جمعية "ابن الهيثم" للعلوم والفلك بالجزائر.. ريادة علمية ومنصة تعليمية

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

جمعية "ابن الهيثم" للعلوم والفلك بالجزائر.. ريادة علمية ومنصة تعليمية

جمعية "ابن الهيثم" شرعت في تدريس علم الفلك للأطفال عبر الروبوتيك والجوال لتحقيق تجربة تعليمية تفاعلية (الجزيرة)
جمعية "ابن الهيثم" شرعت في تدريس علم الفلك للأطفال عبر الروبوتيك والجوال لتحقيق تجربة تعليمية تفاعلية (الجزيرة)

عياش سنوسي-الجزائر

تتطلع جمعية "ابن الهيثم" للعلوم والفلك في الجزائر إلى إنشاء مدرسة لتعليم الأطفال الهواة علم الفلك، ومرصد فلكي للهواة، ضمن خططها الرامية إلى نشر ثقافة علم الفلك في أوساط الشباب، موازاة مع شروعها في تدريس علم الفلك عبر الروبوتيك والجوال الموجه للطفل بهدف إيصال التجربة التعليمية التفاعلية إلى المزيد من الأطفال في الجزائر.

كما أطلقت الجمعية قناة المجرة الفلكية عبر "الويب" أيضا ليستفيد الجميع مما تقدمه الجمعية من نشاطات علمية تمكنهم من تفحص موقعها عبر الإنترنت، مثلما أوضح رئيسها زين الدين زروال.

ويؤكد زروال في حديثه للجزيرة نت سعي الجمعية -التي تأسست عام 2006 من طرف مجموعة من الشباب المهتم بعلم الفلك- "لاستدراك ما فاتنا من اكتشافات في المجال واللحاق بركب الدول المتطورة".

ويشير إلى نجاحها في "فرض نفسها عبر مشاركاتها بالعديد من التظاهرات الثقافية والعلمية في الجزائر وخارجها، قبل أن تتعزز لاحقا بنواد لعلم الفلك، والشطار الصغار، والرصد الفلكي، والروبوتيك الفضائي، والتصوير الفلكي، والأهلة والمواقيت".

وشكّل الملتقى الوطني لعلم الفلك في ولاية سطيف شرقي الجزائر، والأيام الإعلامية المنظمة بولاية أم البواقي (500 كلم شرق الجزائر) عام 2008، بداية ظهور الجمعية محليا، قبل أن يتوسع نشاطها لاحقا بالمشاركة في ملتقيات أخرى كالملتقى العربي بولاية غرداية (550 كلم جنوب العاصمة) عام 2010، ثم إلى خارج البلاد كمشاركتها في الملتقى العربي الثالث للشباب الهاوي المهتم بعلم الفلك في ليبيا عام 2009.

وشاركت الجمعية -يضيف زروال- في المؤتمر الفلكي الأول حول إسهامات العلماء العرب والمسلمين في خدمة علم الفلك عام 2012، والمهرجان الفلكي الثاني للأنشطة العلمية للطفل في مارس/آذار 2013، وتنظيم الأيام الفلكية المغاربية في مايو/أيار من العام نفسه.

وبالتنسيق مع الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، بادرت جمعية "ابن الهيثم" إلى تنظيم العديد من المهرجانات الفلكية بمشاركة عربية واسعة، على غرار المهرجان الوطني "هواة علوم الفلك وتقنيات الفضاء" في نسختيه الخامسة والسادسة عامي 2016 و2017، على أن تُنظم نسخته السابعة في مارس/آذار المقبل.

وبالموازاة مع نشاطها العلمي الميداني، أنشأت جمعية "ابن الهيثم" درع "العالم الفلكي الجزائري" الذي ناله في عامه الأول (2010) محمد الأخضر لوصيف، تكريما له على عطائه العلمي في مجال علم الفلك، وعاد ذلك الدرع في طبعته الرابعة عام 2017 للمدير العالم لوكالة الفضاء الجزائرية عزالدين أوصديق.

وفي سياق نشاطاتها الموجهة للأطفال، أطلقت الجمعية -وفق رئيسها زروال- مشروع تعليم الأطفال علم الفلك عن طريق الروبوتيك والهاتف الجوال، "وهي تجربة أولى في الجزائر والعالم العربي تهدف إلى إيصال التجربة التعليمية التفاعلية إلى المزيد من أطفال الجزائر".

ويضيف أن "المشروع يمثل تجربة تفاعلية من خلال استعمال الهاتف وتطبيق الأندرويد والتحكم في الروبوتيك".

أطفال يشاركون في نشاط لجمعية "ابن الهيثم" للعلوم والفلك بالجزائر (الجزيرة)

قافلة العلوم والفلك
وتستعد جمعية "ابن الهيثم" لإطلاق "قافلة الجزائر للعلوم والفلك" في العام المقبل تزامنا مع مئوية الاتحاد الدولي لعلم الفلك، بهدف إيصال التجربة التعليمية التفاعلية إلى المزيد من الأطفال والشباب خصوصا في المناطق النائية المهمشة بلجزائر.

وأوضح رئيس الجمعية للجزيرة نت أن "القافلة ستعتمد التعليم بطرق تفاعلية عبر القيام بالعديد من المحطات والورشات، تتضمنها خيم علمية متنقلة تُعرض فيها الأفلام القصيرة عن النجوم والفضاء والقمر".

وأشار إلى أن هذه الطريقة أثبتت فاعليتها في إيصال الأفكار والحقائق العلمية للأطفال والشباب بأساليب ممتعة ومشوقة، بالإضافة إلى تنظيم ورشة الاكتشاف للطفل، ومخبر العلوم من خلال التجارب والأنشطة الممتعة.

وأضاف زروال أن هذه المحطات توفر فرصا تعليمية ممتعة للأطفال، وتعمل على تحفيز القدرات العلمية والتفكير الناقد عندهم من خلال البرامج التعليمية والتجارب العلمية بطرق بسيطة ومسلية.

وأوضح أن الأطفال سيستمتعون بارتداء اللباس الخاص برواد الفضاء والتجول في المحطة الفضائية والتعرف عن قرب على عالم الفضاء من خلال عرض أفلام ثلاثية الأبعاد، وورشة المجموعة الشمسية، وورشتي الرسم والرصد الفلكيين.

وبشأن مشروعات الجمعية المستقبلية، كشف زروال عن التحضير لإطلاق مدرسة للأطفال الهواة في علم الفلك، والتحضير لإنجاز أول مرصد فلكي للهواة في الجزائر، وتحديدا بمدينة عين فكرون في ولاية أم البواقي، فضلا عن إطلاق قناة "المجرة الفلكية" عبر الويب أيضا حتى يستفيد الجميع مما تقدمه الجمعية من نشاطات علمية.

المصدر : الجزيرة