دعم شعبي مغربي لمسيرات العودة بفلسطين

سناء القويطي-الرباط

احتشد آلاف المغاربة اليوم الأحد بالعاصمة الرباط في مسيرة شعبية لدعم مسيرات العودة الكبرى وتجديد تأكيدهم على أن القدس المحتلة عاصمة أبدية لفلسطين، وتأتي المسيرة قبل يوم من نقل السفارة الأميركية رسميا إلى القدس من تل أبيب.
 
وانطلقت المسيرة من ساحة "باب الحد" وسط الرباط نحو البرلمان تحت شعار "من أجل القدس عاصمة أبدية لفلسطين ودعما لمسيرة العودة الكبرى" بدعوة من مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين والجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني.
 
ووجه المتظاهرون الذين تجاوز عددهم 5000 رسائل دعم ومساندة للشعب الفلسطين في الذكرى السبعين للنكبة التي توافق 15 مايو/أيار، داعين أحرار العالم إلى رفض السياسات الأميركية في المنطقة.
 
ورفع المشاركون في المسيرة -التي شاركت فيها مختلف الأطياف السياسية والنقابية والمدنية- شعارات من قبيل "الشعب يريد تحرير فلسطين"، و"الشعب يريد تجريم التطبيع"، و"مقاطعون لأجل القدس"، وطالبوا بالتعجيل بإقرار مشروع قانون تجريم التطبيع لتطويق محاولات الاختراق الصهيوني للمجتمع المغربي ومؤسساته.
‪العلمي قال إن واشنطن لا يمكنها القيام بأي دور إيجابي في القضية الفلسطينية بسبب مواقفها المتحيزة لإسرائيل‬ العلمي قال إن واشنطن لا يمكنها القيام بأي دور إيجابي في القضية الفلسطينية بسبب مواقفها المتحيزة لإسرائيل (الجزيرة نت)‪العلمي قال إن واشنطن لا يمكنها القيام بأي دور إيجابي في القضية الفلسطينية بسبب مواقفها المتحيزة لإسرائيل‬ العلمي قال إن واشنطن لا يمكنها القيام بأي دور إيجابي في القضية الفلسطينية بسبب مواقفها المتحيزة لإسرائيل (الجزيرة نت)

حق ثابت
وخلال المسيرة، جدد منسق مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين عبد القادر العلمي التأكيد على وفاء الشعب المغربي للقضية الفلسطينية وتشبثه بالدفاع عنها ورفض ما سماه القرار الأهوج للرئيس الأميركي دونالد ترامب بنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس.

وأكد العلمي للجزيرة نت على حق الشعب الفلسطيني الثابت في العودة إلى أرضه وبناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس، مشيرا إلى مكانة القدس لدى المغاربة، فهي أولى القبلتين وثالث الحرمين، وفيها حارة المغاربة "ولا يمكن التفريط فيها"، وفق تعبيره.

وشدد على عدم إمكان تحقيق سلام عادل من دون تحرير فلسطين وبناء دولة فلسطينية وعودة المهجرين، لافتا إلى أن واشنطن كشفت عن وجهها الحقيقي بمواقفها الأخيرة المتحيزة، لذلك لا يمكنها أن تقوم بأي دور إيجابي في هذه القضية.

من جهته أكد خالد السفياني عضو سكرتارية مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين أن الشعب المغربي يدعم معركة تحرير فلسطين، ويرفض بقوة مخطط ترامب لتصفية القضية الفلسطينية، مخاطبا الشعب الفلسطيني.

وأوضح أن المغاربة خرجوا في هذه المسيرة الشعبية من أجل حق العودة الذي لا يباع ولا يشترى ومن أجل الشعب الفلسطيني والأسرى والمقاومة.

‪الشوبكي قال إن من الرسائل التي بعثتها المسيرة رفض التطبيع‬ الشوبكي قال إن من الرسائل التي بعثتها المسيرة رفض التطبيع (الجزيرة نت)‪الشوبكي قال إن من الرسائل التي بعثتها المسيرة رفض التطبيع‬ الشوبكي قال إن من الرسائل التي بعثتها المسيرة رفض التطبيع (الجزيرة نت)

رسائل
أما رئيس حركة التوحيد والإصلاح عبد الرحيم الشيخي فقال إن المغاربة ومن خلال هذه المسيرة أرسلوا رسائل رافضة لما وصفها بالقرارات الصهيونية الأميركية بنقل سفارة واشنطن للقدس، وداعمة لصمود الشعب الفلسطيني، ومحذرة من الاختراق الصهيوني والتطبيع.

في السياق، اعتبر السفير الفلسطيني بالمغرب جمال الشوبكي المسيرة دليلا على أن القدس جزء من العقيدة المغربية، ودعا الشعوب العربية لمقاومة الاحتلال الإسرائيلي، والتصدي لما سماه الاحتلال الأميركي للأرض التي أقيمت عليها السفارة الأميركية.

وأشار الشوبكي إلى أن مسيرة الشعب المغربي والمسيرات في كل عواصم العالم ضد السياسات الإسرائيلية والأميركية تعطي للفلسطينيين أملا بأن المستقبل لهم وأن الحق سيعود لأصحابه.

وشهد المغرب في الأسابيع الماضية فعاليات وأنشطة متنوعة رافضة لقرار إدارة ترامب نقل سفارتها إلى القدس المحتلة، وخصص ناشطون في القضية الفلسطينية العام الماضي لتنظيم فعاليات ثقافية وفنية ووقفات احتجاج بمناسبة مئوية وعد بلفور لنشر الوعي في صفوف المغاربة ومواجهة محاولات الاحتلال الإسرائيلي تزييف الوعي العربي والعالمي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

epa06727765 Protesters hold Palestinian and Turkish flags and shout slogans against Israel during a demonstration after Friday prayers in Istanbul, Turkey, 11 May 2018. According to the UN High Commissioner for Human Rights, 42 Palestinians were killed and more than 5,500 wounded since 30 March. The protests are held as part of the Great March of Return movement since 30 March to call for the right of Palestinians across the Middle East to return to homes they fled in t

شارك آلاف في مظاهرات خرجت في تركيا وبريطانيا دعمًا لحق ملايين المهجرين من أبناء الشعب الفلسطيني في العودة لأرضهم. وتأتي هذه المظاهرات دعما لمسيرات العودة في الذكرى السبعين لنكبة فلسطين.

Published On 11/5/2018
يحي نحو مليون ونصف المليون فلسطيني داخل الخط الأخضر الذكرى السبعين للنكبة تحت شعار "استقلالهم نكبتنا"

شارك آلاف الفلسطينيين داخل الخط الأخضر بمسيرة العودة التقليدية، وذلك على أراضي قرية عتليت المهجرة جنوب حيفا، فاتخذوا من احتفالات إسرائيل السبعين بما يسمى “استقلالها” موعدا لإحياء ذكرى النكبة الفلسطينية.

Published On 19/4/2018
Palestinian demonstrators gather at the Israel-Gaza border during clashes with Israeli troops at a protest demanding the right to return to their homeland, east of Gaza City April 6, 2018. REUTERS/Mohammed Salem

قال الخبير الإسرائيلي في شؤون الإعلام والأمن يوني بن مناحيم إن هناك سبعة أهداف يسعى الفلسطينيون إلى تحقيقها من خلال مسيرات العودة على الحدود في قطاع غزة.

Published On 6/4/2018
المزيد من تقارير وحوارات
الأكثر قراءة