انتقادات بألمانيا لابتزاز ترامب ومطالبات بالتصدي له

ترامب خلال لقائه بميركل على هامش قمة الناتو الأخيرة في بروكسل (رويترز)
ترامب خلال لقائه بميركل على هامش قمة الناتو الأخيرة في بروكسل (رويترز)

خالد شمت-برلين

اتهم وزير الخارجية الألماني السابق زيغمار غابرييل الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالسعي لتغيير النظام في ألمانيا، ودعا برلين إلى مواجهته بحزم.

واعتبر غابرييل، وهو رئيس سابق للحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك للحزب المسيحي الديمقراطي برئاسة المستشارة أنجيلا ميركل في الحكومة الألمانية الحالية، أن ألمانيا لا يمكنها الاعتماد بعد اليوم على الولايات المتحدة تحت قيادة ترامب.

وقال في مقابلة مع أسبوعية دير شبيغل إن ترامب هدد قمة حلف شمالي الأطلسي (ناتو) الأخيرة بالفشل، في حين قدم مؤخرا ضمانة استمرار للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون الذي وصفه بالدكتاتور.

 غابرييل اعتبر أن ألمانيا وأوروبا مطالبتان بالتعامل مع ترامب بلغة القوة التي يفهمها (الجزيرة)

تنازل ميركل
ودعا غابرييل إلى "إظهار القوة والتخلي عن أي أوهام بالتعامل مع ترامب الذي لا يعرف غير لغة القوة، مما يجعلنا مطالبين بمعاملته بما يفهمه".

وقال إن مواجهة ألمانيا لحقيقة أنه لا يمكنها التعامل مع ترامب، وعدم قدرتها بالوقت نفسه على الاستغناء عن الولايات المتحدة، يجعلها بحاجة لإستراتيجية مزدوجة تعتمد على القوة والصراحة ومواجهة ترامب بموقف أوروبي موحد.

وخلص غابرييل إلى المطالبة بإنهاء أي محاولة لاسترضاء ترامب أو التوصل معه لحلول وسط، واعتبر أن أي خطوة بهذا الاتجاه ستجعل الرئيس الأميركي يزيد من أسلوبه المتعالي في التعامل مع ألمانيا وأوروبا.

وجاءت تصريحات غابرييل بعد استهداف ترامب لألمانيا بشكل خاص خلال وبعد مشاركته الخميس بقمة بروكسل، واتهامه لبرلين بأنها باتت أسيرة لموسكو بسبب حاجتها لواردات الغاز منها.

و أقحم ترامب نفسه الشهر الماضي في جدل حاد ساد ألمانيا حول اللاجئين، وغرد على تويتر قائلا إن حكومة ميركل تواجه أزمة ثقة كبيرة، بعد احتجاج الألمان ضد قيادتها، وإن "الهجرة تزلزل التحالف الضعيف الحاكم في برلين".

ولفت غابرييل إلى أن أميركا ستتغير خلال سنوات قليلة وسيصبح أكثرية مواطنيها من أصول آسيوية وأفريقية وأميركا اللاتينية وليسوا ذوي جذور أوروبية.

أورسولا فون أكدت تهديد ترامب لقادة الناتو خلال قمة بروكسل (رويترز)

ركلات ترامب
وأكدت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير لاين صدور التهديدات المنسوبة لترامب خلال لقائه مع قادة الناتو في بروكسل ، لكنها اعتبرت -بتصريحات لقناة ألمانية- أن القمة الأطلسية كانت ناجحة، وشهدت تشديد الدول الأعضاء بالناتو على تمسكها بالحلف وقيمه.

ومن جانبه رأى رئيس كتلة حزب الخضر المعارض بالبرلمان الألماني (البوندستاغ) أنتون هوف رايتر أن ميركل خضعت من خلال التنازلات التي قدمتها في بروكسل لابتزاز أميركي.

وأضاف رايتر -في تصريحات صحفية- أن الحكومة الألمانية أصبحت بعد ما جرى بقمة الناتو مهيأة لمزيد من الركلات المؤلمة من رئيس خارج عن السيطرة، جعلته تهديداته اللانهائية وثورات غضبه شخصا لا يمكن أخذ تصريحاته بجدية.

المصدر : الجزيرة