للعام الثاني.. الحج ممنوع على حجاج قطر

للعام الثاني على التوالي، حال الحصار الذي تفرضه كل من السعودية والإمارات والبحرين على قطر بين حجاج الأخيرة وأداء فريضة الحج.

وقد عبر قطريون ومقيمون في دولة قطر عن خيبة أملهم من عدم تمكنهم من أداء فريضة الحج، واستنكر هؤلاء تحويل فريضة الحج إلى أداة ضغط لتحقيق مآرب سياسية، بينما سمحت السلطات السعودية للحجاج الإيرانيين بالتوجه إلى الديار المقدسة.

وقال عبد الناصر فخرو، وهو مشرف حملات حج وعمرة في قطر، إن القرار السعودي "يحز بالنفس" وهو "ضربة موجعة لأنه جاء من أخ وليس من غريب".

وقدر مجدي رزق -مدير مكتب لتنظيم حملات الحج والعمرة- الخسائر التي يتكبدها كل مكتب نتيجة منع القطريين والمقيمين من أداء فريضة الحج بنحو مليونين إلى ثلاثة ملايين ريال.

ورفضت السلطات السعودية بشكل قاطع وجود بعثة حج رسمية قطرية أسوة بباقي دول العالم، كما تمنع الخطوط القطرية من دخول أجوائها والهبوط في مطاراتها، إضافة إلى حرمانها القطريين من تداول عملتهم (الريال القطري) داخل الأراضي السعودية.

يشار إلى أن السعودية والإمارات والبحرين ومصر أعلنت يوم 5 يونيو/حزيران 2017 قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الدوحة، وتطبيق الحصار عليها بإغلاق كافة المنافذ الجوية والبرية والبحرية معها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

دعت الخارجية القطرية إلى الابتعاد عن استغلال الحج أداة للتجيير السياسي، وأعربت عن استغرابها إعلان السعودية قصر نقل الحجاج القطريين على الخطوط السعودية، وقالت إنه أمر غير مسبوق وغير منطقي.

وجهت المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان نداء عاجلا إلى الأمم المتحدة، لاتخاذ الإجراءات اللازمة ضد ما وصفتها بالانتهاكات السعودية التي دفعت لجنة الحج القطرية للاعتذار عن عدم تسيير رحلاتها.

قالت المنظمة العربية لحقوق الإنسان ببريطانيا إن منع السعودية الحجاج القطريين من أداء فريضة الحج هذا العام ستكون له تداعيات خطيرة، وسيفتح نقاشا موسعا حول أهلية المملكة لرعاية الأماكن المقدسة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة