يمين) قائد بعثة أبولو 8 لا يوافق صديقه بيل أندرس (يسار) بشأن استكشاف المريخ (ويكيميديا)

انتقد رائد الفضاء الأميركي السابق بيل أندرس خطط وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) لنقل البشر إلى المريخ، ووصف -في حديث لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)- طموحات ناسا في حمل طواقم إلى الكوكب الأحمر "بالغباء والسخافة".

ويضيف رائد الفضاء الذي حلّق حول القمر كجزء من مهمة أبولو 8 الشهيرة، أنه كان من مؤيدي مهام الوكالة في السابق لأنها كانت ثورية وأقل تكلفة بكثير، ولكنه يرى في المهام الحالية غيابا للرؤية وهدرا للأموال.

ويقول أندرس "ما الفائدة من الذهاب للمريخ؟ لا أعتقد أن أحدا مهتم بذلك"، ويقارن ذلك بغياب الدعم عن مشروعات أهم ذات كلفة أقل بكثير.

وهاجم أندرس وكالة الفضاء الأميركية متهما إياها بالتحول إلى برنامج للحفاظ على الوظائف لا أكثر، والعمل على إيجاد مبرر لوجودها بانشغالها في مشاريع لا تدعم توجهات الرأي العام.

وكان رائد الفضاء بيل أندرس (85 عاما) الطيار التجريبي في مهمة أبولو 8 في ديسمبر/كانون الأول 1968، والتي أكملت عشر دورات حول القمر قبل عودتها إلى الأرض.

من جانب آخر، لم يوافق فرانك بورمان (85 عاما) -الذي كان قائد بعثة أبولو 8- صديقه أندرس على رأيه بخصوص إرسال مهمات للمريخ، حيث قال لهيئة الإذاعة البريطانية إنه يعتقد اعتقادا راسخا أن البشرية بحاجة إلى استكشاف نظامنا الشمسي.

ولكن بورمان انتقد المشاريع الفضائية الخاصة، أمثال "سبيس إكس" و"بلو أوريجينج" اللذين يتم تمويلهما من قبل المليارديرين التقنيين إيلون موسك وجيف بيزوس.

حيث قال بهذا الشأن "أعتقد أن هناك الكثير من الضجيج حول المريخ، ماسك وبيزوس يتحدثان عن وضع المستعمرات على المريخ، هذا هراء".

وتخطط ناسا لإرسال بعثات إلى المريخ في وقت مبكر من عام 2030، ولديها حاليا بعثات استكشافية آلية على سطح المريخ.

المصدر : صن

حول هذه القصة

كانت عملية إنزال المسبار الأخير على سطح المريخ سلسة مقارنة بالمسابير التي سبقته، لكن إرسال بشر إلى هناك مسألة أخرى. فما تلك الصعوبات التي سيواجهها الرواد بطريق وصولهم إليه.

المزيد من علوم
الأكثر قراءة