"رمضان الخير".. سوق خيري يستهدف فقراء نابلس

سوق رمضان الخيري يقدم بضائع للفئات الأكثر فقرا بأسعار أرخص من الأسواق الخارجية (الجزيرة)
سوق رمضان الخيري يقدم بضائع للفئات الأكثر فقرا بأسعار أرخص من الأسواق الخارجية (الجزيرة)

عاطف دغلس-نابلس

بقليل من المال، حضر المسن الفلسطيني طاهر الأديب سوق رمضان الخيري الذي انطلق في أول أيام شهر رمضان المبارك ويستمر أياما في مدينة نابلس بالضفة الغربية، قاصدا شراء بعض المواد التموينية التي تكفيه هو وأفراد أسرته الأربعة أياما وتغنيه عن مُرَّ السؤال.

ويقام السوق الذي تدعمه جمعيات خيرية لأول مرة في محافظة نابلس، وهو الثاني من نوعه بالضفة الغربية، فنظيره وعلى مستوى أوسع يُنظم في مدينة جنين شمالا، ويهدف لتوفير البضائع بأسعار تصل لنصف ثمنها الأصلي الذي تباع به في السوق الخارجي أو أكثر قليلا، وتُخصص للفئات الاجتماعية الأكثر فقرا.

ويريد الحاج الأديب -الذي وفد مع عشرات المواطنين أمثاله إلى السوق- أن يشتري احتياجاته لرمضان بأسعار أقل، ولا سيما أن المساعدة النقدية المخصصة له -وتبلغ مئتي دولار كل ثلاثة أشهر- من وزارة التنمية الاجتماعية، قد مرّ على موعد صرفها نحو شهرين.

تدبير وتوفير
لم يكن حال الحاج الستيني أفضل قبل أن يقعده المرض عن العمل منذ سبع سنوات، لكنه على الأقل كان يفي باحتياجات منزله ومستلزمات نجله المريض أيضا، في حين يتحمل ولده الآخر جانبا من هذا الإنفاق، وهو يرى أنه من خلال "سوق رمضان" يؤمّن حاجاته ويتجنب سؤال الناس.

ومثل الحاج طاهر، استطاعت أم شادي (50 عاما) شراء أغراض رمضان بما ادخرته من مبلغ يسير يقدر بمئة شيكل (نحو ثلاثين دولارا)، ووجدت السيدة التي تعيل خمسة أولاد مقصدها في السوق الخيري، وضاعفت كمية السلع بما وفرته من فارق السعر.

يقول المواطنان الأديب وأم شادي إن فكرة السوق جيدة، مطالبين بإطالة أمدها وإعادتها خلال الشهر المبارك، وطالبوا أيضا بدعمها أكثر من الجهات المعنية لتكون الأسعار في متناول الجميع.

وتشير بيانات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني أن ثلث السكان في فلسطين يعيشون دون خط الفقر الوطني في عام 2017، إذ بلغ معدل الفقر في العام نفسه 29.2% مسجلا ارتفاعا قدره 13.6% مقارنة بعام 2011.

‪دعم المنتج الوطني الفلسطيني من بين أهداف الأسواق الرمضانية الخيرية‬ (الجزيرة)

ويسعى القائمون على سوق رمضان الخيري إلى مساعدة الفئات المستهدفة باعتبارها أشد فقرا، بحيث لا يتكل أرباب الأسر على المساعدات الخيرية المتمثلة بالطرود.

خير ومسؤولية
يقول منسق السوق أحمد دويكات إنهم وفروا نحو سبعين صنفا من السلع الغذائية لإفادة ألف أسرة تعيل ما يزيد على خمسة آلاف فرد، عبر تقليص نصف قيمة الربح وبالتالي تخفيض الأسعار للنصف تقريبا مقارنة بباقي الأسواق، بهدف رفع الحرج عن المواطن وفي الوقت نفسه إيجاد سبيل لأصحاب الشركات لإخراج صدقاتها وزكوات أموالها.

ويسعى القائمون على فكرة السوق إلى تطويرها وتحسينها لإفادة من هم خارج دائرة وزارة التنمية الاجتماعية، لتشمل ذوي الدخل المحدود ومن ترشح جمعيات خيرية داعمة أسماءهم.

وتوفر الجهات المنظمة لهذه الأسواق المكان والخدمات اللوجستية للشركات والمؤسسات، لعرض منتجاتها مقابل أن تخفض أسعارها.

يقول إبراهيم الراشد منسق هيئة الأعمال الإماراتية إحدى الجهات الداعمة للأسواق الخيرية –للجزيرة– إن فكرة السوق تعزز المسؤولية الاجتماعية بين الشركات والفقراء، فهي تخفض الأسعار وتسهم في إعانة الأسر الفقيرة، كما تدعم المنتج الفلسطيني.

‪القائمون على السوق الخيري يسعون إلى أن يجد الفقراء ضالتهم بأسعار مناسبة‬ (الجزيرة)

كسر الاحتكار
وفي سوق جنين الرمضاني الذي يشرف عليه إبراهيم الراشد أيضا، تطرح نحو ثلاثين شركة بضائعها بأسعار مرتفعة تصل إلى نحو مليون دولار، لتقدم خدماتها عبر عشرات الأنواع من البضائع وتستهدف بذلك عشرة آلاف حالة اجتماعية بنسبة خصم تصل إلى 10-30% للمواطن العادي، ويستمر السوق طيلة شهر رمضان.

وتتميز أسواق رمضان عن "معارض البرستيج" -وفق الراشد- التي تنظم قبيل شهر رمضان لتبتز المواطنين بأسعارها العالية، في الوقت الذي تخفف فيه أسواق رمضان الخيرية من عبء الغلاء على المواطنين، كما تنافس الشركات في الخير بالتعامل مع الحالات الاجتماعية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

احتج أصحاب مصانع فلسطينية وموظفوها في الضفة الغربية على قرار إسرائيل منع إدخال منتجاتهم إلى أسواق القدس. وأطلقت قوة إسرائيلية الغاز المدمع لإنهاء وقفة احتجاجية ضد القرار أمام معبر بيتونيا.

سلط برنامج "الاقتصاد والناس" الضوء على اقتصاد مدينة القدس تحت الاحتلال الذي يحاصر أسواقها بإجراءات ممنهجة، منها عزل المدينة عن محيطها الفلسطيني وفرض الضرائب ومنع الخدمات.

على قارعة الطريق أو في السوق، يجد شبان من غزة في شهر رمضان بعض الأعمال الموسمية مصدر رزق لهم ولعائلاتهم بالقطاع المحاصر، الذي بلغت فيه البطالة مستوى عاليا.

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة