مطالب بالنرويج لوقف بيع السلاح للسعودية

عقب قرار النرويج وقف بيع السلاح والذخائر للإمارات بداية العام 2018، تتزايد دعوات الأحزاب والمنظمات بهذا البلد الأوروبي لسحب صندوق التقاعد الحكومي النرويجي العالمي لاستثماراته من إحدى كبريات الشركات العالمية التي تصدر الأسلحة للسعودية، على خلفية دورها في حرب اليمن أيضا.

ويقول أودن ليس بكن رئيس الحزب اليساري الاشتراكي وعضو البرلمان إن حزبه لا يريد أن يستثمر صندوق التقاعد النرويجي (صندوق الثروة السيادي) في بيع السلاح للسعودية والإمارات، موضحا أن "معاناة الشعب اليمني يجب ألا تكون محل استثمار لصندوقنا".

وترى رئيس منظمة "المستقبل في أيدينا" أنيا باكن ريسي أنه "من غير المقبول بتاتا أن تستثمر أموال الشعب النرويجي في شركة ريثيون للسلاح، التي تبيع أسلحتها لنظام مستبد وقمعي كالسعودية لتستخدمه في إلقاء القنابل على المدنيين والأبرياء والأطفال في اليمن".

المصدر : الجزيرة