في الحديدة اليمنية.. نازحون محاصرون بالجوع والخوف

خلال سنوات الحرب في اليمن لجأ إلى محافظة الحديدة أكثر من 24 ألف نازح فرارا من القتال في مناطق مجاورة ليعيشوا بالعراء، وسط إهمال من المنظمات الإغاثية ومخاوف من تفاقم أوضاعهم مع تصاعد وتيرة الحرب في المنطقة.

وقضى هؤلاء النازحون ثلاثة أعوام على الرصيف وفي العراء حيث يشهد الطقس تقلبات عديدة، ولم يجدوا هنا سوى التجاهل والإهمال.

وفي ظل انعدام فرص الحياة الآدمية يهددهم الجوع والمرض، ويقض مضجعهم في الليل والنهار هدير الطائرات الحربية التي تحلق فوق رؤوسهم.

يشار إلى أن قوات يمنية مدعومة من الإمارات تسعى للسيطرة على مدينة الحديدة غربي اليمن، والتي تضم ميناء يعد شريان الحياة لملايين اليمنيين في مناطق تشمل العاصمة صنعاء التي تبعد 230 كيلومترا شرقا.

وسبق أن حذرت عدة منظمات دولية من تداعيات أي عملية عسكرية في المدينة الساحلية، مشيرة إلى أنها قد تؤدي إلى نزوح أعداد كبيرة من السكان الذين تقدرهم مصادر بنحو أربعمئة ألف.

وتضم الحديدة مطارا، وميناء رئيسيا تمر عبره أغلبية المساعدات والمواد الغذائية الموجهة إلى ملايين السكان في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، من بينها العاصمة صنعاء على بعد نحو 230 كيلومترا شرقا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قوات النخبة الإماراتية واجهت مشاكل أمام الحوثيين في مدينة المخا اليمنية

كشفت وثيقة أميركية أن قوات النخبة الإماراتية واجهت مشكلات عديدة خلال هجوم على الحوثيين بمدينة المخا اليمنية، في معركة وُصفت بـ”الجهنمية”، بينما بث الحوثيون صورا لمدرعات إماراتية استولوا عليها بالحديدة.

Published On 9/6/2018
الولايات المتحدة تعارض هجوم الإمارات على مدينة الحديدة

في الأسبوعين الماضيين تقدمت قوات يمنية تدعمها الإمارات بالسلاح والمال لتصبح على مشارف مدينة الحديدة الإستراتيجية الخاضعة للحوثيين بساحل اليمن الغربي، لكن هذه المعركة تكتنفها مخاطر عسكرية وسياسية وإنسانية كثيرة.

Published On 8/6/2018
الإعلام الحربي التابع للحوثيين يبث صورا لمدرعات قال إنها إمارتية تم الاستيلاء عليها في معارك بالقرب من الحديدة

بث الإعلام الحربي لجماعة الحوثي صورا قال إنها لمدرعات إماراتية تم الاستيلاء عليها في المعارك الأخيرة بين الحوثيين وقوات يمنية مدعومة من الإمارات في المناطق القريبة من الحديدة غربي اليمن.

Published On 8/6/2018
A soldier from the United Arab Emirates armed with a machine gun watches over Yemeni territory while riding a Chinook helicopter en route to a Saudi-led coalition air base in the kingdom September 17, 2015. Armed with high-tech Western weaponry, Gulf Arab soldiers are fighting with newfound determination against what they see as the expanding influence of Iran, their non-Arab and Shi'ite Muslim arch-foe, in a war that has ravaged Yemen for six months. The oil-producing province of Marib has become a key battlefield between Iranian-allied Houthi militia and a coalition of Yemenis and Emirati, Saudi and Bahraini troops. Marib forms a gateway to the Yemeni capital Sanaa 120 km (75 miles) to the west, which the Houthis seized last year. REUTERS/Abdelhadi al-Ramahi

في ظل تحذيرات دولية متوالية بشأن العملية العسكرية المتوقعة للتحالف العربي بمدينة الحديدة غربي اليمن وتداعياتها على الأوضاع الإنسانية وكذلك السياسية تبرز تساؤلات بشأن دور الإمارات في هذه الحملة.

Published On 8/6/2018
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة