علوم

ساعدت دراسة حديثة عن جسيمات النيوترينو فيما قبل المستعر الأعظم، على اقتراب العلماء في جامعة موناش الأسترالية من فهم ما يحدث للنجوم قبل أن تنفجر وتموت.

اكتشف مرصد "ألما" الأوروبي، أن نجم قلب العقرب يمتلك غلافا غازيا نشطا يمتد بعيدا عن النجم، وأنه في مراحل عمره الأخيرة ربما انفجر لكن خبر انفجاره لم يصل إلينا بعد.